مجتمعنا

رسالة لأهل الشأن وفقهم الله بشان عتق علي الجنيبي

اكلة فى دقيقتين

وجه رجل الاعمال شاعي المرزوقي رساله لاهل الشأن وفقهم الله بشان عتق علي الجنيبي
ذكر فيها يعلم الله اني لااريد الا الخير لكم جزاكم الله خيرا
فتركي رحمه الله وعلي كلهم ابنائنا ومصابكم آلم الجميع والاقدار لاراد لها الاالله ثم الدعاء
تركي رحمه الله ليس في حاجة القصاص الآن لانه لايفيده بشئ وانما بحاجه الى الصدقات والدعاء والعفو من اكبر الصدقات والدعاء مكمل لها
ان الله ذكر في كتابه الكريم قال تعالى (والكاظمين الغيض والعافين عن الناس والله يحب المحسنين )
انني ادعوكم لوجه الله ان تكونوا ممن تنطبق عليهم هذه الايه لانها والله ماانطبقت على احد الا وكان من خاصة الله وهذا مايبحث عنه كل مسلم
اضافة الى ماينالكم من دعاء اوناس قديكون فيهم الخيرون والصالحون ومستجابي الدعوه قدسخرهم الله لكم بالدعاء وهذا لن يعطى الا لمن اراد الله له خيرا وتوفيقا
لن ينفعكم القصاص من حدث صغير في السن ولن يعيد من قد توفاه الله وقديكون تجاوزكم عنه لحفظه كتاب الله رغبة في حفظ هذاالقرأن الكريم في صدره من الزوال يكون لكم حسنات قراءتها مادام على قيد الحياه
لقد مرت بكم لحظات حزن على ابنكم فلا تجعلوها تمرعلى غيركم ابتغاء لمرضات الله وابتغواذلك لوجه الله وسوف يثيبكم الله في الدنيا والاخره

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً