الطبالموسوعة

جدول ايام التبويض عند المراة وكيفية حساب فترة التبويض

جدول ايام التبويض عند المراة

العديد من النساء حول العالم تريد معرفة كيفية وضع جدول ايام التبويض عند المراة وذلك حتى تتمكن من معرفة الأيام الصحيحة والمناسبة لحدوث الحمل، فلا يمكن حدوث حمل إلا من خلال التبويض.

ما هو التبويض

عند البحث عن كيفية يمكن وضع جدول ايام التبويض عند المراة يجب تعريف التبويض وهذا ما سوف نقدمه من خلال موقع البوابة، حيث يعرف التبويض بأنه اليوم الذي تخرج فيه البويضة من المبيض ويتم حسابها من خلال الدورة الشهرية وتختلف هذه الدورة من امرأة إلى أخرى.

يجب معرفة أنه لا يمكن للمرأة الحمل في جميع أيام الشهر حيث أن هناك أوقات معينة بعد الدورة الشهرية يمكن أن يحدث فيها الحمل وذلك لان البويضات والحيوانات المنوية التي تكون بها لا تعيش لفترة طويلة فالحيوانات المنوية تعيش فقط حوالي خمسة أيام فيجب حدوث عملية التخصيب في حدود 24 ساعة من إطلاقها للمبيض.

حساب أيام الإباضة

عندما يكون الوالدين في حالة ترقب لحدوث حمل فإنهما يقومان بحساب موعد الإباضة بكل دقة حتى يتم اختيار الوقت المناسب لعملية الإباضة والتي تكون بعد الدورة الشهرية وتظل حوالي ستة أيام فقط بعد الدورة، لذا عملية اختيار الوقت والحساب الجيد يمكن الوالدين من الحصول على رغبتهما في المولود.

في البداية تقوم المرأة بحساب متوسط الطول للدورة الشهرية حيث يجب أن يكون اليوم الأول للدورة الشهرية هو نفسه اليوم الأول لفترة الحيض ويكون اليوم الأخير من الدورة الشهرية هو اليوم الذي يكون سابق لفترة الحيض القادمة، تكون فترة الإباضة قبل أسبوعين من الدورة الشهرية القادمة.

إذا كانت الدورة تأتي للمرأة كل 28 يوم كل شهر فذلك يعني أن فترة التبويض تكون في اليوم الرابع عشر قبل الدورة، فترة الخصوبة مدتها ستة أيام إلا أن أفضل وقت لحدوث الحمل هو الثلاث أيام الأخيرة بما فيهم يوم الإباضة واليومين الذين يسبقوه فإذا كانت الدورة الشهرية للمرأة 28 يوم وعملية الإباضة تكون في اليوم ال14 فالخصوبة يوم9.

علامات وأعراض الإباضة

بعد التعرف على جدول أيام التبويض عند المرأة يجب معرفة العلامات التي تدل على حدوث الإباضة وتختلف هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى منها، حدوث تغير واضح في درجة حرارة الجسم لدى المرأة حيث نلاحظ وجود انخفاض بعض الشيء في درجة حرارة الجسم عند اقتراب حدوث الإباضة وكذلك ارتفاع في درجة الحرارة بعد الإباضة.

عندما يحدث ارتفاع في درجة الحرارة فذلك يدل على أن عملية الإباضة قد تمت بالفعل، كذلك نلاحظ أن السائل الذي يخرج من عنق الرحم متغير فإذا كان هذا السائل يشبه بياض البيض فذلك يدل على أن موعد الإباضة أقترب أو أنه سوف يحدث في الحال.

وهناك بعض الأعراض التي تكون غير منتشرة مثل نزول بعض نقط الدم وكذلك حدوث التشنجات والألم في منطقة الحوض، انتفاخ البطن بشكل واضح وحدوث زيادة ورغبة شديدة في ممارسة الجنس لدى المرأة وحدوث الآلام في الثديين عند لمسهما وزيادة حاسة التذوق والشم للأطعمة وغيرها.

معلومات عن أيام التبويض

من المعلومات التي يجب معرفتها عن التبويض أنه لا يمكن للمرأة أن تحمل إلا خلال أيام التبويض وفرصة حدوث الحمل تزيد عندما تقام العلاقة الجنسية بين الزوجين قبل يومين من حدوث الإباضة أو في نفس اليوم وتختلف أيام التبويض والدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى.

أسباب تأخر الإباضة

بعض النساء قد تلاحظ حدوث تأخر في عملية الإباضة ومن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ذلك التأخير هي إذا كانت المرأة مصابة بمرض معين فإن ذلك يؤدي إلى حدوث تغير في الهرمونات لديها مما يؤثر على عملية الإباضة، إذا كانت المرأة قريبة من سن اليأس فإذا ذلك يؤثر على فترة الإباضة.

عندما تنخفض نسبة الدهون في الجسم ينخفض كذلك إنتاج هرمون الاستروجين فذلك يؤدي إلى حدوث خلل في الإباضة وتأخرها، إذا كانت المرأة تتناول أدوية تحتوي على هرمون الستيرويد وكذلك أدوية علاج الاكتئاب وأدوية علاج السرطان كل هذا يؤثر بشكل سلبي على الإباضة فيؤدي إلى تأخرها.

المرأة التي تقوم بالرضاعة الطبيعية يؤثر ذلك على حدوث الإباضة لديها خاصة في الشهر الأول من عملية الرضاعة، كذلك التوتر والقلق والإجهاد جميعهم يؤثرون على الإباضة ويجب معرفة أنه إذا تأخرت الإباضة شهرين متتالين فيجب زيارة الطبيب لمعرفة السبب الصحيح وراء هذا التأخر.

مراحل الدورة الشهرية

الدورة الشهرية تحدث على طورين لدى المرأة ففي الطور الأول يعرف هذا الطور باسم الطور الجريبي ويبدأ هذا الطور في آخر يوم من أيام الحيضة ويظل مستمر حتى حدوث الإباضة، والطور الثاني ويعرف باسم الطور الأصفري وتكون بدايته من يوم الإباضة حتى يوم بدء الحيضة في الشهر التالي.

خطوات هامة للحمل

هناك بعض الخطوات التي يجب القيام بها لحدوث عملية الحمل في أسرع وقت منها ممارسة الجنس بانتظام فاحتمالية حدوث الحمل تزيد إذا قام الزوجين ممارسة الجنس بعد يوم أو يومين على الأكثر من عملية الإباضة، لكن عدم انتظام الدورة الشهرية واختلافها وتأخرها كل شهر يومين فذلك قد يؤثر.

يظل الحيوان المنوي للرجل حي في الجهاز التناسلي لدى المرأة لمدة خمسة أيام فقط من ممارسة الجنس، ينصح بالنوم على الظهر بعد ممارسة الجنس لمدة دقائق على الأقل حتى تصل الحيوانات المنوية للرحم; يجب الابتعاد عن جميع المرطبات الصناعية وغسيل المهبل وأي شيء قد يضر حموضة المهبل.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *