منوعات

مدير مركز أبحاث جماليا الروسي يؤكد: الملقحين بـ”سبوتنيك في” لا يشكلون خطراً على الآخرين

أكد مدير مركز أبحاث جماليا الروسي لعلوم الأوبئة والأحياء الدقيقة، فلاديمير جوشين، أن من تلقى التطعيم ضد فيروس كورونا بجرعتين من لقاح “سبوتنيك في” الروسي، لا يسببون انتشار الفيروس حتى في حال الإصابة، ومن ثم، لا يشكلون خطراً على الآخرين.

أوضح جوشين في مؤتمر للرعاية الصحية، أن “أولئك الذين تلقوا جرعتين من اللقاح، تقل خطورة إصابتهم بشكل معتدل، أو شديد، بالمرض بواقع 14 مرة إذا ما أصيبوا. وفي هذه الحالة، لا يتسبب أولئك الذين تم تطعيمهم في انتشار فيروسات قابلة للحياة، ومن ثم، لا يشكلون أي خطر على الآخرين”، وذلك ووفقاً لما أوردته وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء.

يشار إلى أنه تم إجازة اللقاح للاستخدام الطارئ في 66 دولة، بإجمالي عدد سكان يبلغ أكثر من 3.2 مليار نسمة.

وتصل فعالية اللقاح إلى 97.6% استنادا إلى أحدث تحليل للبيانات من 3.8 مليون روسي تلقوا اللقاح.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً