محليات

“وزير الخارجية”: السلام في السودان يرتبط مباشرة بالتنمية

أكدت المملكة، اليوم الأربعاء، على أهمية استقرار ووحدة السودان، إذا قال وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، الذي ترأس اجتماع أصدقاء السودان الثامن، أن السلام في السودان يرتبط مباشرة بالتنمية.

كما ثمّن “بن فرحان”، جهود أمريكا في إزالة السودان من قوائم الإرهاب، وأعلن دعم المملكة الكامل للسودان كي يعود إلى ريادته في المنطقة.

ومن جهته، قال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، إن بلاده تريد وقف الاقتتال وتحقيق السلام، مؤكداً على أهمية رفع اسم السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب، مشيرًا إلى أن السودان يعمل على رفع قدرة الاستجابة لمواجهةفيروس كورونا المستجد، لافتاً إلى أن أمام الشعب السوداني تحديات كثيرة، ثم أكمل أن الحكومة الانتقالية تعمل بشفافية كاملة تجاه الشعب.

واستضافت المملكة، الأربعاء، الاجتماع الثامن لأصدقاء السودان، بصفتها رئيساً لمجموعة أصدقاء السودان، وذلك بهدف دعم عملية المفاوضات ودعوة جميع أطراف النزاع للتفاوض وصولاً إلى اتفاق شامل وتحقيقاً للسلام المستدام.

وناقش الاجتماع، الاجتماع في جلسة خاصة الخطوات المطلوبة من المؤسسات المالية للبدء بعملية إعفاء السودان من ديونه، شار إلى أن الاجتماع المرئي كان برئاسة الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وبمشاركة رئيس وزراء جمهورية السودان عبدالله حمدوك، وجمهورية جنوب السودان، ضيف شرف الاجتماع، ممثلة بكل من وزيرة الخارجية والتعاون الدولي باتريسا خميسا واني، ومستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية رئيس فريق الوساطة توت قلواك، وذلك بصفته جمهورية جنوب السودان راعياً لمفاوضات جوبا للسلام، إضافة لشركاء السلام أطراف المفاوضات في محادثات جوبا للسلام، رئيس الجبهة الثورية السودانية الهادي إدريس، ورئيس جيش تحرير السودان ميني ميناو إلى جانب مشاركة 25 دولة منظمة.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً