الموسوعةالطب

كيف تكون وضعية الجنين في الحمل

وضعية الجنين في الحمل

فترة الحمل هي من أصعب الفترات التي تمر على المرأة والتي تجعلها تتساءل كثيرًا عن وضعية الجنين في الحمل خاصةً مع الشهور الأخيرة التي تشعر فيها الأم ببعض التغيرات الجسدية.

وضعية الجنين في الحمل

أثناء فترة الحمل تتساءل الأم عن وضعية الجنين في الحمل منذ بداية الشهر الأول وحتى موعد الولادة، وبالرغم من أن التغيرات التي تحدث داخل رحم الأم ليست كثيرة إلا أن الأم تشعر بالعديد من المشاعر والأحاسيس عند تغيير وضعية الجنين داخل رحمها فيمكنها أن تسمع نبضات قلبه لدى الطبيب، أو يقوم الجنين بالوخز في بطنها وفي تلك اللحظة لا تستطيع أن تنام جيدًا.

تعتبر وضعية الجنين في الحمل واحدة من الأشياء الهامة للغاية التي يجب على الأم أخذ الاحتياط والحرص لسلامتها ولصحة جنينها، واليوم عن طريق موقع البوابة سنتعرف على كيف يكون الجنين داخل رحم أمه أثناء الحمل:

وضعية الجنين الأمامية

وهي من وضعيات الجنين بشكل أمامي هي واحدة من الوضعيات التي يتخذها الجنين داخل رحم أمه وفي تلك الوضعية يكون الجنين متجهًا إلى الأسفل، أي تكون رأسه في منطقة الأسفل ووجهه في منطقة ظهر الأم، وفي تلك الوضعية يكون ذقن الطفل ملتصق في صدره.

هنا تكون الرأس مهيئة للنزول إلى الحوض أستعدادًا للولادة، وعادةً ما يظل الأطفال في تلك الوضعية من الأسبوع 33 وحتى الأسبوع 36 وهي من أفضل وضعيات الولادة المثالية.

وضعية الجنين الخلفية

من وضعية الجنين في الحمل هي الوضعية الخلفية والتي يكون فيها رأس الجنين متجه إلى الأسفل ويكون وجهه متجهًا إلى معدة الأم وليس ظهرها، وعادةً ما تكون تلك الوضعية للأطفال أثناء الولادة بنسبة 10 إلى 35 في المئة من حالات الولادة، ولكن مع بداية الحمل يصحح الطفل وضعه ويلتف حتى يأخذ الوضعية المناسبة للولادة، ولكن إن أستمر جنين في تلك الوضعية فتكون الولادة مؤلمة للغاية على الأم.

وضعية الجنين المقعدية

في تلك الوضعية يكون الجنين متجه إلى أسفل الحوض ولكن بثلاث وضعيات مختلفة.

الوضعية الأولى هي وضعية المقعد الصريح ويكون الجنين جالس بإتجاه الحوض ورجليه مفرودة إلى الأعلى.

الوضعية الثانية هي الوضع المقعدي الكامل، وهنا يجلس الطفل في الرحم بركبتين مثنيتين وتكون المقعدة والقدمين متجهين إلى الأسفل.

الوضع الأخير هو الوضع المقعد الناقص، ويكون الطفل متجهًا إلى الأسفل، بينما تكون إحدى الرجلين أو الأثنين متجهين إلى الأسفل أيضًا، وتكون الرجل هي الشيء الأول الذي يظهر من الجنين أثناء خروجه.

أغلب تلك الوضعيات لا يستطيع الطبيب تعديل وضعية الجنين بشكل يدوي، لذا يفضل الطبيب اللجوء إلى الولادة القيصرية تجنبًا لأى مخاطر يمكن أن تصيب الجنين أو الأم.

وضعية الجنين العرضية

وضعية الجنين العرضية هي واحدة من الوضعيات التي يتخذها الجنين عادةً قبل الولادة، وفي تلك اللحظة لا تستطيع الأم الولادة بشكل طبيعي ويضطر الطبيب إلى اللجوء للولادة القيصرية حتى يحافظ على سلامتهم.

وضعيات الجنين في شهور الحمل

وضعية الجنين في الشهر السابع

عادة ما يتطور نمو الجنين خلال الشهر السابع من الحمل ويبدأ وزنه من 1150 جرام وطوله 38 سنتيمتر، وهنا تكون حركة الجنين سريعة للغاية وقوية ولا يستقر على وضعية واحدة، وتعتقد الأم أنه يقوم ببعض التمارين الرياضية داخل بطنها

ومع إزدياد حجم ووزن الطفل وطوله تستمر الحركة في السرعة والقوة ولا يستقر على وضع واحد، ومع انتهاء الشهر السابع يكون قد وصل حجم الجنين إلى 1600 جرام وطوله 43 سنتيمتر ويظل في الإلتفاف ولا يستقر على وضعية واحدة حتى نهاية الشهر.

وضعية الجنين في الشهر الثامن

في الشهر الثامن يزيد حجم الجنين بشكل تدريجي حتى يصل إلى 2600 كيلو جرام، ويصل طوله إلى 37 سم، ويظل الجنين مستمر في التقلب والالتفاف بكل قوة ولا يستقر رأسه في مكان واحد خلال الشهر الثامن كاملاً.

وضعية الجنين في الشهر التاسع

في الشهر الأخير من الحمل يكون قد وصل حجم الجنين من 2500 كيلو إلى 3500 كيلو جرام، ويصل طول الجنين حوالي 50 سم، وهو تطور كبير في حجم وطول الجنين وغالبًا ما يستقر على ذلك الوزن حتى موعد الولادة، ويتخذ الجنين إحدى وضعيات الولادة التي تم ذكرها سابقًا.

هل يمكن تغيير وضعية الجنين

سؤال يشغل بال بعض الأمهات وهو وضعية الجنين في الحمل يمكن أن تتغير خاصةً بعد معرفة أن وضعية الجنين وضعية خاطئة يمكن أن تتسبب في بعض المشاكل أثناء الولادة، دعونا نتعرف على بعض الطرق التي يمكن من خلالها أن تغير الأم من وضعية الجنين:

  • يمكن للأم أثناء جلوسها أن تميل منطقة الحوض لديها إلى الأمام بدلاً من أن تكون للخلف.
  • يجب على الأم أن تقوم بقضاء بعض الأوقات جالسة على الكرة الخاصة بتمارين الولادة.
  • لابد من التأكد من أن الفخذين دائمًا يكونوا أعلى من الركبتين أثناء الجلوس.
  • يمكن للأم العاملة أن تأخذ بعض الراحة من الجلوس وتتمشى قليلاً حتى لا تتسبب فى حدوث مشكلة.
  • يمكن للأم أثناء القيادة أن تقوم بوضع وسادة خاصة حتى ترفع منطقة الظهر لديها قليلاً إلى الأمام.
  • من الممكن أيضًا أن تقوم الأم باتخاذ وضعية مسح الأرض وهي واحدة من الوضعيات التي تسهل عملية تحريك الجنين عن طريق وضع اليدين والركبتين على الأرض.

أفضل وضعية للجنين عند الولادة

واحدة من أفضل وضعيات الجنين أثناء الولادة هي أن تكون الرأس متجهة إلى الأسفل ووجهه متجهًا إلى ظهر الأم ويكون ذقن الجنين على صدره، واقتراب مؤخرة الرأس من الحوض، وهي تعتبر واحدة من أفضل الوضعيات التي يمكن أن يتخذها الجنين أثناء الولادة والتي تسهل عملية الولادة من دون حدوث أي مشكلة للأم أو الجنين.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً