الطبالموسوعة

متى ينزل دم الحمل وكيف افرق بينه وبين دم الدورة

متى ينزل دم الحمل

المرأة في بداية زواجها تبحث عن الحمل، وتبحث عن معرفة متى ينزل دم الحمل، فإن الحمل من المراحل الصعبة التي تمر بها المرأة، وتكمن صعوبتها في المشاكل التي تدور حوله.

ما حقيقة نزول الدم في بداية الحمل

يسبب الحمل بعض الاضطرابات في هرمونات السيدة وتكون تلك الاضطرابات أكثر حدة في بداية الحمل، وتخاف المرأة وتتساءل كثيرًا عن متى ينزل دم الحمل حتى تفرق بين الحمل والإجهاض، فلا يكون نزول الدم مرتبط بحدوث الإجهاض بل يكون هذا الأمر طبيعي.

في الغالب يكون نزول الدم بسبب نجاح أول خطوة من الحمل وهي انغراس البويضة الناضجة بعد تلقيحها بالحيوان المنوي في جدار الرحم، ويسمى هذا الدم بنزيف انغراس البويضة فلا داعي للخوف والقلق فإن هذا الأمر يشير إلى حدوث الحمل بنجاح ولا يكون علامة على حدوث الإجهاض.

متى ينزل دم الحمل

موقع البوابة يعرض في هذا المقال معلومات ثمينة عن ملف الحمل الذي يشغل الكثير من السيدات في بدايته، كما أنه يقوم بتقديم الرد الكافي عن متى ينزل دم الحمل حيث أن أعراض الحمل ودم الحمل يكون متشابه بشكل كبير مع دم الدورة الشهرية.

في الغالب يكون وقت نزول دم الحمل بعد حدوث الإباضة وهو يكون مؤشر كبير على نجاح عملية الإخصاب، ويكون الرد الدقيق على متى ينزل دم الحمل هو بعد مرور عشرة أيام وقد تزيد إلى حوالي أسبوعين من وقت حدوث الإخصاب وهذا يكون دليل على انغراس البويضة في الرحم.

متى ينزل دم الحمل يكون عند حدوث زرع أو انغراس البويضة ينتج عنه جرح بسيط يكون السبب في نزول بعض قطرات الدم التي تظهر في وقت الدورة الشهرية ويختلط الأمر بين الكثير من السيدات ولا يتمكنون من التفرقة بين دم الحيض الشهري وبين دم الحمل.

كيف افرق بين دم الدورة الشهرية ودم الحمل

وصف الدم وكميته

يكون دم الدورة الشهرية لون داكن وتعرفه السيدات بأن يكون مصحوب برائحة كريهة، فإن دم الدورة يكون فاسد ويتخلص الجسم من السموم عن طريق هذا الدم، كما أن هذا الدم يكون في اليوم الأول كميته كبيرة وتقل بشكل تدريجي حتى نهاية الفترة وهي التي تتراوح بين من خمسة أيام إلى سبعة أيام ويكون بصورة تدفق كبير أي نزيف.

أما عن دم الحمل فهو يكون على هيئة قطرات قليلة الكمية أو نزيف خفيف، ويتميز هذا الدم باللون الأحمر الفاتح، كما أن تجد بعض السيدات أن دم الحمل لونه وردي فهو يكون بسبب حدوث جرح في جدار الرحم، كما أن تكون الكمية ثابتة ولا تظل إلى فترة طويلة فهي تستمر لمدة يوم واحد وتختفي من تلقاء نفسها بمجرد اللجوء إلى الراحة والابتعاد عن المجهود.

حدة تقلصات الرحم

بعد ما تعرفنا على متى ينزل دم الحمل نبحث عن الفرق بين الحمل والدورة الشهرية بواسطة استكشاف تقلصات الرحم أو الانقباضات فإنها تكون في فترة الدورة الشهرية حادة للغاية ولا تتحملها البعض من السيدات يبحثن عن أقراص مسكنة حتى تتخلص من الألم الحاد.

أما عن تقلصات الحمل فهي تكون بشكل منعدم فلا تعاني السيدة من وجود تقلصات أو مغص في وقت نزول دم الحمل حتى وإن زادت الكمية أو امتدت الفترة إلى يومين، هذا الأمر يكون من أهم العلامات التي تفرق بين دم الدورة الشهرية وبين دم الحمل.

ما هي العلامات التي تؤكد الحمل

  • في البداية يكون غياب الدورة الشهرية من أهم العلامات التي تشير إلى حدوث الحمل.
  • من علامات حدوث الحمل هي عدم رغبة المرأة في تناول الطعام فهي تفقد شهيتها ولا تتمكن من تناول الكثير من الأطعمة التي اعتادت عليها وكانت تحبها.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وبالأخص بعد حدوث الحمل بساعات ويكون هذا الأمر ملحوظ في الصباح الباكر، حيث يقوم الجسم بالاستعداد إلى التغيرات التي تحدث له في الفترة المقبلة.
  • الإحساس المستمر بالرغبة في القيء، فيكون الغثيان من الأعراض التي تشير لحدوث الحمل.
  • لا تتمكن المرأة من تذوق الطعام فإن الحمل يعمل على تغيير الكثير من الحواس مثل التذوق وأيضًا حاسة الشم فهي تكون قوية جدًا في فترة الحمل وتبغض الروائح التي كانت تفضلها.
  • تعاني المرأة الحامل من التغيرات الحادة في حالتها المزاجية فهي تكون سعيدة تارة وتحزن تارة أخرى، كما أنها تتحول إلى شخص عصبي وحساس لا يتحمل المحيطين به.
  • يتغير لون حلمة السيدة الحامل، كما أنها تعاني من وجود الوخزات ويكون مصدر ألم لها، وبالإضافة إلى ذلك فهي تلاحظ تغيير كبير في حجم الثدي ويكون نتيجة نشاط الغدد اللبنية.
  • تجد المرأة الحامل أنها تتعرض للإمساك فيكون هذا عرض هام على حدوث الحمل، فيجب عليها أن تحرص على تناول كميات كبيرة من المياه وتناول الطعام الغني بالألياف.
  • تعاني السيدة في بداية الحمل من الإرهاق والتعب دون بذل مجهود، كما أنها تشعر دومًا بالرغبة الشديدة في النعاس وتسعى للحصول على قسط كافي من الراحة وهذا يكون في الشهور الأولى.

ما هي أسباب نزول الدم في بداية الحمل

  • ممارسة العلاقة الحميمة تعرض السيدة لحدوث نزيف.
  • الإجهاد البدني يكون من الأمور التي تشكل خطورة على الحمل.
  • التغيرات الهرمونية تتسبب في تغيير حجم عنق الرحم.
  • الالتهابات الحادة تسبب نزول بعض قطرات الدم وتشكل خطورة كبيرة على الحمل.
  • الحمل خارج الرحم يكون من أسباب نزل الدم وهذا النزيف يكون مصحوب بألم حاد وتكون كمية الدم كبيرة.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً