وطني

وزير الصحة يدفع بـ1400 طبيب وصيدلي وممرض لسوق العمل.. اليوم

اكلة فى دقيقتين

وزير الصحة يدفع بـ1400 طبيب وصيدلي وممرض لسوق العمل.. اليوم

يستقبل القطاع الطبي الثلاثاء المقبل أكثر من 1400 طبيب وطبيب أسنان وصيدلي وممرض يحملون شهادة الاختصاص السعودية (البورد) يمثلون الدفعة 20 التي تتخرج من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية الثلاثاء المقبل برعاية معالي وزير الصحة رئيس مجلس أمناء الهيئة السعودية للتخصصات الصحية د. توفيق بن فوزان الربيعة، تمثل الدفعة الأكبر في تاريخ الهيئة، حيث بلغ اجمالي حاملي البورد السعودي نحو 10 آلاف ممارس صحي.

د. السلطان: الاحتفاء تتويج لمسيرتهم العلمية.. والزهيان: "الهيئة" أسست كياناً قوياً في التدريب

وقال الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية د. أيمن بن أسعد عبده، أن الدفعة الـ20 تعتبر الأكبر في تاريخ هيئة التخصصات الصحية حيث يتجاوز عددهم 1400 خريج وخريجة سينضمون إلى زملائهم ممن سبقوهم في نيل شهادة الاختصاص السعودية، مشيراً إلى أن شهادة الاختصاص السعودية تقدم 97 تخصصاً صحياً عاماً وفرعياً، لافتاً إلى أنها تعد من أقوى الشهادات العلمية الصحية على المستوى العربي، حيث حظيت بالاعتراف العالمي وتمنحها الهيئة للخريجين بعد اكمالهم متطلبات التدريب واجتياز جميع الامتحانات الخاصة بالحصول على الشهادة.

من جهته، قال نائب الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية د. سليمان بن عمران العمران، إن الدفعة 20 من حملة شهادة الاختصاص السعودية مثال للمثابرة والاجتهاد كبقية زملائهم الذين سبقوهم، حيث تعد شهادة الاختصاص السعودية من أقوى الشهادات العلمية الصحية على المستوى العربي وحظيت بالاعتراف العالمي وتمنحها الهيئة للخريجين بعد اكمالهم متطلبات التدريب واجتياز جميع الامتحانات الخاصة بالحصول على الشهادة.

وأكد نائب الأمين العام للشؤون التنفيذية في هيئة التخصصات الصحية د. محمد بن عبدالله السلطان، إن ليلة تخريج هذه الكوادر الطبية هو تتويج لمسيرة علمية تلقى خلالها الخريجين العلم والمهارة التي سيتسلحون بها في ممارسة الطب وخدمة المجتمع، حيث تنظر "الهيئة" باهتمام بالغ إلى هؤلاء الخريجين وزملائهم الذين سبقوهم لرفع كفاءة القطاع الصحي وتجويد الخدمة الطبية لتحقيق رؤية القيادة تجاه القطاع الصحي.

من جهته، نوه المتحدث الرسمي للهيئة ومدير عام إدارة الإعلام والاتصال عبدالله الزهيان، أن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية قدمت خلال الفترة الماضية جهداً كبيراً في التأسيس لكيان قوي بما في ذلك وضع المعايير واللوائح الخاصة بالتدريب والممارسة الصحية بالمملكة واضعةً نصب عينيها أهمية توفير الفرص للتأهيل العالي في المجال الصحي، مشيراً إلى أن عدد البرامج التدريبية المعتمدة بلغت 88 برنامجا تدريبيا حتى تاريخه، و45 برنامج اتفاقية مع عدد من المراكز التدريبية، لافتاً إلى أنه مع توفر المراكز الطبية والكليات الصحية المتميزة في المملكة أصبح بالإمكان إجراء التدريب للتخصصات الصحية في الداخل، حيث يحصل الطبيب السعودي على المؤهلات المعترف بها عالمياً في أحد فروع الطب.

image 0

د. أيمن عبده

image 0

د. سليمان العمران

image 0

د. محمد السلطان

image 0

عبدالله الزهيان

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً