وطني

أبا الخيل يفتتح «ملتقى المهنة» لتمكين الطلاب والطالبات من سوق العمل

اكلة فى دقيقتين

أبا الخيل يفتتح «ملتقى المهنة» لتمكين الطلاب والطالبات من سوق العمل

افتتح مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل صباح أمس الأحد بمبنى المؤتمرات، ملتقى المهنة 2017 لتوظيف الخريجين من الطلاب والطالبات، ويستمر على مدى 3 أيام، ويتواصل حتى يوم غد.

ويضم الملتقى 25 جهة حكومية وخاصة، و20 دورة تدريبية وأوراق عمل، ويهدف لتمكين المستفيدين من سوق العمل وتعريفهم بآلية صناعة السيرة الذاتية قبل تقديمها لصاحب المنشأة.

وبهذه المناسبة قال عميد مركز خدمات التوظيف والأعمال الريادية، الدكتور محمد بن عبدالعزيز المنصور: إن هذا الملتقى هو ثمرة من ثمار الجامعة التي لا تخلو أيامها طوال العام الدراسي والإجازات والمواسم الدينية والوطنية من مساهمات ذات أثر يشهد بها القاصي والداني داخل البلاد وخارجها.

وأضاف، منطلقا من رؤية المملكة وتنفيذا لتوجيهات قادة هذه البلاد -حفظهم الله- في زيادة فرص العمل وتقليل نسبة البطالة وزيادة فرص عمل المرأة حرصت الجامعة على إقامة هذا الملتقى تفعيلا لدوره في ربط الطلاب والطالبات بسوق العمل ومتطلباته وتعريفهم بالفرص الوظيفية المتوفرة وشروطها، والإجراءات المتطلبة للتقديم عليها لدى الجهات المشاركة من القطاعين الحكومي والخاص التي يزيد عددها على 25 جهة، وأيضا يضم الملتقى دورات تأهيلية وأوراق عمل تتجاوز الـ 20 ورقة ودورة ستسهم بإذن الله في زيادة الوعي المهني لدى الطلاب والطالبات.

وشكر الدكتور "المنصور" في نهاية كلمته الجهات المشاركة والراعية، ووحدات الجامعة المختلفة المساندة للحدث، كما شكر مدير الجامعة وبنك التنمية الاجتماعية.

من جانبه حثَ مدير عام بنك التنمية الاجتماعية الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن النملة في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، الخريجين من الطلاب والطالبات التوجه للاستفادة من الخدمات والقروض المسيرة، لإنشاء وإدارة المشروعات، مشيرا الى أن البنك منذ تأسيسه خدم مليونين ونصف المليون مستفيد لعدد كبير من المشروعات، كما شجع الأفراد والمؤسسات على الادخار في عدد من البرامج الموجهة، ومول أكثر من 39 ألف مشروع تنموي في قطاعات متنوعة.

كما ألقى مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل كلمة قال فيها: هذا الملتقى لأبنائنا يأتي ضمن الجهود العظيمة والمباركة التي تقوم بها حكومتنا الرشيدة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهم الله- ووفقهم وزادهم نصرا وسدادا فقد فتحوا قلوبهم قبل أبوابهم وسخروا الإمكانات المادية والمعنوية وأوجدوا الوسائل والسبل والطرق والمناهج التي تكفل الرفاهية والطمأنينة والاستقرار والعمل الشريف والمهنة المتميزة لكل أبناء هذا الوطن.

وفي نهاية الحفل جرى توقيع اتفاقيات بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وبنك التنمية الاجتماعية، وأيضا بين الجامعة وتكامل القابضة، كما جرى تكريم الجهات الراعية والداعمة لملتقى المهنة.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً