إسلامياتالموسوعة

هل رفع اليدين عند الدعاء يجعل الدعاء مستجابا أم لا

رفع اليدين عند الدعاء

من المعروف أن الدعاء من أفضل العبادات، ونجد الكثير من ناس يتساءلون عن الطرق الذي يدعي بها العبد ربه، وهل رفع اليدين عند الدعاء يؤثر في استجابة الله للدعاء.

لماذا يعد الدعاء من العبادات العظيمة

لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الدعاء هو العبادة، حيث أن الإنسان يلجأ دائمًا للدعاء حيث أن الدعاء يعد من العبادات العظيمة والتي لها تأثير إيجابي كبير في نفس الداعي، وفيما يلي سوف نعرض بعض النقاط التي تدل على أن الدعاء من العبادات العظيمة:

إن الدليل على أن الدعاء من العبادات العظيمة أن الإنسان دائمًا يلجأ ويتضرع إلى الله سواء في أوقات اليسر أو أوقات العسر، حيث أنهم من خلال الدعاء يتحدثون مع الله ويطلبون منه الأشياء الذين يتمنون حدوثها.

يعتبر الدعاء هو أساس العبادة والدليل على ذلك أن الإنسان يحتاج إلى حدوث أي شيئًا ما في حياته، فأول شيء يفكر فيه ويقوم بالفعل بتطبيقه هو الدعاء والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى.

عندما يلجأ الإنسان إلى الله سبحانه وتعالى، ويقوم بالدعاء، وسؤال الله عن احتياجاته فإن هذا أكبر دليل على أن الدعاء عبادة، حيث أن هذا يدل على أن الإنسان يملأه اليقين بأن الله عز وجل وحده قادر على الاستجابة له.

عندما يبدأ الإنسان في الدعاء فهو يكون متيقنا ومتأكدًا بأن الله سبحانه وتعالى لا يرد دعائه، وسوف يستجيب له، حيث أن الله سبحانه وتعالى يريد أن يكون العبد قريبًا منه دائمًا.

ومن الدلائل التي تبين أن الدعاء هو أساس العبادة، أن الإنسان عندما يدعي الله سبحانه وتعالى فإنه يكون متأكدًا في نفسه أن الله وحده هو الوحيد القادر على تحقيق كل ما يحتاجه الإنسان.

ولقد أكد علماء الإسلام أن الدعاء من العبادات العظيمة التي يلجأ الإنسان إليها لأنه متأكدًا تمامًا أن الله يفعل كل ما هو خيرًا للإنسان ويبعد عن الإنسان كل الشر.

ولقد وضح علماء الدين أن اليقين الذي يملئ قلب الإنسان دليل على أن هذا الإنسان يخلص في عبادته لله سبحانه وتعالى، ويدل على أن الإنسان صادق في إيمانه بالله سبحانه وتعالى.

ولكن الكثير من الناس يتساءلون عن إذا كان يوجد طريقة محددة للدعاء، وهل رفع اليدين عند الدعاء من الممكن أن يفسد طريقة الدعاء التي يستخدمها الإنسان لسؤال الله عن احتياجاته.

ما هو المقصود بالدعاء

إن الدعاء في الشرع يعني التحدث والتكلم مع الله سبحانه وتعالى والهدف من ذلك أن الإنسان يريد أن الله سبحانه وتعالى في تحقيق كل أماله ومطالبه، عند لجوء الإنسان إلى الله فيجب عليه أن يظهر أن خاضع ومفتقر إلى الله عز وجل.

والدعاء يعني أيضًا أن الإنسان يقوم بالتحدث إلى الله سبحانه وتعالى حتى يطلب منه المساعدة في جميع أحواله الحياتية، ويؤكد الإنسان لله أنه ليس له حول ولا قوة من غير مساندته ومساعدته عز وجل للإنسان.

ومن المعاني المعروفة للدعاء أنه هو أساس العبودية، حيث أننا ذكرنا فيما سبق أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الدعاء هو العبادة حيث أن الدعاء يشتمل على الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويشتمل على شكره وثناءه على الله سبحانه وتعالى، ويؤكد بعض علماء الدين أن الإنسان عندما يتبع طريقة رفع اليدين عند الدعاء فإن هذا يزيد من قيمة الدعاء.

ما هو حكم الدين الإسلامي في طريقة رفع الإنسان ليديه عند الدعاء

نلاحظ أن من أكثر الأسئلة المطروحة من قبل الناس عن أساليب الدعاء وعن طرق إلقاء الدعاء، ونجد أن من أكثر الأسئلة المطروحة عن طرق الدعاء هل يوجد طريقة معينة للدعاء تجعل الله سبحانه وتعالى يستجيب لدعاء الإنسان أم لا، وقد قام موقع البوابة بعرض التوضيح الخاص بنقطة رفع اليدين عند الدعاء، وفيما يلي سوف نذكر حكم الدين الإسلامي في رفع الإنسان يديه أثناء الدعاء:

لم يجزم علماء الدين الإسلامي أن الإنسان الذي لا يقوم برفع يديه أثناء الدعاء فإن دعائه سوف يكون غير مستجاب، حيث أنه من الممكن لا يستطيع رفع يديه لأي سبب من الأسباب الخارجة عن إرادته.

ولقد أكد علماء الدين الإسلامي أن رفع اليدين عند الدعاء من الأسباب التي تؤدي إلى نجاح الهدف من الدعاء، ومن الأسباب التي تجعل الله سبحانه وتعالى يستجيب للدعاء وطلب الإنسان منه عز وجل.

ونجد أنه ذكر الكثير من الأدلة التي قامت بتأكيد أن إذا رفع الإنسان يديه أثناء الدعاء فإن هذا يساعد في استجابة الله سبحانه وتعالى للدعاء الإنسان.

ولقد أكد علماء الدين أن الرسول صلى الله عليه وسلم إذا قام بالدعاء فإنه كان يرفع يده حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال إن ربكم حي ستير يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرًا.

لقد اتخذ الناس رفع اليدين عند الدعاء سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن من أسباب إجابة الله سبحانه وتعالى لدعاء الإنسان هو أن يرفع يده لله سبحانه وتعالى حينما يسلم من الانتهاء من الطعام وعندما ينتهي من الشراب وعندما ينتهي من اللبس.

لقد قام علماء الدين بنصح الناس بأن رفع الإنسان ليده أثناء الدعاء تدل على رجاء الإنسان لله، وتدل أيضًا على تذلل الإنسان لله، وتدل على توبة الإنسان توبة نصوحة.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً