أخبار عربية و عالمية

تجدد المواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال.. آخر المستجدات في المسجد الاقصى (تفاصيل)

تجددت، مساء اليوم الإثنين المواجهات في المسجد الأقصى بين المصلين والشرطة الإسرائيلية.

وقال مسؤول في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في تصريحات صحفية، إن مواجهات اندلعت في المنطقة القريبة من باب المغاربة في الجدار الغربي من المسجد الأقصى.

وأضاف أن الشرطة أطلقت الرصاص المعدني وقنابل الصوت والمسيلة للدموع باتجاه المصلين، مشيرا إلى أن إحدى القنابل الصوتية تسببت باحتراق شجرة في المنطقة.

ودعا الشيخ عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى، عبر مكبرات الصوت إلى التهدئة، مضيفا:”أناشد كل الشبان العقلانية وأنتم تعرفون أن الطرف الأخر يتحين الفرص ولا تعطوا لأحد الفرصة لاقتحام مسجدنا “.

في سياق متصل، قال الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان له: إنه “سجل اكثر من 334 اصابة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في المسجد الاقصى ومحيط البلدة القديمة “.

وأضاف: “هناك اكثر من 258 اصابة نقلت للمستشفيات بينها 7 اصابات خطيرة جدا”.

ومن جهة ثانية فقد احتشد عشرات الفلسطينيين في حي الشيخ جراح للتضامن مع العائلات المهددة بالابعاد من منزلها.

واندفعت قوات من الشرطة الإسرائيلية الى المكان وطلبت من المتضامنين مغادرة الحي.

وصباح اليوم كانت الاشتباكات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية قد تجددت في مدينة القدس الشرقية، ما أوقع أكثر من 278 مصابا واندلعت الاشتباكات بعد أن حاول مئات الفلسطينيين المعتكفين في المسجد الأقصى في العشر الأواخر من شهر رمضان منع المستوطنين من الدخول إليه، إذ تحيي إسرائيل الإثنين ذكرى احتلالها للقدس الشرقية في 1967.

وأطلقت الشرطة الإسرائيلية قنابل الصوت والمسيلة للدموع باتجاه ساحات المسجد ما أدى لسقوط عدد كبير من الإصابات في صفوف الفلسطينيين.

ورد الشبان الفلسطينيون على إطلاق النار برشق قوات الشرطة الإسرائيلية بالحجارة. فيما لجأ المئات من المصلين إلى المصلى القبلي المسقوف هربا من قنابل الصوت والرصاص المطاطي.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً