الموسوعةالدراسة والتعليم

ما الفرق بين المعرب والمبني

الفرق بين المعرب والمبني

إعراب الكلمات العربية يعتبر من الأمور الهامة التي يجب أن يتعرف عليها كل باحث ومن بينها توضيح الفرق بين المعرب والمبني في الجملة المعربة حتى تتمكن من معرفة معنى الكلام.

ما هو المعرب

سوف نوضح لكم في هذا المقال على موقع البوابة الفرق بين المعرب والمبني وبعض الأمثلة لها وذلك في الآتي:

المعرب هو فعل يتم إعرابه والذي يقصد بالمعرب في هذه الحالة هو الكلمة المعربة التي تم إعرابها ويمكن توضيح المعرب عن طريق الاستعانة بجمل بسيطة فمن خلال الإعراب يمكنك القيام بتغيير الحركة التي تتواجد في الحرف الأخير داخل الكلمة.

ولكن يمكن أن تتغير الحركة التي توجد في الكلمة إذا اختلف موقع الإعراب فهذا الموقع هو الوحيد القادر على تغيير هذه الحركة.

أمثلة توضيحية عن المعرب

هناك العديد من الأمثلة التي يمكن أن توضح معنى المعرب وذلك لكي نرى الفرق بين المعرب والمبني فبالرغم من الكلمة يمكن أن تكون واحدة إلا أن إعرابها قد يختلف مطلقًا وذلك حب موضعها داخل الجملة ولكن بشكل عام سوف نوضح لكم العديد من الأمثلة التي يمكنك أن تكتشف من خلالها معنى المعرب بشكل أوضح وهي كالتالي:

  • سلمت على محمد.
  • زرت محمدًا.
  • محمد نبي الله.

سوف نلاحظ في الأمثلة السابق ذكرها أن كلمة محمد وهي التي تم إعرابها في الجمل السابقة قد اختلفت من حيث الإعراب بالرغم من أنها ذات الكلمة ولكن ما اختلف هو موضعها داخل الجملة.

فنجد كلمة محمد في الجملة الأولى مجرورة بالكسر، أما في الجملة الثانية فكانت كلمة محمد منصوبة بالفتح إضافة إلى التنوين أما في الجملة الثالثة فإنها مبتدأ مرفوع وعلامة الرفع الضمة.

وقد تدل الأمثلة السابقة وتوضيحها على أن كلمة محمد داخل الجملة قد تغير إعرابها وفقًا لموضعها الذي يوجد في الجملة ولذلك تعد من الكلمات المعربة.

مثال آخر يوضح معنى المعرب

  • مرت بأحمد هنا اعتبرت كلمة أحمد مجرورة بالباء.
  • رأيت أحمد، أما في هذه الجملة فكلمة أحمد منصوبة.
  • جاء أحمد، أما هنا فكلمة احمد مرفوعة.

نجد في الأمثلة السابقة أن كلمة أحمد أيضًا قد تغير إعرابها وفقًا لمكانها داخل الجملة فأخذت كل الأوضاع معروبة ومنصوبة ومجرورة حسب موضعها في الجملة التي تم إعرابها.

ما هو المبني

لكي نتعرف على الفرق بين المعرب والمبني يجب أن نوضح المقصود بالشيء المبني فهو الحركة التي يكون عليها الحرف الأخير داخل الكلمة ولكن لا يتم تغير إعرابها مهما تغير موضعها داخل الجملة ولذلك يكون مكان الكلمة في الجملة متغير دون أن يتغير الحرف الأخير بها تبعًا لتغير مكانها.

أهم الأمثلة على المبني

هناك الكثير من الأمثلة التوضيحية على المبني والتي يمكن أن توضح ما هو المبني بشكل أعمق وشامل كما أنها تساعدنا في التعرف على الفرق بين المعرب والمبني وسوف نوضحها لكم من خلال الآتي:

  • أخذت ممحاة من هذا
  • سلمت على هذا.
  • هذا محمد.

سوف نجد في الأمثلة السابقة أن كلمة هذا لن تتغير بالرغم من تغير موضعها داخل الجملة فلا يوجد أي حركة بها على الحرف الأخير منها وسوف نبين ذلك من خلال الشرح التالي:

نجد في الجملة الأولى السابق ذكرها أن أن هذا قد جاءت في مكان الجر مع العلم أنها اسم إشارة أما في الجملة الثانية فقد جاءت مكان المفعول به المنصوب بالرغم من أنها اسم إشارة وفي الجملة الثالثة جاءت على هيئة مبتدأ ولكن لا يوجد لها محل في الإعراب.

ولذلك فإن كلمة هذا في الجملة تعتبر مبنية مما يؤكد عدم تغيرها داخل الجمل السابق ذكرها حتى إن تغير موقعها من حيث الإعراب.

حالات ثبات المبني

لكي نوضح الفرق بين المعرب والمبني يجب أن نوضح حالات ثبات المبني فتوجد العديد من الحالات التي يكون فيها الكلام مبني وفقًا لأقسام الكلام المعروفة في اللغة العربية بشكل عام وسوف نوضح أهم هذه الأقسام فيما يلي:

أولا: الحروف

  • إن الحروف تعتبر من الكلمات المبنية ولا تتغير إذا تم تغير موقعها داخل الجملة الإعرابية.
  • لا يختلف وضع الحرف داخل الجملة سواء إن كان حرف من حروف الجر أو حرف من حروف العطف.
  • لا يوجد للحرف محل من الإعراب أو يتغير من حيث الحركات كما أنها تظل ثابتة مهما اختلف الموضع.
  • الحروف التي لا تتغير في الجملة المبنية هي على، في، إلى، من، مع، وفقط.

ثانيًا: أسماء الإشارة

  • أسماء الإشارة تعتبر من الأسماء المعروفة في الإعراب والتي دائمًا تكون مبنية.
  • لا يمكن أن يتغير اسم الإشارة مهما اختلف موقعه داخل الجملة الإعرابية وقد ذكرنا ذلك ضمن الأمثلة السابقة.
  • أسماء الإشارة هي، هذا، هذه، هذان، هاتان، هي، هؤلاء بالإضافة لأسماء الإشارة للبعيد مثل ذلك، أولئك، تلك.

ثالثًا: الضمائر

  • الضمائر من الأشياء التي لا يتغير شكلها مطلقًا مهما تغير موضعها في الجمل المبنية.
  • توجد الكثير من الضمائر المنفصلة مثل ضمائر المتكلم، أنا، نحن.
  • هناك أيضًا ضمائر المخاطب مثل، أنت أنتِ، أنتم، أنتن، أنتما.
  • الضمائر المتصلة مثل الواو والألف التي يمكن أن تأتي بآخر الكلمات والتاء والهاء والكاف.
  • الضمائر الأخرى مثل هو، هي، هن، هم، هما.

رابعًا: الأفعال

معظم الأفعال لا تتغير داخل الجملة المبنية إلا أن هناك بعض الأفعال التي يمكن ألا تكون مبنية داخل الجملة ومنها الأفعال المضارعة التي لا يوجد بها نون النسوة بالإضافة إلى الفعل الذي لا يكون متصل مع نون التأكيد فلا يعد مبني أما الفعل الماضي أو الأمر فيكون دائمًا مبني داخل الجملة فلا يتغير مهما تغير موضعه مما يوضح الفرق بين المعرب والمبني.

خامسًا: أسماء الشرط

أسماء الشرط تعتبر من الأشياء التي لا تتأثر داخل الجملة فلا يمكن أن تتغير أو تختلف باختلاف موضعها وأسماء الشرط هي، من أين، مهما، متى، إذا، ما.

سادسا: الظرف

توجد بعض أسماء الظرف التي لا تتغير بتغير موضعها فتعد مبنية ومنها الآن، أمس، منذ.

سابعًا: أسماء الاستفهام

أسماء الاستفهام لا تتغير بتغير موضعها في الجملة ولذلك تعتبر مبنية ومن أمثلتها متى، أين، ماذا، كم، كيف، لماذا، من، هل.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *