الطبالموسوعة

متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل وما هو علاجها

اكلة فى دقيقتين

متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل

تتعدد الطرق التي نستخدمها في إعطاء الدواء للمريض سواء كان عن طريق الفم، ومن الممكن أن نعطي الدواء عن طريق الحقن الوريدي، ومن الممكن إن نعطي الدواء عن طريق الحقن العضلي، ومن الممكن أن يحدث أخطاء عند إعطاء المريض الدواء وخصوصًا عند إعطاء المريض الدواء عن طريق الحقن العضلي، ويبدأ تساؤلات الناس عن متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل.

ما هو المكان لإعطاء المريض الدواء عن طريق الحقن العضلي

عند إعطاء المريض الدواء عن طريق الحقن العضلي، فلا بد من معرفته معلومات عن مما يتكون العضل، وكيفية وضع الحقنة داخل العضلة بدون حدوث أي أخطاء، وسوف نعرض عليكم فيما يلي بعض النقاط التي توضح مما تتكون العضلة:

  • أولاً لا بد من معرفة أن العضلات عبارة عن تجمعات من الأنسجة وهذه الأنسجة تسمى بالأنسجة الليفية.
  • ولقد اكتشف العلماء أن الأنسجة الليفية تتميز بقدرتها الطبيعية الهائلة في القيام بعملية الانبساط، والانقباض.
  • ونجد أن الأنسجة الليفية التي تتكون منها العضلات تعرف باسم آخر وهو السيتوبلازم.
  • وقد وضح العلماء، والأطباء لنا أن هذه الأنسجة الليفية، أو ما تعرف بالسيتوبلازم يلتف حولها غشاء رقيق وهذا الغشاء يسمى بالساركوليما.
  • ونجد أن كل العضلات الموجودة في الجسم تتكون من نفس المكونات السابقة، ولكن هذه المعلومات مهمة جدًا ولا بد على كل إنسان معرفتها، حتى لا يحدث أي أخطاء عند إعطاء المريض الدواء عن طريق الحقن العضلي.

متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل

إن الإنسان الذي يقوم بإعطاء المريض الدواء عن طريق الحقن العضلي لا بد أن يكون حذر جدًا، ولا بد من معرفته مما يتكون العضل، ولا بد أيضًا من معرفته الأماكن الصحيحة التي سيدخل فيها الحقن، حتى لا يخطأ في مكان الحقن العضلي، والعديد من الناس دائما يسئلون عن متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل، وسوف نقوم بالإجابة على هذا السؤال فيما يلي:

  • عند إعطاء الشخص المريض الدواء عن طريق الحقن العضلي، لا بد من التأكد من نظافة كل شيء وسوف يقوم باستعماله، حتى لا تدخل أي ميكروبات داخل الأنسجة، ويصاب الإنسان بالتهاب حاد في هذه العضلة.
  • ومن الممكن أن يأخذ الشخص المريض الدواء عن طريق الحقن العضلي، وتتم نظافة كل شيء سوف يستخدم في إعطاء الحقنة، ولكن الشخص المريض يعاني من وجود حساسية من الدواء الذي سيأخذه عن طريق الحقن العضلي، وهنا يتعرض الإنسان إلى حدوث التسمم نتيجة الحساسية.
  • ولكن العرض الذي سيكون أكثر خطورة، عند إعطاء الإنسان الدواء عن طريق الحقن العضلي، وحدث أنه أعطى الحقنة للمريض في المكان الغير صحيح، فهنا يتعرض الإنسان إلى تورم في العضلة، ونلاحظ أن العضلة أصبحت لونها أحمر، ومن الممكن أن يحدث ظهور خراج.
  • أما في حالة أن يكون الشخص المريض عبارة عن طفل، فعند إدخال إبرة السرنجة في مكان غير صحيح، فمن المؤسف أن نقول إن حالة الطفل ستتدهور جدا، ومن الممكن أن يعاني الطفل من أن الأعصاب ستفسد، وتتلف.
  • وكما ذكر في موقع البوابة، أن الحقن العضلي إذا تم فعله بطريقة غير صحيحة، فسوف يعود ذلك على صحة الإنسان بالأضرار الكثيرة، من الممكن أن يصاب الإنسان بمرض مزمن وهو شلل الرخو.
  • ولقد أثبتت الدراسات، والبحوث العلمية إن نسبة ١٢٪ من مرضى شلل الرخو قد تمت إصابتهم عن طريق الحقن العضلي الغير صحيح.

ما هي النصائح التي لا بد على الإنسان أن يتبعها حتى يتفادى الحقن العضلي الخاطئ

إن الحقن العضلي شيء غير سهل كما يفكره كثير من الناس، إن الحقن العضلي يحتاج إلى تركيز، ويحتاج إلى معرفة معلومات عن العضلة، وعن مكانها بالتحديد، وبعد أن تعرفنا عن متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل، فلا بد من معرفة بعض النصائح التي يجب على الإنسان إتباعها لكي يحافظ على صحته، وأيضًا لكي يتفادى الحقن العضلي الخاطئ، والأضرار التي تنتج عنه.

  • قبل إعطاء الشخص المريض الدواء عن طريق الحقن العضلي، لا بد من معرفة الجرعة المطلوب أن يأخذها، ويقوم الشخص الذي سيعطي الحقنة للمريض بأن يضبط الجرعة، حتى تكون صحيحة.
  • يوجد العديد من الأدوية التي نقوم بإعطائها للمريض عن طريق الحقن العضلي، وعن طريق الحقن الوريدي، ومن الممكن أن يكون الحقن عن طريق الحقن العضلي فقط، أو أن يكون عن طريق الحقن الوريدي فقط، ولذلك لا بد من معرفة نوع الدواء، والتأكد من كيفية إعطائه للمريض، سواء كان الحقن عن طريق الوريد، أو إذا كان الحقن عن طريق العضل.
  • ولاحظ الأطباء أن الناس تخطيء أخطاء مشهورة، وشائعة ومنتشرة، وهذه الأخطاء يكون لها تأثيرها السلبي على صحة الإنسان، حيث أنها من الممكن أن تصيب الإنسان بأمراض خطيرة، وكثيرة.
  • من الأخطاء الشائعة التي يقوم بفعلها الناس عند الحقن عموما أنهم لا يأخذون نوع الماء الذي سنستخدمه في تحليل الحقنة إذا كان هذا الماء مقطر، أو أن الماء عبارة عن محلول مائي.
  • يجب علينا قبل إعطاء الحقنة للمريض الذهاب إلى الطبيب لمعرفة معلومات عن الدواء الذي سوف نقوم بإعطائه للمريض، فمن الممكن أن يكون الدواء سريع المفعول فيجب إعطائه للمريض سريعا، ومن الممكن أن يكون الدواء بطيء المفعول.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً