أخبار عربية و عالمية

اندلاع حريق كبير جنوب طهران في مصفاة نفطية

تجدد مسلسل الحرائق في المنشآت الإيرانية الذي بدأ منذ أواخر العام الماضي وسط غموض حول أسبابه، حيث اندلع حريق كبير جنوب طهران في مصفاة نفطية، مساء الأربعاء، وتضرر نحو 18 مستودعاً للنفط في المصفاة، بحسب التلفزيون الإيراني.
وأعلنت لجنة الأزمات في إيران السيطرة على مصدر تسرب الغاز في مصفاة طهران للنفط.
جاء ذلك، بعدما كشف مدير طوارئ العاصمة، أن حريقا كبيرا شب في مصفاة نفط طهران نتيجة اشتعال خطوط الطوارئ للغاز المسال وسحب دخان كثيفة تتصاعد، بحسب ما نقلته وكالة “إيسنا”
وتشير التقارير الأولية إلى أن مصدر هذا الدخان الكثيف جاء من حريق في محيط بلدة بهشتي في مدينة ري.
وقال إسماعيل نجار، رئيس مقر إدارة الأزمات في البلاد “هناك دخان كثيف في سماء طهران ومدينة ري بسبب حريق في مصفاة طهران”.
كما أكد أن “أبعاد الحادث ما زالت مجهولة وسيتم الإعلان عن معلومات إضافية قريبا”.
وأشار إلى أن العلاقات العامة في مصفاة النفط بطهران تقول إن الحريق ناجم عن خلل فني، نافية أي عملية تخريبية وراء الحادث.
والأسبوع الماضي، أصيب 12 شخصاً من رجال الإطفاء، إثر اندلاع حريق كبير في مستودع للمواد الكيميائية بمدينة الأهواز جنوبي إيران.
وقال رئيس منظمة خدمات الإطفاء والسلامة في المدينة، إبراهيم قنبري، إن حريقاً واسع النطاق اندلع مساء الخميس بمستودع للمواد الكيميائية بمنطقة عامري

وفي 8 مايو الجاري، وقع حريق واسع عند مدخل مدينة ‎بوشهر جنوب البلاد التي تضم محطة “بوشهر” النووية.
فيما تعرض مفاعل “نطنز” لانفجار غامض، في يوليو الماضي، وصفته السلطات بأنه “عملية تخريب” تستهدف البرنامج النووي الإيراني.
وكانت إيران شهدت في الأيام القليلة الماضية موجة حرائق في الشركات والمصانع في عدة مدن منها قم وأصفهان وقزوين، من دون الكشف عن الأسباب.
وتتزايد المخاوف من سلسلة الحوادث مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في البلاد والمقررة 18 يونيو المقبل.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً