الموسوعة

كيف تخطط لمشروعك التجاري ؟

لدينا جميعاً أفكارًا لمشاريع متعددة ولكن القليل منا من لديهم المعرفة والقدرة على اختيار أفضل هذه الأفكار ، هناك فئة بدأت بمشاريع ولم تستمر، وهناك فئة قامت بتقبيل مشاريعها، وهناك فئة لم تبدأ إلى الآن .

اختيار فكرة المشروع الصحيح هي الأساس الأول لنجاح المشروع وهي تعتبر البداية الصحيحة لنجاح أي مشروع ..

فماهي الأسس الصحيحة لاختيار فكرة المشروع :

1- التخصص الدراسي

2- المهارات والمواهب التي تمتلكها
( حوّل هوايتك إلى مشروع )

إن أسهل طرق العمل الناجح هو إيجاد عمل تستمتع به ، فكلما وجدنا المتعة في أعمالنا ، وجدنا الحافز الذي يدفعنا للنجاح .

3-  مشاريع يحتاجها المجتمع
وتأخذ عدة أشكال :

– منتج أو خدمة جديدة أو اختراع جديد
– منتج او خدمة أفضل : البعض من المنتجات يحتاج إلى تطوير كبير

4-  مشروعات لها حق الامتياز ( الفرانشايز )

5- خبرات وخلفيات بمشاريع سابقة
فالخبرة في أي مشروع توفر عليك الوقت والجهد والتعب.
والخبرة الكافية تعطيك دفعة كبيرة لبناء مشروعك بشكل أفضل .

لذا خذ الوقت الكافي لاختيار الفكرة الصحيحة ولاتستعجل ببدء المشروع تمهّل وادرس كل الخيارات المتاحة لنجاح مشروعك .

فاختيار الفكرة السليمة وفق الأسس الصحيحة هي نقطة البداية لأي إستثمار ناجح، وكل مجهوداتك وخططك اللاحقة سوف تكون معتمدة على القرار الأول.

لا شيء يحدث بالصدفة، فلكل نتيجة سبب مرتبط بها، وتذكر دائمًا أن النجاح هو الإلتزام التام بالقواعد والقوانين التي تحكم المشروع ولقد أثبت ذلك من خلال تجارب أصحاب المشاريع الناجحة.

لذلك إذا كنت تعتقد أنك سوف تفشل فيصبح الفشل هو مصير مشروعك ، وإذا كنت تعتقد أنك سوف تنجح فيصبح النجاح هو مصير مشروعك ، لابد أن تُعزز في نفسك أنك سوف تمتلك كل الإمكانيات والقدرات غير المحدودة لتبدأ مشروعك التجاري، إن كل ما تتوقعه في حياتك سوف يتحقق وأنت من يحدد ماتتوقعه في حياته.

يجب أن تؤمن وتؤكد بأن النجاح هو محصلة مباشرة للإلتزام التام بالقوانين والقواعد التي تحكم أي مجال ..

فإذا حدث انتهاك وتجاهل لهذه القوانين فإن معدل التقدم والانجاز يكون بطيئاً أو قد يتوقف تماماً

وعليه فإن عملية نجاح المشروع ليست معقدة كما يعتقد البعض، هي فقط تتطلب الوقت والمجهود والصبر لتصل إلى ما تريد ، وهنا لا بد أن يكون لديك رؤيتك المتفردة لمنتجك، وهي الرؤية التي تصنع التميز وتضيف القيمة الحقيقية للعملاء .

لا تستسلم أبداً، كن مستعداً على مواجهة عقبات في الطريق ولكن لا بد أن يكون لديك الإصرار والاستمرار لتبدأ وتحقق النجاح بمشروعك .

انتهى الجزء الأول من ( كيف تخطط لمشروعك التجاري ) انتظروا الجزء الثاني في المقال القادم ..

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً