منوعاتالموسوعة

أسباب هامة لـ عدم الرد على الهاتف أثناء العمل

عدم الرد على الهاتف

مع تقدم أنواع التجوال وتواجد نماذج كثيرة أصبحت الخصوصية ماضي ويتمكن أي شخص من عدم الرد على الهاتف في أي وقت يشاء ويحصل على وقت خاص لنفسه.

أسباب عدم الرد على الهاتف

  • عندما يرن تستطيع أن تعتذر للشخص المتصل بحجة أنك تقود السيارة ومن أهم قوانين القيادة عدم الرد على الهاتف وإلا تتعرض للغرامة ولكن هذه الحجة لا تفيدك إذا كنت تمتلك سماعات لاسلكية.
  • حجة أخرى وهي أن الهاتف تبلل لأي غرض واضطررت لنزع البطارية ووضعها مع الجوال في طبق من الأرز حتى تنشف ولكن هذه الحجة تمنعك من الرد على أي اتصال وارد على مدار اليوم.
  • تواجدك في اجتماع حيث يدرك الجميع أن الرد على الجوال في الاجتماعات ممنوع وتتمكن من تفعيل الهاتف على وضع صامت أو البريد الصوتي أو تحويل المكالمات.
  • أنك تأخذ شاور وصوت المياه مرتفع ولن تسمع صوت الجوال ولكن إذا تكرر الاتصال على مدار اليوم لن يفيدك هذا العذر لأنك لا تستحم طوال اليوم.

أسباب أخرى لـ عدم الرد على الهاتف

هناك أسباب أخري في عدم الرد على الهاتف ومن خلالها تستطيع الاعتذار للآخرين ونوضحها من خلال موقعنا البوابة.

  • إذا كان لديك أولاد حيث أن أحد الأولاد يلعب في الهاتف وقام بغلق تغيير الرمز ولن تتمكن من الرد.
  • المكالمات الهاتفية تشتت التركيز وتضطر الأشخاص مناطق تبعد عن جدولهم اليومي حيث تعتبر الرسائل النصية أمثل حل للرد في الوقت المناسب.
  • معظم المكالمات في وقت العمل لا تهمك بسبب السيولة التكنولوجية وزمن بديل الاتصالات حيث لا يجب الرد على المكالمات التي ترهق يومك وتضيع أوقاتك.
  • تستطيع الرد من خلال الرموز التعبيرية المتاحة من خلال أدوات الاتصال المتنوعة حتى تعتذر بطريقة لطيفة وتعبر عن نفسيتك بدون تضييع وقت واستنزاف طاقة.
  • في الأغلب لا تقل مدة المكالمة عن تلت ساعة منها المجاملات والاطمئنان والعبارات التي تضيع وقتك.

نظرة سريعة على الشاشة قبل التجاهل

يجب عليك التعود أن تنظر نظرة سريعة على الهاتف وذلك من أجل أن تعلم ما في حالة وجود أحد قد أتصل بك وأنه يجب عليك الاهتمام.

في حين وجد أن أحد قد أتصل بم فهي من الأمور التي تعطي الأهمية للذين حولنا فقد يكون في بعض الأوقات هناك أمر طارئ قد حدث ويجب عليك العلم به.

أو أن هناك أمر ما وكان يحتاجك أحد أو أنه عدم الرد على الهاتف قد يؤدي إلى الكثير من المشاكل يجب عليك الاهتمام والحذر النظر باستمرار على الهاتف أمر مهم يجب عليك تعلمه.

فوبيا الهاتف

هناك بعض الأشخاص الذين لديهم فوبيا من الرد على المكالمات فتجد أن قليل ردودهم من خلال الهاتف وهو نوع من أنواع الفوبيا ويمكنك معرفة تلك الفوبيا من خلال:

من خلال عدم الرد على الهاتف فتجد الأشخاص الذين رهبة من الرد على الهواتف عند رنين الهاتف من شخص ما تحده متردد في الرد عليه فتظل الأسئلة عالقة في رأسه هل أقوم بالرد أو يمكنني التظاهر بأني مشغول ولا أرد أو أنه يجب عليه الرد عند كثرة الأسئلة حول عدم الرغبة في الرد هو علامة من علامات فوبيا الهواتف.

عندما يجب عليك إعادة الاتصال بأحد ما وتحد نفسك تبحث عن الأعذار حتى لا تتصل بيه وقد يكون الأمر هام ويجب عليك إعادة الاتصال بشكل ضروري الآن وفي بعض الأحيان يكون إرسال رسالة غير نافعة ومع ذلك تجد نفسك تبحث عن الأعذار حتى لا تعاود الاتصال به حينها أعلم أنه فوبيا الهواتف.

وجود الموبايل بصورة دائمة على وضع الصامت ث هو دليل كبير على أنه رهبة من الهواتف فالشخص الذي يفعل هذا لا يرغب في الاتصال ولا الرد على من يتصل بيه.

عندما تجد الشخص لا يرد كثيرًا على هاتفه وعندما تجد أن قائمة المكالمات المستلمة والتي رد عليها الشخص أكبر بكثير من قائمة المكالمات الفائتة والتي لم يرد عليها الشخص حينها أعلم أنه نوع من أنواع الفوبيا والتي تدعي فوبيا الهاتف.

أنواع الأشخاص في المكالمات

هناك أنواع كثيرة من الأشخاص في المكالمات الهاتفية فمن الأشخاص الهادئ والذي لا يصدر صوت مرتفع في المكالمات.

وهناك من يصدر أصوات مرتفعة في المكالمات وهناك من يختصر في المكالمة الهاتفية.

وهناك من يفضل عدم الرد على الهاتف هناك الكثير من أنواع الأشخاص في المكالمات الهاتفية.

ومن الأشخاص الأكثر إزعاجًا والذي يجعلونا لا نفضل الرد على مكالماته هم الأشخاص الكثير الكلام حيث جميعنا يرغب عن الرد على الهاتف أن يختصر في الكلام ويعرف ما يريده المتصل بطريقة سريعة ومبسطة وعدم الإطالة في المكالمات دون الحاجة لكل ذلك الوقت الضائع ولكن تلك الأشخاص المزعجين لا يعلمون هذا لذا يفضل في حالة معرفتك بإحدى تلك الأشخاص قم بإهمال المكالمة ويمكنك إعادة الاتصال به في وقت لاحق.

الهواتف

الهواتف هي تكنولوجيا جديدة دخلت إلى عالمنا منذ وقت طويل جدًا ومن خلالها استطعنا الوصول إلى الكثير من الأمور الهواتف في عصرنا الحالي أصبحت شيء لا يستطيع أحد في التنازل عنه.

في القديم كان الهاتف مجرد أداء للاتصال بالغير وكان في البادئ مجرد هاتف في منزل كل أحد ومن خلاله تستطيع الاتصال بمنزل أحد آخر حتى تستطيع الوصول للشخص الذي ترغب في الاتصال به.

ولكن مع تطور التكنولوجيا أصبح يمكنك الاتصال بالشخص الذي ترغب في الاتصال بيه من أي مكان حيث أن الجميع أصبح يحمل هاتف جوال خاص بيه من خلاله يستطيع الاتصال بالجميع.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً