وطني

“الاتصالات”: اليوم آخر مهلة حدّدناها للردِّ بما يخصُّ موضوع الحجب وأسبابه

اكلة فى دقيقتين

قال: عملنا دراسة بشأنها وأقترح على الشركات بناء تطبيقات شبيهة لتعويض خسائرها

“الاتصالات”: اليوم آخر مهلة حدّدناها للردِّ بما يخصُّ موضوع الحجب وأسبابه

كشف محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز الرويس، أن مجلس الإدارة كلّف الهيئة، في وقت سابق، بدراسة وضع تطبيقات الاتصال الصوتي والمرئي “المحجوبة” على مُستخدمي الإنترنت في المملكة، ورفع نتائج هذه الدراسة للمجلس.

 

وأكّد في الوقت ذاته، أن اليوم الأربعاء، هو اليوم الأخير في المُهلة التي حدّدتها الهيئة لشركات الاتصالات للردّ عليها بما يخصُّ موضوع الحجب وأسبابه.

 

واعتبر الدكتور “الرويس”؛ أن حجب مسألة هذه التطبيقات هي قضية عالمية، وأن الجانب التجاري الذي ستفقده شركات الاتصالات هو أهم جانب في هذه القضية، التي أرى أنه يلعب من خلالها بثلاثة لاعبين في جوانب عدة؛ الأول: “المستفيدون؛ كالمستخدمين لهذه التطبيقات”، والثاني “المستثمرون؛ كشركات الاتصالات وأهدافهم التجارية”، والثالث “المنظمون لخدمات الاتصالات”.

 

وذكر أن بعض الدول تعاني مشكلة تفاوت تعاون شركات هذه التطبيقات معها، فهناك شركات تتعاون وأخرى تعتبر أن هذا الأمر غير مهم ولهم الحق بسبب الجانب الأمني لديهم.

 

وطالب “الرويس”؛ شركات الاتصالات في المملكة بأخذ اقتراحه والبدء ببداية جديدة وهي أنهم بأنفسهم يتبنون مثل هذه التطبيقات والعمل على تطبيقات شبيهة لها تدخل بها الجانب التجاري لتعويض الخسائر المالية التي تلحق بهم، مع إتاحة خدمات الصوت والصورة مجاناً للمستخدمين.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً