الرياضة

ماجد.. يطلع بس!!

اكلة فى دقيقتين

خسارة مؤلمة تعرض لها النصر من الهلال في ختام "دوري جميل" كانت جماهيره تنتظر فوزا معنويا على المنافس التقليدي وتأكيدا على الوصافة تحفظ ماء الوجه في موسم هو الأضعف والأكثر مشاكل وخلافات منذ أعوام، هي أكبر هزيمة في تاريخ الناديين في الدوري، أداء هزيل وروح مفقودة، لا تليق بفريق جماهيري كبير، يوم التتويج الهلالي شهد هروبا لمسؤولي النصر، وخماسية لن ينساها التاريخ، تعرضت جماهيره للإساءة من دون أي ردة فعل حتى بعد مرور خمسة أيام على المباراة، مثل هذه الهزائم لا تمر عادة مرور الكرام، الحديث اليوم يتركز حول مستقبل النادي الكبير، الخلافات الشرفية والاستقالات والديون وتأخر مستحقات المحترفين والمشاكل التي ظهرت بين الجهاز الفني السابق ولاعبين كلها ساهمت في اهتزاز الاستقرار المطلوب في أي فريق، المشكلة الكبرى أن شخصيات قريبة منها مسؤولة يلمحون إلى تراخ متعمد للاعبين في مواجهة الهلال هدفه إسقاط الإدارة، من يطالب باستمرار الرئيس لا يزال يدافع بكل ما يملك وسط هذه الأجواء الحزينة المحبطة لا يرى واقعا منطقيا مشرقا، ومن يرى ضرورة الاستقالة العاجلة غير المشروطة لرئيس النادي الأمير فيصل بن تركي ربما نسي الحال التي كان عليها النصر قبل عشرة أعوام.

الحالة النصراوية اليوم لا يستطيع إدارتها سوى المكتب التنفيذي لهيئة أعضاء الشرف، هناك انقسام واضح حول الإدارة الحالية، زادت نسبة الراغبين في رحيلها بعد خماسية الهلال والأحداث التي صاحبتها، ولا أدل من مقطع (يطلع بس!!) المسرب للنجم ماجد عبدالله!!.

أعضاء الشرف يجب أن يعلنوا عن اجتماع عاجل لمناقشة مستقبل النادي، الإشاعات تكبر حول استقالة جاهزة للإعلان، ماذا أعد الشرفيون للمرحلة المقبلة؟!، أنا متأكد أن فيصل بن تركي ليس متشبثا بكرسي الرئاسة، هو واحد من أفضل من رأس ناديا سعوديا كبيرا أعاده لمنصات التتويج، لكن الماضي شيء، وحاضر ومستقبل النصر شيء آخر، ماذا سيقدم الرئيس في هذه الأوضاع المحبطة؟!!.

فيصل بن تركي سيعلن الرحيل النهائي خلال أيام، الأهم أن يتحرك النصراويون لاختيار شخصية مناسبة شجاعة يتم دعمها لمرحلة جديدة مليئة بالديون والإحباطات، على الرغم من أن انتهاء فترة دعوة الشرفيين للترشح للرئاسة لا تبشر بخير.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً