الموسوعة

أخبار عاجلة

صوت معنا

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد

لقد اجتاح (كوفيد19) العالم أجمع فقد أمضينا : 164يوم من التباعد الاجتماعي 164وم م …

صحتنا النفسية في زمن كورونا

صحتنا النفسية في زمن كورونا
منذ شهرين

398

0

لقد اجتاح (كوفيد19) العالم أجمع فقد أمضينا : 164يوم من التباعد الاجتماعي 164وم من خوفنا على أنفسنا وأحبائنا
164يو من مشاعر الخوف والهلع 164من سماع أخبار الوفيات
ولا ننسى فضل الله علينا فقد أمضينا 164 يوم من سماع أخبار التعافي التي هدأت من روعنا ولكن طاقتنا النفسية مرت بتحديات وصعوبات على مدارخمسة اشهر متتالية وكما نسأل عن صحتنا الجسدية فإن الصحة النفسية لا تقل أهمية عنها معنا د. والاستشاري النفسي إبراهيم الفريح في حوار صحفي حول صحتنا النفسية في زمن كرونا فهو أستشاري الطب النفسي كما أنه متخصص في الطب النفسي الجسدي والطب النفسي للأورام كما أنه مهتم بالعلاج النفسي للفقد وبالصحة النفسية في مكان العمل.
د. والمستشار النفسي إبراهيم الفريح
1. بدايتةً أود أن اسألك هل القلق له تأثير على جهاز المناعة ؟
حقيقتةً من أكثر الامور التي دار الحديث عنها خلال (كوفيد 19) أن القلق المرتبط بهذه الازمة يؤدي إلى إنخفاض المناعة هذا صحيح وأن الصحة النفسية كلما كانت افضل كلما
كانت مناعة الانسان أفضل هذا الكلام صحيح ولكن هنالك تفصيل حيث أن جهاز المناعة و المنظومة المناعية هي منظومة شديدة التعقيد ولا ترتبط فقط بأمر محدد كالقلق مثلاً بل هناك العديد من العناصر والعديد من الاشكال والأوجه المختلفة

2. اجتاح الخوف والقلق العالم أجمع فكيف لنا ان نحاربه ؟
العديد من الناس عانوا من التوتر والإجهاد والخوف خلال جائحة كروناوالقلق هذا كان له مسببات وهوا الخوف والخوف لم يكن مقتصر على أنفسهم فتسعت دائرة الخوف لديهم فأصبحوا خائفين على شريحة كبار السن أو الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة والحوامل من ذويهم وأقاربهم ولكن من الأهم الأمور لتعامل مع الخوف والقلق هوا إيجا روتين حياتي يومي يتخلله اخذ قسط كافي من النوم والراحة , المحافظة على الأكل الصحي , حيث أن الروتين اليومي المتشابه خلال جائحة كرونا أثربشكل كبير علينا فلذلك لابد من ممارسة الرياضة بإنتظام كما أثبتت الدراسات أن الرياضة تحديداً كعلاج للإكتئاب الخفيف أو الضغوطات النفسية المصاحبة لجائحة كرونا والضغوطات النفسية العابرة عموماً ففاعلية الرياضة جداً عالية في التخفيف منها وكذلك في تحسين الصحة النفسية بشكل عام

3. كيف لنا أن نفرق بين أعراض الإصابة الحقيقية وبين أعراض وهمية لا أساس لها من الصحة ؟
الإلتزام بالارشادات الحكومية وأخذ المعلومات الصحيحة في كيفية التعامل
مع الأعراض وإن كانت طفيفة من المصادر الرسمية والقيام بالفحص وأخذ الإحترازات من لبس الكمام والتباعد الجسدي وقد يشكل علينا هل هذا فيروس كرونا او لا والأسلم الأخذ بالإحتياطات وعمل الفحص للتأكد

4. كيف لنا أن نمسك العصا من المنتصف لا نميل إلى الإستهتار ولا إلى الخوف المبالغ فيه؟ من أهم الأمور في التعامل مع جائحة كرونا هوا التعايش من غير إفراط ولا تفريط بمعنى الإلتزام بأخذ الإحتياطات اللازمة المشار عليها من قبل من وزارة الصحة وألا يكون الأمر مبالغ فيه لدرجة الإنعزال الكلي عن الناس وعن المجتمع على سبيل المثال التباعد الجسدي هوا مطلب أساسي وإحترازي ولكن ذلك لا يعني عدم زيارة من نحب فالتباعد الجسدي لا يعني التباعد الاجتماعي فيمكن زيارة من نحب من أحبائنا وكبار السن مع ترك مسافة مترين

5. القلق في ظل هذه الازمة أتى كرد فعل طبيعي للشعور بالخطر ولكن ماذا لو كسر الحدود وتحول إلى قلق هوسي ومرضي ؟
القلق في ظل هذه الازمة هوا شعور طبيعي بمعنى أن يكون بشكل خفيف إلى متوسط وعابر بطريقة لا تخل بالإنسان وتجعله قادر على عمل وظائفه الحياتية إن كان في العمل أو المنزل ولكن إن زادت هذه المشاعرعن حدها الطبيعي وأصبحت تؤثر بشكل كبير على وظائف الانسان وعلى قدرته على التكيف والتفاعل مع من حوله في هذه المرحلة من الأسلم طلب المساعدة من قبل أخصائي نفسي وكلما كانت المساعدة مبكره كلما كان العلاج أيسر وأسهل في مراحله الأولى فلابد للشخص أن يكون متيقظ لنفسه ولمشاعره ولما يمر به

6. هناك شخصيات بطبيعة الحال قلقة ومع هذه الازمة إزداد شعور القلق لديهم إلى الضعف فبماذا تنصحهم ؟
أنصح بممارسة الرياضة بشكل دوري كما أنصح بالأكل الصحي المتوازن ,مع أخذ قسط كافي من الراحة
الحرص على القيام بمهارات التكيف وإدارة الضغوط كممارسة التأمل أو التنفس المنتظم
ولكن إن كان القلق شديد إلى درجة أنه يؤثر عليه بشكل كبير على حياته فلابد من الإستاعنة بالمختص النفسي لمعرفة طبيعة هذا القلق وكيف يتم التعامل معه

7. لنتحدث قليلاً عن المرأة الحامل فمشاعرها تتأرجح بين الخوف والفرح فما نصيحتك لها ؟
في مرحلة الحمل تمر المرأة الحامل بضغوطات متعددة قد تكون مرتبطةبضغوطات الحمل من التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم أو ربما المسؤلية المرتقبة مع هذا الطفل القادم او أي ظروف صحية تمر بها المرأة الحامل وقد تكون ضغوط مرتبطة بشريك الحياة وفي ظل هذه الجائحة إزدادت الضغوط عليها بشكل إضافي من خوفها على نفسها وعلى جنينها لذلك فنحن نشدد على قضية الإلتزام بالإرشادات الصحية وتوجد إرشادات مخصصه للمرأة الحامل لابد الإلتزام بها وكيفية التعامل من النواحي الصحية وكيفية أخذ الإحترازات والاحتيطات الصحية وأيضاً نشدد على الصحة النفسية في هذا الجانب ومن المهم جداً الإنتباه للحالة النفسية للمرأة الحامل وكذلك التعامل مع أي ضغوطات تظهر بشكل مبكر

8. بماذا تنصح الأمهات الذين لامسوا مشاعر الخوف في نفوس اطفالهم ؟ من أهم الأمور التي يجب الإنتباه إليها بالنسبة للوالدين في التعامل مع أطفالهم هوا الإبتعاد عن بث الهلع والفزع في نفوس الأطفال ومحيط الأسرة والحرص على بث الطمأنينة والأمان النفسي الذي يكفل للأطفال النمو بإستقرار وهذا الأمان النفسي من أهم الأمور التي يجب الحرص على ضمانها في محيط الأسرة والإبتعاد عن تخويف الأطفال في أمور وتفاصيل لا تستطيع عقولهم إدراكها

9. كيف للأم أن تحاور أطفالها حوار سلس حول ( كوفيد ١٩ ) يشعرهم بالإطمئنان ويبعد عنهم شعور الخوف ؟ من أهم الأمور في هذا الجانب هوا التحدث عما يعرفه الطفل والتحقق من فهمه للأمور التي يذكرها كذلك
سؤال الطفل عما يشعر ماهي مشاعره هل لديه مشاعر أو مخاوف أو مشاعر أخرى مختلفة مهم أيضا التحدث مع الأطفال بلغة بسيطة مفهومة مناسبة للمرحلة العمرية التي يمرون بها وأن نكون صادقين وصيريحن ولكن من غير بث الرعب والخوف والحرص على توضيح أن
هذه المرحلة هي مرحلة مؤقتة ستزول بإذن الله مع الحرص على ممارسة النشاطات للأطفال مثل ممارسة الأنشطة المعتادة واللعب مع أخذ الإحتياطات والإحترازات اللازمة وشرح أهميتها للطفل مع مراعاة قدرته على الإستيعاب

10. إن شعور الوحدة يخيم على مصاب (كوفيد١٩) فهو منعزل حتى عن أهل بيته فما السبيل للتعامل مع هذا الشعور؟
من اكثر الأمور التي يعاني منها مصاب ( كوفيد 19) هوا شعور الوحدة نتيجة الإحترازات الصحية المتبعةكما نشدد على وجود نشاطات حياتية تملأ يومه لأن من أكثر الأمور التي تزيد من الضغوطات النفسية الفراغ وخصوصا مع فترة الإنعزال الكامل فلابد أن لا يتعرض للفراغ فإن فترة الإنعزال هي فرصة للمارسة بعض الأنشطة المفيدة والتي تفيده على المدى البعيد مثل كتابة الأهداف وتحديدها ومن الأنشطة المفيدة أيضا ممارسة التأمل والقرأة وكذلك اللجوء للتكنلوجيا لتواصل مع الأخرين ومن المهم أن يذكر الشخص نفسه أنها فترة مؤقتة وستزول بإذن الله

هل الصحة النفسية الجيدة من العوامل المساعدة على الشفاء ؟
نعم فالصحة النفسية الجيدة مهمة لها دورفي عملية التعافي وفي قدرة الانسان على تقبل الإصابة وعلى طلب المساعدة وأخذ العلاج ومواصلة الإلتزام على العلاج ولكن أود أن اشير إلى أن الصحة النفسية الجيدة وحدها لاتكفي للشفاء
فهي تعد عامل مساعد بجانب أخذ الإحترازات اللازمة مع مواصلة العلاجات الموصى بها حتى التشافي

يمر الطاقم الصحي ( أبطال كوفيد ١٩) بضغوطات نفسية فهوا المتصدي الأول لهذه الجائحة كما أن صحتهم النفسية ذات أهمية بالغه فما السبيل للمحافظة عليها ؟

من أهم الأمور للتعامل مع الضغوط للمارسين الصحين هوا معرفة أن
هذه المشاعر هي مشاعر طبيعية عابره من التوتر والإجهاد والضغوط النفسية ولكن إن كانت هذه الضغوطات تؤثر عليه بشكل كبير على مختلف نواحي حياته الاجتماعية والأسرية أو كانت ضغوطات مستمرة فأنصح بطلب المساعدة من المتخصصين ولكن أود أن أتوجه للطاقم الصحي بعدة نصائح قد تساعده على تخطي هذه الضغوطات في ظل جائحة ( كوفيد ١٩) :
-1تلبية الإحتياجات الأساسية لنفسه من النوم الجيد والحرص على الأكل والشرب خصوصاً لدى الأشخاص العاملين في أقسام الطوارئ والعناية المركزة الذي ربما تنقضي عدة ساعات طويلة مع عدم قدرتهم على خلع الملابس الواقية من الفايروس
-2مهم أيضا تخصيص فترات راحة خلال يوم العمل و ممارسة أنشطة غير مرتبطة بالعمل وأود الإشارة على فترات الراحة فهي مهمة جداً فهي تساعد على شحن طاقة الإنسان الجسدية والنفسية بالتالي يكون قادر على تقديم المساعدة والإنتاجية خلال يومه كذلك من المهم التواصل مع الزملاء وعدم الإنعزال عنهم فالتحدث مع الزملاء هوا أفضل وسيلة مساندة لبعضهم البعض مع مشاركة التجارب والخبرات وبث الهمة فيما بينهم
-3التواصل مع العائلة فالعائلة تلعب دور أساسي ومن المهم الإفصاح عن المشاعر لديهم والإفصاح قدر الحاجة حيث أن العائلة تعد مصدر من مصادر الدعم الرئيسية
-4وعلى الممارس الصحي أن يقدر قيمة العمل الذي يقوم به خلال هذه الازمة فهوالمساهم في الحفاظ على الوطن وأبناء هذا الوطن فدوره نبيل وعظيم جداً وربما يغيب عن الممارس الصحي في ظل هذه الضغوطات قيمة العمل الذي يقوم به

11. تخطفت هذه الجائحة أحبائنا فما السبيل لتعامل مع مشاعر الفقد تلك ؟
من الأهم الأمور للحديث حول مشاعر الفقد هو معرفة انها مشاعر مرتبطة بالفقيد ومرتبطة بالذكريات التي عشناها قد يمروا بمن فقدوا أحبائهم بمشاعر من الحزن والتوتر والقلق والغضب ربما حدوث تعكرفي المزاج أوتأثز في التركيز ومشاعر
النوم والأرق هي مشاعر طبيعية تماماً خصوصاً في الأيام الأولى ومن الحلول المساهمة في تخفيف حدة المشاعر هوا تجنب الإنعزال في الأيام الأولى فأنصح بالتواصل مع الأخرين قدر المستطاع فذلك يساعد على تجاوز هذه المرحلة من الفقد كل ذلك يحصل في مرحلة الفقد ولكن إن استمرت هذه المشاعر ما بعد مرحلة الفقد لابد عدم تاجهلها إن كان لدى الإنسان بعض من المشاعر من الجيد المشاركة مع ما نثق بهم فالكلام مساعد للتعامل مع هذه المشاعر وأيضا محاولة طلب المساعدة عند وجود مشكلات أو مشاعر قويه شكلت صعوبة في التغلب عليها فأنصح بطلب المساعدة من المتخصص النفسي عند الحاجة

12. واخيراً بصفتك مستشار نفسي فبماذا تنصحنا في ظل هذه الازمة ؟
وفي نهاية حديثنا أود أن أذكر للجميع أن هذه الجائحة وإن طالت وإن أثرت على كثير من الناس فهي جائحة مؤقتة وستنقضي بإذن الله بأقرب وقت فمن المهم الحفاظ على صحتنا النفسية والعمل بالأسباب من الإحتياطات اللازمة وعدم أخذ المعلومات إلا من المصادر المؤكدة وعدم الإنصياع إلى الشائعات

ومع إستمرارجائحة كرونا (كوفيد19) عالمياً ومحلياً وتضامناً مع الجهود والإحترازات المتبعة فنحن نشكل دوراً رئيسياً في نجاح هذه
الخطة من قبل حكومتنا الرشيدة لنكون حذرين ولنعود بحذر…

مواضيع قد تعجبك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه صحيفة البوابة © 2020