الموسوعةالطب

متى ينزل دم تثبيت الحمل بالتفصيل

متى ينزل دم تثبيت الحمل

عند زرع البويضة في الرحم يتم نزول دم الحمل بسبب تمزق الأوردة الصغيرة والشرايين عند التصاقها بالجنين، ونادراً يكون الدم لونه أحمر، ولكن متى ينزل دم تثبيت الحمل فإنه عادة يكون بعد حوالى 10 إلى 14 يوم من الاباضة.

متى ينزل دم تثبيت  الحمل

ينزل دم الحمل عندما ترتبط البويضة التي يلقحها الحيوان المنوي في قناة فالوب تنقسم وتذهب إلى جدار الرحم وتتحول من ذلك إلى جنين ومشيمة مما يسبب النزيف، ولكن إذا حدث الدم بعد مرور أكثر من شهر فإن ذلك يعتبر دم الدورة الشهرية.

قد يكون لون الدم في الحمل يميل الأحمر الفاتح بينما دم الدورة الشهرية يكون باللون الأحمر الغامق، وأحياناً يحدث في حالات من الحمل نزول الدم أثناء موعد الدورة الشهرية وذلك يكون نتيجة عن النزيف الناتج من غرس البويضة في الرحم.

التفرقة بين دم تثبيت الحمل والدورة الشهرية

قد تتشابه أعراض الحمل مع الدورة الشهرية بنزول الدم مما يجعل بعض السيدات يعتقدون أنه بداية حدوث حمل، ولكي نفرق بين دم الحمل ودم الدورة الشهرية فإن ذلك يرجع إلى الانقباضات والألم وكمية الدم.

في الدورة الشهرية يصبح الألم شديد كما تعلمه كل السيدات ومن حيث كمية الدم قد تكون غزيرة في الأيام الأولي ثم تقل الكمية بالتدريج مع مرور الأيام، أما دم الحمل يكون الألم أقل وكذلك كمية الدم قليلة ولا تزيد قد تزول أو تظل كما هي.

ينزل دم تثبيت الحمل بعد 10 إلى 14 يوم من الإباضة، وهذا يعتمد على سرعة تحرك البويضة عبر قناة فالوب والتمسك في جدار الرحم، وقد تختلف مدة نزول دم الحمل فيمكن أن تكون فترة قصيرة أو تستمر لبعض أيام وتكون أخف من الدورة الشهرية.

بعض السيدات يعانون من نزول دم في بداية الحمل وقد تنزف بعد الجماع، لأن عنق الرحم يكون حساسا وتمتلئ بالدم أثناء الحمل، وهناك أيضاً بعض السيدات يعانون من تأخر ظهور دم تثبيت الحمل لفترة طويلة بعد 14 يوم من الإباضة.

أعراض الدورة الشهرية

  • تأتي كل 28 يوم.
  • تسبب ألم شديد في البطن.
  • ألم في الظهر والرجل والساق.
  • انتفاخ في الثدي.
  • تغيير الحالة المزاجية للأسوأ.
  • الشعور بالكسل وارتفاع درجة الحرارة الجسم.

أعراض الحمل

عند غياب الدورة الشهرية أو تأخرها يفضل الانتظار ما بين 10 إلى 14 يوم ثم يتم إجراء التحاليل الطبية ومن تلك الأعراض:

  • الميول إلى النوم الكثير.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • امساك شديد خلال الفترة الأولى من الحمل.
  • ألم قوي في الصدر بسبب نشاط الغدد اللبنية.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام والشراب.
  • تغير في حاسة التذوق.
  • تغيير حجم الثدي ولون الحلمة للون أغمق.

متى يكون نزول دم تثبيت الحمل مصدر للقلق

متى ينزل دم تثبيت الحمل ومتى يشكل هذا الدم خطراً على الحمل، هذا سوف يتم معرفته على موقع البوابة بالتفصيل:

  • هنا قد يحتاج الأمر إلى استشارة طبية، هذا من أجل معرفة إن كان الحمل طبيعي أم أنها قد تتعرض للخطر.
  • إذا طالت فترة نزول هذا الدم وزادت الكمية يجب القلق من هذا الدم وقد يشير هذا إلى حدوث أمر خطير بسبب التهاب المهبل.
  • حدوث تمزق أثناء الجماع وخاصة في الشهور الأولي من الحمل مما يسبب الضرر للجنين.
  • ويكون أيضاً هذا النزيف بسبب حدوث ما يعرف بالدم العنقودي.
  • وقد يكون أيضاً هذا النزيف بسبب حدوث اجهاض نتيجة الإصابة بأورام حميدة في عنق الرحم.

وهناك علامات أخرى مصاحبة عند نزول دم تثبيت الحمل وهي:

  • شعور المرأة الحامل خلال هذه الفترة بالألم الشديد بمنطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بليونة الثدي وتغيير لون الحلمة لتصبح أغمق.
  • الشعور بالانتفاخ والغازات.
  • تقلب الحالة المزاجية.
  • الشعور المستمر بالإرهاق والتعب وعدم القدرة على بذل أي مجهود.
  • الشعور بالغثيان والقيء والإغماء والأعراض المصاحبة لنزول دم تثبيت الحمل.
  • حدوث بعض التشنجات الخفيفة.

تثبيت الحمل الضعيف

يحدث الحمل الضعيف لعدة أسباب ومنها:

  • ضعف هرمون الحمل لدى الأم مما يؤدي إلى انغلاق الشرايين التي تمنع وصول الطعام إلى البويضة التي تحمل الجنين.
  • نوعية البويضة الملقحة قد تكون غير جيدة بسبب تكيس المبايض.
  • وجود خلل مناعي عند الأم مما يعمل على عدم وصول تدفق الدم للجنين.
  • عيوب في الكروموسومات الناتجة عن العوامل الوراثية التي تؤدي إلى تشويه البويضات.
  • اختلاف شكل الرحم من الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الحمل.
  • ضيق عنق الرحم يعمل على اختناق البويضة مما يؤدي إلى الإجهاض.

نصائح لتقوية الحمل

  • تناول الأطعمة المفيدة للجسم والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على كافيين، كذلك الابتعاد عن التدخين.
  • الحفاظ على معدلات الضغط والسكر والابتعاد عن التوتر والضغوط النفسية حيث يتأثر الجنين بالمشاعر السلبية.
  • تناول الأدوية التي ينصح بها الطبيب من فيتامينات ومكملات غذائية.
  • الابتعاد عن الإجهاد البدني الذى يتطلب مجهود من الأم الحامل مثل صعود أو نزول السلم بحركة سريعة.
  • يجب استخدام الفوطة الصحية عند نزول الدم.
  • الحفاظ على المنطقة الحساسة لأنه يوجد مع نزول الدماء افرازات، وعدم تنظيفها يؤدي إلى التهابات.
  • الابتعاد عن الملابس الضيقة وخاصة عند أسفل البطن.
  • الابتعاد عن ممارسة العلاقات الحميمة في هذه الفترة حيث تسبب التعب للأم وضرر للجنين.
  • الجلوس بطريقة صحيحة والابتعاد عن ارتداء الكعب العالي.
  • تجنب التعرض للأشعة مثل الليزر أو الأشعة السينية.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة.
  • شرب الكثير من المياه للحفاظ على صحة الجسم.
  • الابتعاد في الشهور الأولى عن القطط.
  • تجنب تناول اللبن الغير مبستر لاحتوائه على كائنات دقيقة تضر الجنين.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً