محليات

شباب مكة يسخرون مواقع التواصل الاجتماعي لخدمة سكان البقعة المقدسة وزوارها

لأهميتها في نقل المعلومة..

تلعب بعض حسابات مواقع التواصل الاجتماعي دوراً كبيراً في نقل المعلومة والفائدة للمجتمع ، ومن تلك الحسابات المؤثرة حساب “اسال مكة ” [email protected] والذي سخر لخدمة سكان وزوار مكة المكرمة اضافة الى إبراز الخدمات والأعمال المقدمة خصوصاً أوقات المواسم.

وافصح ابراهيم خضير مؤسس حساب اسأل مكة “التطوعي” في مواقع التواصل الاجتماعي ، عن فكرة إنشاء الحساب والعمل فيه بشكل تطوعي هو ومجموعة من الشباب المتخصصين في مجال الإعلام، ودورهم في نقل الصورة الجميلة عن مكة المكرمة.

وأوضح “خضير” أن بداية فكرة إنشاء الحساب جاءت عندما كان في المرحلة الجامعية “حينها قررت إطلاق الحساب لخدمة مكة وسكانها وزوارها والرد على استفساراتهم على مدار الساعة والمحاولة قدر المستطاع في تقديم الإجابات الكافية لجميع السائلين، خصوصاً في أوقات المواسم والإجازات الصيفية” .

وبيَّن أنه مع مرور الوقت “ازداد عدد القائمين على إدارة الحساب وقمنا بتكوين فريق مؤهل متخصص في مجال الإعلام من معدّي محتوى ومصممين ومختصين في المونتاج؛ حيث تم توزيع المهام والأعمال والتوسع في نقل الصورة الجميلة عن مكة المكرمة وإبراز كل ما هو جديد فيها قبل السؤال عنها، خصوصاً للقادمين من الخارج، مشيراً إلى وجود حسابات تحمل أسماءها في كل منطقة ومدينة، لذلك تتضح أهمية ودور الإعلام الجديد في نقل الصورة الجميلة عنها وتقديم الخدمة لزوارها.

وأكد “خضير” على أن الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي التي تحمل اسم مكة المكرمة كثيرة ويجمعها الاسم في جميع المنصات، ولكن تختلف في المحتوى والمواد التي تقدم وطريقة كل حساب عن الآخر بما يتناسب مع الذوق العام.

واختتم حديثه: “هدفنا الأسمى من خلال الحساب هو خدمة مكة وسكانها وزوارها، وسنعمل على نقل الصورة الجميلة للعاصمة المقدسة بشكل ذكي متطور لمواكبة لرؤية المملكة 2030”.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً