وطني

إمام المسجد النبوي يخطب في مسجد سلطان بن عبدالعزيز بأندونيسيا

اكلة فى دقيقتين

خطب إمام المسجد النبوي الشريف الشيخ د. عبدالمحسن بن محمد القاسم بجامع الأمير سلطان بن عبدالعزيز -رحمه الله- والمسمى “العملية” في منطقة “بوغور” بأندونيسيا، تناول فيها فضائل شهر رمضان والصيام والقيام فيه.وتطرق الشيخ في خطبته الى أنّ الله رفع قدر هذا الشهر، ففيه تفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران، وتصفد الشياطين، وفي رمضان عباداتٌ تُكفِّرُ الخطايا؛ فصيامُه يغفِر الزلَّات والأوزار، من حافظَ على صيامه كان وقايةً له من النار، ومن صلَّى في ليله غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه، وإلى جانب ما في الصوم من تزكيةٌ للبدن وتضييقٌ لمسالك الشيطان، حاثاً على استغلال الأوقات في العيادة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى والاستفادة من كل أوقات الشهر الكريم. وأكد الشيخ د. القاسم أهمية التضرع لله بالدعاء، فهو -جل جلاله- يحب أن يسأله العباد جميع حاجاتهم، مبيّناً أن الدعاء من صفات أنبياء الله وأصفيائه، وهو روضة القلب وجنة الدنيا، عبادة ميسورة مطلقة، غير مقيدة بمكان ولا زمان ولا حال، منوهاً بأن الدعاء يكشف بفضل الله البلايا والمصائب، ويمنع وقوع العذاب والهلاك، وهو سلاح المؤمن، لا شيء من الأسباب أنفع ولا أبلغ في حصول المطلوب منه، هو عدو البلاء، يدافعه ويعالجه، ويمنع نزوله، ويرفعه أو يخففه إذا نزل.

وكان الشيخ القاسم رأسَ لجنة تحكيم مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسفيك، والتي اختتمت أمس برعاية كريمة من فخامة رئيس جمهورية أندونيسيا كو ويدودو، وحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية.

image 0

امتلاء أروقة الجامع بالمصلين

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً