محليات

معهد البنك الإسلامي للتنمية يعلن أسماء الفائزين في برنامج مِنح الاقتصاد الذكي

أعلن معهد البنك الإسلامي للتنمية عن الفائزين السبعة في برنامج مِنح الاقتصاد الذكي، الذي أطلقه المعهد بهدف تحفيز الابتكار المستند على التكنولوجيا في مجال الاقتصاد من خلال مشاريع مستدامة وشاملة .

وحصل على جائزة المركز الأول تطبيق (Pandai)، وهو تطبيق تعليمي طورته شركة ماليزية يساعد طلاب المدارس على التعلم .

وتم الإعلان عن الفائزين خلال ندوة خاصة نظمها معهد البنك الإسلامي للتنمية عبر الإنترنت بتاريخ 30 مايو 2021م .

وكان برنامج منح الاقتصاد الذكي، الذي أطلقه المعهد عام 2020م، قد وجّه الدعوة لتقديم مشاريع تستخدم التطبيقات التكنولوجية الناشئة، كالذكاء الاصطناعي وسلسلة الكتل، في مجال الأعمال والاقتصاد المقترن بعنصر التمويل الإسلامي .

في كلمته خلال الندوة، هنأ معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار، الفائزين واصفاً مشاريعهم بـأنها : ” تجسيد للابتكار والنجاح ” .

وقال الدكتور / حجار : ” نحن ملتزمون بدعم تطوير التمويل الإسلامي في عصر التكنولوجيا المالية لتحويل الإمكانات الهائلة غير المستغلة إلى فوائد ملموسة في التمويل الإسلامي بشكل ناجع، من خلال تمكين الشباب من المبتكرين ورواد الأعمال”.
وتلقى المعهد 47 مشروعاً من 23 دولة حول العالم، تناولت مختلف القطاعات الاقتصادية، بما في ذلك التعليم والزراعة والسياحة وإدارة سلسلة التوريد وإدارة النفايات .

وتم اختيار الفائزين السبعة من خلال عملية تحكيمية صارمة شارك فيها خبراء داخليون وخارجيون. وسيحصل كل فائز على ما يصل إلى 10 آلاف دولار أمريكي لتنفيذ مشروعه بمتابعةٍ من مختبر الاقتصاد الذكي التابع للمعهد، الذي يقع مقره في المركز الإقليمي للبنك الإسلامي للتنمية في إندونيسيا .

من جانبه توجّه الدكتور / سامي السويلم ، المدير العام بالإنابة لمعهد البنك الإسلامي للتنمية وكبير الاقتصاديين، في كلمته بالشكر لمعالي الدكتور / بندر حجار – على دعمه الكبير للمعهد من أجل إنجاح مختبر الاقتصاد الذكي وبرنامج مِنح الاقتصاد الذكي .

وأوضح الدكتور / السويلم :
” أنشئ مختبر الإقتصاد الذكي بهدف تحفيز الإبتكار وتوليد الأفكار الإبداعية باستخدام التقنيات المتقدمة للبحث عن حلولٍ لمختلف المشاكل الاقتصادية مسترشدةٍ بمبادئ الاقتصاد والتمويل الإسلامي. وقد تم تصميم البرنامج لدعم الأفكار القابلة للحماية بموجب براءات الاختراع والتي تمتلك إمكانات ريادية جلية ” .

وصرح الدكتور / هلال حسين ، رئيس فريق الحلول المعرفية في المعهد ، بأن : ” هدفنا من إنشاء برنامج منح الإقتصاد الذكي هو تمكين رواد الأعمال المرتقبين العاملين في الحلول التكنولوجية لتحديات الاقتصاد الذكي، التي تم تطويرها باستخدام التقنيات المالية الناشئة، وذلك من أجل تحقيق أحلامهم والمساهمة في التحول الرقمي لمجتمعاتنا، من خلال مشاريع عالية الجودة تقدم منتجات قابلة للحماية بموجب براءات الاختراع والحقوق الفكرية ” .

الجائزة النقدية التي سيتم منحها لكل من الفائزين السبعة هي منحة أولية، ومن المؤمل أن تكون بمثابة حافز للمشاريع الفائزة وأن تجتذب فرص تمويل جديدة .

تعرف على الفائزين السبعة :-

المركز الأول:
المشروع: PANDAI (منتج بالحد الأدنى للتطبيق)
وصف المشروع: تطبيق تعليمي يساعد طلاب المدارس على التعلم
الدولة: ماليزيا

المركز الثاني:
المشروع: LIBER HEALTH (منتج بالحد الأدنى للتطبيق)
وصف المشروع: حل رقمي لفائدة المجتمعات المهمشة، يمكّن من تحديد بصمة قزحية العين والفحص المسبق لفيروس كوفيد، بشكل آمن ودون تلامس.
الدولة: باكستان

المركز الثالث
المشروع: HEAR ME (منتج بالحد الأدنى للتطبيق)
وصف المشروع: أول تطبيق إندونيسي يترجم الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد بلغة الإشارة لتجسير التواصل مع الصُّم
الدولة: إندونيسيا

المركز الرابع
المشروع: الري الذكي ( نموذج أولي ).
وصف المشروع: نظام لجمع البيانات وتخزينها ومعالجتها من أجل أتمتة الري والاستخدام الأمثل للمياه.
الدولة: النيجر

المركز الخامس
المشروع: IROSCA (إثبات المفهوم)
وصف المشروع: الغرض من المشروع هو توفير المعلومات والتقييمات اللازمة لتقديم تطبيق (iRosca) للمستثمرين، وكذلك لإجراء دراسة الجدوى مع الإسقاط المالي.
الدولة: تركيا

المركز السادس
المشروع: SOSPESO (إثبات المفهوم)
وصف المشروع: منصة رقمية تجمع ثلاثة أطراف:
o المتبرعون (الذين سوف يشترون الوجبات الآجلة من قائمة على الإنترنت)
o (في الوقت الراهن) المطاعم (ولاحقاً موردون عبر التجارة الإلكترونية)
o الأسر ذوو الدخل المحدود
الدولة: البحرين

المركز السابع
المشروع: ID Alumnia (منتج بالحد الأدنى للتطبيق)
وصف المشروع: تمويل جماعي للأسهم القائمة على التكنولوجيا المالية، وتمويل جماعي للأوراق المالية، للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
الدولة: إندونيسيا

معهد البنك الإسلامي للتنمية ، المعروف سابقًا باسم المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، هو المنارة المعرفية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية. ويضع المعهد على عاتقه مسؤولية قيادة تطوير الحلول المعرفية المبتكرة، مسترشداً بمبادئ الاقتصاد والتمويل الإسلامي، من أجل دعم التقدم الاقتصادي المستدام لدى الدول الأعضاء الـ (57) وسائر المجتمعات الإسلامية في جميع أنحاء العالم. وضمن إطار الإستراتيجية العشرية لمجموعة البنك الإسلامي والبرنامج الخمسي لرئيسها، يعمل المعهد بمثابة المحفز لتعزيز التنمية المستدامة القائمة على المعرفة .

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً