وطني

محافظ وأهالي أحد رفيدة يشيعون شهيد الواجب القحطاني

اكلة فى دقيقتين

تقدم محافظ أحد رفيدة سعيد بن علي بن دلبوح، مئات المصلين من العسكريين والمدنيين، الصلاة على جنازة محمد ناصر عبدالرحمن القحطاني، أحد الجنود البواسل، وذلك في جامع بن صمان في المحافظة والذي توفي مساء أمس الأول على الحد الجنوبي، خلال تواجده مدافعا عن دينه ومليكه ووطنه، فيما وري جثمانه الثرى في مقبرة قبيلة آل مدير في المحافظة بحضور جمع غفير من المشيعين الذين ازدحمت بهم الشوارع المؤدية للمقبرة.

من جهته، قال محافظ أحد رفيدة لذوي الفقيد، أنقل لكم تعازي القيادة الرشيدة، وأسأل الله له الرحمة والمغفرة مضيفا أن ابنكم شهيد الوطن بإذن الله، انتقل إلى رحمة الله مدافعا عن دينه ومليكه ووطنه، ونحن جميعًا فداء لهذا الوطن الغالي في جميع اتجاهاته.

وأكّد أنَّ العدو مدحور بإذن الله وجنودنا البواسل الذين يذودون عن حدود الوطن، هم مصدر فخر لنا وهم الدرع القوي في وجوه الأعداء بعد الله عز وجل.

من جانبهم، قال عدد من أقارب الفقيد، حمدا لله على قضائه وقدره، حيث توفي الفقيد أثناء تواجده مع أبطالنا البواسل مدافعا عن الدين والمليك والوطن ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يكتبه من الشهداء، وأضافوا: نحن فداء لهذا الوطن المعطاء وعلى أهبة الاستعداد للدفاع عنه بأرواحنا وكل ما نملك.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً