وطني

نائب “المدنية”: نطور أنظمتنا تماشياً مع “الرؤية 30” لتنمية قدرات الموظف

اكلة فى دقيقتين

أكد في ورشة “إدارة الأداء” تفعيل النظام على الموارد الحكومية وتطبيق “الأتمتة”

نائب “المدنية”: نطور أنظمتنا تماشياً مع “الرؤية 30” لتنمية قدرات الموظف

أكد نائب وزير الخدمة المدنية، عبدالله بن علي الملفي؛ سعي الوزارة الحثيث إلى تطوير أنظمتها وبرامجها بما يتوافق مع أهداف ورؤى برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية، وتماشياً مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، من خلال منظومة عمل تهدف إلى تطوير قدرات الموظف الحكومي بشكل عام، من خلال عمليات تقييم الأداء والعمل على حث الموظف على تطوير أدائه بتوفير بيئة عمل محفزة.

 

جاء ذلك، خلال افتتاح “الملفي”؛ ورشة العمل التعريفية الأولى الخاصة بنظام إدارة الأداء، التي نظمتها الإدارة العامة للموارد البشرية ووكالة تطوير الموارد البشرية بوزارة الخدمة المدنية، صباح اليوم الإثنين، بحضور الوكلاء والوكلاء المساعدين ومديري العموم بالوزارة.

 

تأتي هذه الورشة؛ بعد إطلاق وزارة الخدمة المدنية نظام إدارة الأداء على نظام الموارد الحكومي، كأول الأجهزة الحكومية التي تبدأ العمل به، والذي تم تطويره تحت مظلة مشروع “أتمتة” خدمات الموارد البشرية، الذي يهدف لأتمتة جميع أنشطة ومهام إدارتَي تطوير الموارد البشرية والتواصل الداخلي، لتكون منظومة واحدة تعمل متوافقة مع نظام “موارد” الحكومي الوطني الموحد.

 

وسلطت الورشة الضوء على باكورة ما تم أتمتته من نشاطات تشمل على إطار الجدارات، والوصف والمسار الوظيفي، وإدارة دورة الأداء، من خلال حديث فريق العمل على مشروع أتمتة خدمات إدارة دورة الأداء وفق مفهومها الجديد، إلى جانب مناقشة خطة التقييم السنوي ووثيقة الأداء، وطرق وضع الأهداف ومتابعة إنجازها، إضافة إلى خطط التطوير الفردية وغيرها من الخصائص بنظام إدارة الأداء.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً