مجتمعنا

آل حلواني يشكرون المعزين بعميد الاسرة

فقدت مدينة الطائف احد ابرز اعيانها ووجهائها من رجال البر والوجهاء الشيخ عمر بن عبد الوهاب حلواني رحمه الله عميد العائلة، وشيخ طائفة دلالي الخضار والفاكهة في الطائف سابقا والرئيس الفخري لمؤسسة والده الشيخ عبدالوهاب بن محمد حلواني رحمه الله المعني سابقا بشؤون الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه .

وعائلة حلواني أعربت عن خالص امتنانها وشكرها، لكل من واسوها طوال الأيام الماضية، في وفاة المغفور له بإذن الله، والذي وافته المنية صباح الخميس الماضي.

وقدمت مؤسسة عبد الوهاب حلواني الشكر، لكل من تقدم بالعزاء والمواساة بالحضور أو الدعاء أو من خلال قنوات الاتصال والتواصل الآخرى في وفاة الفقيد الغالي، وعبرت عن تقديرها الكامل للوقفة الصادقة للجميع، ومشاعرهم الأخوية الرائعة، سائلين الله تعالى أن يتغمده وجميع موتى المسلمين والمسلمات بواسع الرحمة، ويسكنهم فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ويعد الفقيد أحد أبناء المرحوم الشيخ عبد الوهاب حلواني الذي اختاره مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز بن سعود (طيب الله ثراه) مسؤولاً خاصاً عن شؤونه في الطائف، حيث يعد حلواني من اوائل الذين بايعوا الملك عبدالعزيز -رحمه الله- على تحويل “مملكة الحجاز ونجد” إلى “المملكة العربية السعودية”، وتحويل مسمى الملك عبدالعزيز من “سلطان الحجاز ونجد” إلى “ملك المملكة العربية السعودية”، وأقيمت الاحتفالات بتوحيد المملكة العربية السعودية في مزارع “الحلواني” بالطائف في وادي ليه، وعندما كان الملك عبدالعزيز يزور الطائف يقيم له الشيخ “عبدالوهاب حلواني” حفلات تاريخية في أراضيه بوادي ليه بمزرعة “أبو حجارة”، وفي منطقة الهدا بالطائف.

وكما كان مسؤولاً عن تزويد الملك المؤسس وابناءه الملوك الكرام واصحاب السمو الملكي الامراء بالورد الطائفي لتعطير الكعبة المشرفة.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً