منوعات

تراث الأحساء برؤية مختلفة

يعتبر التراث ثروة حضارية وثقافية ،والمحافظة عليه تعد مسؤولية وطنية ،والمملكة تعد من أكثر دول العالم في مكنونهاالتراثي،فإن محافظة الإحساء لوحدها تنعم بالمواقع التراثية والسياحية المهمة التي جعلتها أحد الوجهات الرئيسية في المملكة والعالم .
وعبر برنامج ياهلا والذي يبث عبر قناة روتانا خليجيةاستضاف البرنامج الفنان المحبوب علي الشهاب ،وصانع المحتوى حسين البقشي ضمن لقاء ممتع تأخذنا الأهداف فيه برحلة بين صناعة المحتوى لمدينة الأحساء تارة، وأخرى لقاعدة جماهير أهلها التي لاتكل ولاتمل… وعن ذلك تحدث الفنان علي الشهاب :
يميز الأحساء طيبة أهلها وكرمهم وحسن المعشر وطعامهم الشعبي مثل الكبسة الأحسائية اللذيذة المميزة، أما عن منتزهاتها الجميلة فهي أكثر مماتتصور
وعن أراضيها تساعد الجيل القديم من سكانها بالحفاظ على الزراعة القديمة مع الجيل الجديد ،وساهما في تطويرها
مدينة الأحساء تعودنا عليها بتصدير ها للفنانين والأدباء والممثلين والرياضين فجزء كبير منهم لم يجدو فرصةحقيقية ،فهم بحاجة إلى تسليط الضوء على المبدعين منهم ،والدعم المادي لهم وضرب مثلا شعبيا فيهم (الحسا حساك لو الدهر نساك) هذا وقد تحدث لجمهوره عن أعماله القادمة (العاصوف )في جزئه الثالث ووعدهم بأعمال جميلة ومميزة .

أما أ.حسين البقشي تحدث عن تجربته الرائعة عبر منصة سناب شاة :
الفكرة صدفة كان لدي هدف صغير وهو توثيق الإحساء بشكل عام بثرواتها ،وكنوزها ،والتركيز على الطاقات البشرية الرهيبة الموجودة لدى أهلها من حرفيين ومبدعين،
ووجه رسالة شكر لأمانة الأحساء بأن خصصو سوق خاص لهم يضم أكثر من ٤٥ حرفي تحت سقف واحد .
وبعد أن تطورت التجربة والتي استمرت لأكثر من ست سنوات عبر هذه المنصة
تخرج الكنوز تباعا منها،فها هنا أول جمعة في الإسلام بعد المسجد النبوى تصلى في مسجد جواثا ، وهنا أكبر حقل نفط في العالم في شرق الهفوف، وهنا جبل قارة وقصر صاهود وميدان الساعة بالمبرز هنا النخيل بكثرته التي تغطي مساحات هائلة من أراضيها وتزيد على ثلاثة ملايين نخلة

اللقاء استمر بالتعبير عن المحبة التي جمعت الضيفين ضمن واحة الإحساء

نعم الإحساء جنة وفي عيون أهلها فردوس، وفي قلوبنا هي الجغرافيا الرائعة التي تزيد جمالها يوما بعد يوم ومشهدا ثقافيا متجدد عبر التاريخ برعاية الله وحفظه.

تراث الأحساء برؤية مختلفة

تراث الأحساء برؤية مختلفة

تراث الأحساء برؤية مختلفة

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً