حيوانات ونباتاتالموسوعة

اقوى حيوانات مفترسة تأكل البشر

حيوانات مفترسة تأكل البشر

توجد الكثير من الحيوانات التي تصنف ضمن أقوى حيوانات مفترسة تأكل البشر والتي تتميز بطرق وحشية وتتصف بصفات شديدة تمكنها من الفتك بحياة البشر وبطرق وحشية وفي أسرع وقت ممكن.

حيوانات مفترسة تأكل البشر

هناك الكثير من أنواع الحيوانات المفترسة التي يمكن أن تأكل البشر ويتم تصنيفها على أنها الأخطر على البشر من حيث عدد هجماتها على الإنسان ويحدث ذلك عندما يتجه الإنسان إلى العيش بالقرب من مناطق تواجد هذه الحيوانات.

وسوف نقدم لكم في هذا المقال على موقع البوابة أقوى حيوانات مفترسة تأكل البشر وأهم المعلومات عن كلا منها في السطور القادمة من هذا المقال.

الأسود

الأسد يصنف من فئة القطط وهو يعتبر من أكبر القطط في العالم ويتميز الأسد بمخالبه القوية وأنيابه الكبيرة القادرة على افتراس الإنسان وأكله بشكل مفترس ومتوحش ولذلك يعتبر من أخطر الحيوانات المفترسة على وجه الأرض ويصنف من ضمن أكثر حيوانات مفترسة تأكل البشر.

وأثبتت بعض الأبحاث العلمية التي تتعلق بعالم الحيوان أن هناك ما يتعدى حوالي 700 شخص حول العالم يتعرضون لمهاجمة الأسود كل سنة مما يستدعي القلق من ذلك الأمر وتتميز الأسود بأنها حيوانات ذت عدوانية شديدة على الإنسان أكثر من غيرها من الأنواع الأخرى التي صنفت على أنها مفترسة.

وحدث شيء غريب في تنزانيا سنة 1932 م حيث تم إطلاق صراح حوالي 15 أسد إلى أماكن تواجد الإنسان مما أدى لعواقب كبيرة وصلت إلى افتراس ما يقرب من 2000 فرد من دولة تنزانيا.

الضباع

الضباع تعتبر من الحيوانات المعروفة بقدرتها على الفتك بالإنسان فهي تعتبر من أخطر حيوانات مفترسة تأكل البشر والتي يمكنها افتراس بعض الحيوانات التي تتعداها من حيث الحجم بكثير فالضبع من الحيوانات التي يمكن أن تستعمل أنيابها القوية في تفتيت عظام فيل كبير.

فبالرغم من أن وزن الضبع لا يتعدى التسعين كيلو إلا أنه مصنف ضمن أخطر عشر حيوانات في العالم فهو قادر على افتراس أي إنسان أو أي حيوان آخر غيره، وقد أحدثت الضباع الكثير من الاعتداءات على البشر وخصوصًا في دولة ملاوي بأفريقيا.

وما أكد للعلماء أن الضباع تقوم بافتراس الإنسان منذ قديم الزمن أنهم قد عثروا على جماجم بشرية تعود لعصر قديم وهي متضررة بشكل كبير مما يدل على أن الضباع كانت تفترس الإنسان بطرق وحشية ومخيفة منذ قديم الزمن.

الذئاب

تعتبر الذئاب أخطر حيوانات مفترسة تأكل البشر ولكن ليست بالدرجة الكبيرة التي كانت تصورها لنا القصص والأساطير القديمة من هجوم الذئاب على البشر، فبالرغم من أن الذئاب من الحيوانات الشرسة التي يمكن أن تفتك بالبشر إلا إنها لم يسجل لها الكثير من الهجمات على البشر.

فهي من أنواع الحيوانات التي يمكن أن تهجم على البشر ولكن لأسباب معينة ومحدده مثل الحاجة إلى الغذاء أو استفزاز البشر لها ودخولها في تواجه معها، وعندما يكون الذئب مصاب بمرض السعار الذي يجعله يهجم على البشر للفتك بحياتهم وافتراسهم.

الدب البني

الدب البني ذات وزن كبير فيصل وزنه إلى حوالي 700 كيلو جرام ويتصف بمخالب طويلة وقوية جدًا والتي تزيد في أحجامها عن مخالب الأسد كما أنه يتميز بعضة قوية جدًا تتفوق على عضة الأسد وهو يعتبر من أقوى حيوانات مفترسة تأكل البشر.

وفي الغالب الدب البني لا يقدم على افتراس الإنسان إلا أنه يمكن أن يهاجم الإنسان أو الحيوان أيضًا حينما يشعر بأنه خائف أو مهدد كنوع من الدفاع.

وما يثبت ذلك هو أن حالات الافتراس التي تقوم بها الدبة البنية نادرة وقليلة جدًا مما يؤكد ذلك الأمر وفك الدب البني قادر على أن يفتك برأس الإنسان ويحطمها تحطيمًا فعضة الدب البني قوية بشكل كبير جدًا مما يجعلها قادرة على الفتك بعظام الإنسان.

الدب الكسلان

الدب الكسلان بالرغم من أن شكله جميل وليس مخيف فهو يتميز بالشعر الأبيض الناعم الذي يكسو جسمه من الخارج إلا أنه يصنف من ضمن أخطر حيوانات مفترسة تأكل البشر حول العالم ويخاف الأشخاص منه كثيرًا في قارة أسيا.

وزن الدب الكسلان حوالي 140 كيلو جرام إلا أنه قادر على تفتيت عظم البشر من خلال ضربة واحدة فقط فجميع ضرباته مميته فهو يتميز بوجود مخالب قوية جدًا وسجلت لهذا الدب هجمات كثيرة على البشر في الهند وذلك في عام 1957 م والتي نتج عنها حوالي 12 قتيل في الهند وإصابة العديد من الأشخاص هناك بجروح كبيرة وعميقة للغاية.

وما يتسبب بكثرة في هجوم الدب البني على البشر هو أن البشر لم تترك المجال متسع للدب فقد تعايش الإنسان بالأماكن التي تتواجد بها الدببه مما أدى إلى حدوث الكثير من حوادث الافتراس وأدى لازديادها بشكل كبير.

الفهود المرقطة

الفهود من انواع الحيوانات التي تفترس الإنسان وتنهي حياته بكل سهولة وما يميز الفهد أنه سريع جدًا في الإلحاق بضحاياه ويشبه الأسد في صفاته من حيث المخالب القوية الطويلة والأنياب الحادة القوية التي يمكن أن تفتت عظام الإنسان.

وقد تسببت الفهود في قتل ما يقرب من 400 شخص في الهند نتيجة مهاجمتها للبشر وذلك في القرن العشرون فهناك فهد واحد قد قام بقتل حوالي مائة وخمسون سيدة وطفل في عامين فقط والفهد يعتبر من الحيوانات المعروفة بوحشيتها وشدة افتراسها للبشر وإنهاء حياتهم.

الفهود والنمور والأسود من فصيلة القطط الكبيرة التي تتماثل في صفاتها فالفهد يتصف بعدوانيته تجاه الإنسان مما يجعله أكثر افتراسًا له كما أنه سريع في الوصول إلى الفريسة والفتك بها وتفتيت عظامها.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً