وطني

تقنية متطورة تستأصل ورماً سدوياً من معدة خمسينية بعسير .. خلاياه تُولد إشارات

اكلة فى دقيقتين

بعد اجراء فحوص مخبرية والتأكّد من عدم انتشاره بالبطن .. عملية دامت 3 ساعات

تقنية متطورة تستأصل ورماً سدوياً من معدة خمسينية بعسير .. خلاياه تُولد إشارات

قام فريق طبي بمستشفى عسير المركزي، بعملية استئصال ورم سدوي من معدة مريضة تبلغ من العمر 50 سنة، باستخدام المنظار الجراحي، وهي تقنية متطورة وحديثة.

 

وكانت المريضة تعاني آلاماً شديدة في البطن، وبعد اجراء الفحوص المخبرية والاشعاعية اللازمة والكشف عليها من قِبل استشاري الجهاز الهضمي، الدكتور خالد نبراوي؛ تمّ التأكد أنها تعاني ورماً سَدوياً في المعدة وعدم انتشار للورم في البطن والمنظار العلوي للمعدة.

 

وقبل إجراء العملية، قام استشاري الأورام، الدكتور أمجد، بإعطاء المريضة العلاجات اللازمة لاحتواء المرض، ومن ثَم قام الفريق الجراحي بأجراء عملية استئصال الورم بقيادة استشاري جراحة السمنة والمناظير المتقدمة المدير الطبي لمستشفى عسير، الدكتور عصام سالم باتياه، وبمشاركة كل من الدكتورة: منال علي، والدكتور حسن الشهري، والدكتور عبدالعزيز الأسمري، واستشاري التخدير الدكتورة زينب؛ حيث تمّ إجراء استئصال لكامل الورم وإعادة توصيل الجزء المتبقي من المعدة بالأمعاء؛ حيث استمرت العملية 3 ساعات تكللت بالنجاح، ولله الحمد، ومكثت المريضة في المستشفى 5 أيام فقط؛ حيث تماثلت للشفاء.

 

ويحدث الورم السَّدَوي المَعِدي المِعَوي في الخلايا المسؤولة عن دعم أعضاء جهاز الهضم، وينتمي لمجموعة السركومات، والخلايا المشكّلة للورم تنتمي لمجموعة خلايا كآجال التي تُولد إشارات تؤدي للحركة في جهاز الهضم.

 

يُذكر أن وحدة عمليات المناظير من الأقسام المهمة والمتطورة بالمستشفى، بمتابعة واهتمام من قِبل المشرف العام على مستشفى عسير المركزي، الدكتور عايض بن عبدالله الشهراني، الذي يبذل جهوداً كبيرة لتزويد المستشفى بمثل هذه التقنيات والمستلزمات الحديثة.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً