الطبالموسوعة

معلومات عن دواء راكول لعلاج المغص

معلومات عن دواء راكول

الحصوات التي في المرارة هي من الأمراض التي تصيب الكثير من الأشخاص وتسبب لهم الكثير من الوجع مما يتطلب أخذ الدواء المناسب وسنتناول معلومات عن دواء راكول الفعال في التخلص من تلك الحصوات.

معلومات عن دواء راكول من حيث المادة الفعالة والمكونات الكيميائية

يوضح لنا موقع البوابة معلومات عن دواء راكول وتركيبه الكيميائي بالتفصيل كما يلي:

مادة المنثول الكيميائية والتي تمنع التجمعات لجزيئات الكوليسترول الضار بالمرارة كما تساعد على تفتيت وذوبان تلك الجزيئات مما يسهل سريان العصارة الصفراوية عبر القنوات الصفراوية، وتلك القنوات الصفراوية هي أنابيب تنقل من خلالها العصارة الصفراوية والإفرازات التي تنتجها المرارة في الكبد للأمعاء والجهاز الهضمي وهذه العصارة تساعد على هضم الدهون.

المادة الكيميائية المنثون والتي تساعد في ذوبان الحصوات بالمرارة وتمنع تكوين حصوات جديدة، المادة الكيميائية ألفا بينين وبيتا بينين كلا هاتان المادتان يعملان على حماية وسلامة الجهاز الهضمي من إصابته بالقرحة.

مادة كامفين والتي تعمل على تقليل المستويات العالية من الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم، ومادة سينول الكيميائية والتي تعمل كمادة مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وأيضاً مادة بورنيول الكيميائية والتي تستخدم كمسكن للألم الناتج عن الحصوات.

زيت الزيتون ويعمل كمساعد في تقليل تكوين الحصوات المرارية وأيضًا يقلل من مستويات الكوليسترول الضار في الدم وفي المرارة، وأكدت الأبحاث العلمية أن من يتغذى على زيت الزيتون بشكل مستمر أقل إصابة بحصوات المرارة عن غيرهم.

معلومات عن دواء راكول من حيث دواعي الاستعمال

دواء راكول rowachol cap يستخدم في علاج الكثير من الأعراض المرضية والتي منها ما يلي:

علاج فعال لحصوات المرارة ويقلل التقلصات التي تحدث بالمرارة والألم الناتج كالمغص، ويعمل على ارتخاء العضلات والقنوات المرارية تحديدًا، كما أنه يساعد في زيادة إفراز العصارة الصفراوية من الكبد مما يسهل حركتها خلال القنوات الصفراوية المرارية.

منشط للكبد وإنتاجه للإنزيمات ويمنع الاضطرابات الكبدية المزمنة، ويعمل دواء راكول على تقليل إنتاج الكوليسترول الضار بالجسم، كما أنه عامل فعال في هضم الدهون الثلاثية بالجسم، ويمنع دواء راكول من تكون الصديد المراري، ويعزز إنتاج العصارة الصفراوية، ويسهل مرورها في القنوات الصفراوية.

يساعد دواء راكول على تقليل تأثير مادة الكومارين التي تمنع تخثر الدم وتجلطه مما يزيد من السيولة، يساعد كذلك على تخفيف المغص المراري ويقلل من حدوثه.

له دور فعال في منع تبلور وتكون الحصوات المرارية التي تسبب الألم إضافةً لتفتيته الحصوات المرارية الموجودة بدون ألم، كما أنه يعالج حالات عسر الهضم وخاصة عند تناول شخص للدهون والتي لا يستطيع الجهاز الهضمي أن يهضمها أو أن يتعامل معها حيث أنه يساعد على هضمها وامتصاصها بشكل سريع وآمن.

معلومات عن دواء راكول وما يمنعك من استخدامه

إن كنت تعاني من بعض الأعراض التالية فعليك إخبار الطبيب المعالج لك قبل أن يعطيك دواء راكول وهي:

  • عند وجود الحساسية المفرطة نحو أحد المكونات الفعالة الموجودة في دواء راكول لذا يجب عدم استخدامه لتجنب حدوث أضرار ومضاعفات للمريض.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض الانسداد المراري أو انسداد القنوات المرارية يمنعون من تناول هذا الدواء.
  • أيضًا عندما يعاني المريض من التهابات المرارة المصحوبة بالصديد يجب عليه الامتناع عن تناول دواء راكول.
  • وكذلك يمنع مريض الالتهاب الكبدي الحاد أو المزمن من استخدامه.

معلومات عن دواء راكول والأعراض الجانبية

الأعراض الجانبية لدواء راكول نادرة الحدوث ولكن قد يشعر بعض الأشخاص بأعراض ومنها ما يلي:

  • أن يشعر المريض بحالة من الغثيان والميل للتقيؤ.
  • يحس المريض بالطعم معدني لدواء راكول في فمه عندما يتناوله وخاصة لو تم تناول الدواء على معدة فارغة بدون طعام.
  • المريض أحيانًا يشعر ببعض الآلام والتقرحات في فمه ولكن سرعان ما يزول عقب الانتهاء من تناول الدواء والجرعات.

معلومات عن دواء راكول والجرعة المناسبة له

  • يوجد دواء راكول على هيئة أقراص دوائية.
  • يتم أخذه عن طريق الفم بمعدل قرص واحد أو اثنين وذلك ثلاثة مرات يوميًا قبل تناول الطعام بنصف ساعة على الأقل لضمان فاعليته.
  • ويجب عدم تناول دواء راكول إلا بعد استشارة الطبيب أولًا لتحديد المدة المناسبة لأخذ الدواء حسب التشخيص والحالة.

ما هو موقف الحامل والمرضعة من تناول دواء راكول

المرأة الحامل أو التي في مرحلة الرضاعة عليها الانتباه دائمًا قبل تناولها لأي دواء إلا بعد استشارة الطبيب وخاصة دواء راكول.

الدراسات الحديثة والأبحاث أثبتت أن دواء راكول لا يؤثر بالسلب على صحة أو شكل الجنين ولا يسبب أي تشوهات أو عيوب خلقية للجنين بالرغم من ذلك لا يجب أن يتم تناوله خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

كما أن دواء راكول أكدت الدراسات على أنه آمن على الأمهات المرضعات والأطفال في فترة الرضاعة الطبيعية ولا ينتقل إلى لبن الأم إلا أنه ينصح بتجنب استخدامه أيضًا في فترة الرضاعة الطبيعية لتجنب حدوث أي ضرر للطفل.

ما هي الأسباب التي تساعد في تكوين الحصوات المرارية

  • في حال لو كانت العصارة التي تفرزها المرارة تحتوي على كمية كبيرة من الكوليسترول.
  • كذلك عند اتباع نظام غذائي مضطرب وغير صحي أو متوازن وخاصة لمن يتبع نظام للتخسيس وإنقاص الوزن.
  • الأشخاص المصابين بأمراض تليف الكبد وأمراض سوء التغذية وفقر الدم أكثر عرضة للإصابة بتكون حصوات المرارة.
  • من يعاني من أمراض السمنة المفرطة ومرض السكري المزمن ومن لديهم نسب عالية من الدهون الثلاثية في الدم.
  • الإكثار من تناول حبوب منع الحمل تزيد من نسب الكوليسترول الضار بالدم والذي يزيد من خطر الإصابة بحصوات المرارة.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً