الموسوعةالطب

هل يحدث حمل اثناء تناول دوفاستون

هل يحدث حمل اثناء تناول دوفاستون

حبوب دوفاستون تحتوي على هرمون البروجستيرون وهو أحد الهرمونات التي توجد في جسم المرأة والتي تساعد في زيادة المعدلات الطبيعية بالجسم، ولكن السؤال هنا هل يحدث حمل اثناء تناول دوفاستون.

نبذة عن حبوب دوفاستون

إن حبوب دوفاستون واحدة من الحبوب التي يتم استخدامها في علاج الاضطرابات التي تعاني منها عدد كبير من السيدات للدورة الشهرية، وعادةً ما تكون تلك الاضطرابات هي ناتج عن نقص في هرمون البروجستيرون الموجود في جسم المرأة.

لذا فإنه يتم استخدام الحبوب التي تعمل على تثبيت بطانة الرحم وتنظيم عملية نزول الدورة الشهرية في موعدها، واليوم عن طريق موقع البوابة سنتعرف علي كل ما يخص حبوب دوفاستون هل يحدث حمل اثناء تناول دوفاستون أم يجب التوقف عن تناوله حتى يحدث الحمل.

فوائد حبوب دوفاستون للحمل

نجد أن هناك عدد كبير من الفوائد حبوب دوفاستون للمرأة، فهي تعامل تعمل على تنظيم عملية نزول الدورة الشهرية، ولها القدرة الفعالة في منع الإجهاض وتثبيت الحمل، والعديد من الفوائد الاخرى والتي من أهمها:

  • إن حبوب دوفاستون تحتوي على مادة ديدروجيستيرون وهي مادة شبيهة للتي توجد في الجسم.
  • تساعد الحبوب في الحفاظ على صحة بطانة الرحم خاصة خلال فترة الحمل.
  • تعتبر واحدة من الحبوب التي تساعد في تنشيط بطانة الرحم وجعلها مؤهلة العملية التخصيب خاصة خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تساعد في زيادة نسبة البروجسترون في الجسم وتساعد في تمزق بطانة الرحم حتى تنزل الدورة الشهرية في موعدها.
  • إذا حدث تخصيب للبويضة تظل البويضة معلقة في بطانة الرحم وبتلك الطريقة ترتفع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم.
  • تعتبر حبوب دوفاستون واحدة من الأشياء الرائعة للغاية في عملية تثبيت الحمل والحفاظ عليه بشكل آمن للغاية.

هل يحدث حمل اثناء تناول دوفاستون

هي واحدة من الأسئلة التي تشغل بال عدد كبير من السيدات والذين يظنون أنه خطر على الجنين في الفترة الأولى من الحمل، لذا على المرأة أن تعلم أن حبوب دوفاستون تساعد في عملية الحمل ويمكن أن يحدث الحمل أثناء تناول الدواء.

لكن عند حدوث الحمل يجب الحذر في تناول الحبوب والامتناع عنها خاصة في مرحلة الحمل المبكرة، وذلك لأن فوائد الحبوب تكمن في مساعدة المرأة في حدوث الحمل.

لكن هناك بعض الدراسات التي أكدت أن تناول الحبوب بعد حدوث الحمل يمكن أن تؤدي إلى حدوث بعض التشوهات للجنين ولذلك ينصح الأطباء بعدم تناول الحبوب أثناء الحمل والتوقف عنها فور حدوث الحمل.

الجرعة المناسبة لحبوب دوفاستون للحمل

أولاً يجب على المرأة الحرص في عدم تناول حبوب دوفاستون إلا تحت إشراف الطبيب حتى يصف لك الجرعة التي تتناسب مع الحالة المرضية ومعرفة الجرعة المناسبة لك.

لكن بشكل عام فإن الجرعة الموصى بها حتى يحدث حمل هي حبة واحدة مرتين في اليوم ويتم تناولها في اليوم 14 من الدوره الشهريه اليوم تناولها لمدة 10 أيام متتالية، ولكن إن لم يحدث الحمل فعليها أن تعود مرة أخرى إلى الطبيب المعالج حتى تستشيره أن تظل تتناوله أم أنها تتوقف عنه فترة من الوقت.

فوائد متنوعة حبوب دوفاستون

نجد أن هناك عدد كبير من الفوائد التي يمكن  تناول حبوب دوفاستون من أجلها والتي من أهمها:

  • يتم تناول الحبوب عند إصابة بألم شديد في البطن مع بداية الحمل، ولكن لابد أن يكون تحت إشراف طبي حتى لا يكون سببًا في تشوهات الجنين.
  • يستخدم الحبوب أيضًا في حالة النزيف مع بداية الحمل وهي تعتبر حالة تهديد لحدوث الإجهاض.
  • إن كانت المرأة قد أجهضت عدد من المرات السابقة فيجب عليها تناول الحبوب.
  • عند إصابة السيدة ببعض المشاكل في الدورة الشهرية.
  • ألم شديد أو حدوث نزيف شديد أو انقطاع في الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  • إصابة السيدة ببعض المشاكل في بطانة الرحم.
  • حدوث انتباذ بطاني رحمي.

أعراض الحمل أثناء تناول حبوب دوفاستون

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تشعر به الأم والتي تدل على حدوث حمل أثناء تناول حبوب دوفاستون ومن أهم تلك الأعراض هي:

  • الشعور بالتعب الشديد والغثيان فور الاستيقاظ من النوم.
  • حدوث انتفاخ في البطن مع مغص خفيف.
  • الشعور بألم شديد في الثدي مع تغير في لون الحلمة واحدة من الأشياء التي تدل على حدوث حمل
  • نزول بعض الإفرازات التي يكون لونها ابيض.
  • الشعور بألم شديد في المعدة خاصة من بعد تناول الطعام.
  • حدوث طفح جلدي في تلك الفترة.
  • زيادة ملحوظة في الوزن ولسبب غير معلوم.
  • عدم نزول الدورة الشهرية واحدة من العلامات التي تؤكد على حدوث الحمل.
  • شعور المرأة بتعب في الجسم بشكل عام ويستمر ذلك حتى في فترة النوم.

نصائح هامة لتناول حبوب دوفاستون

عند تناول حبوب دوفاستون يجب على المرأة أن تهتم ببعض النصائح والاحتياطات والتي من أهمها:

  • لا يجب أن يتم تناول الحبوب إن كانت المرأة لديها أي حساسية من مكونات الحبوب، لذا يجب تناولها تحت إشراف طبيب.
  • إذا كانت المراة تعاني من نزيف شديد لا يمكن السيطرة عليه يجب التوقف عن تناول الحبوب.
  • إذا كان هناك أي فرد من أفراد العائلة مصاب بسرطان الثدي أو الكبد أو الرحم فمن الممكن أن يكون لدى المرأة تلك الهرمونات، لذا يجب عليه إخبار الطبيب قبل تناول الحبوب ومعرفته بوجودك الأمراض في الأسرة.
  • يجب الذهاب إلى الطبيب قبل تناول الدواء واستشارته إن حدث أي أعراض مختلفة لدى المرأة.

محاذير تناول الحبوب

في فترة الحمل لابد من الامتناع عن تناول الحبوب في المرحلة الأولى منه حتى لا يكون سببًا في حدوث تشوه للجنين.

أما في فترة الرضاعة فيجب امتناع المرأة عن تناول الحبوب في فترة الرضاعة بشكل كامل وذلك لأن كل الأدوية التي تتناولها الأم تنتقل إلى الطفل عن طريق الحليب وبتلك الطريقة يكون لها تأثير سلبي على صحة الأطفال.

لا يتم إعطاء الحبوب للأطفال بشكل نهائي لأي سبب من الأسباب.

يجب على كبار السن الحذر في تناول الحبوب ولا يقوموا بتناولها إلا تحت إشراف طبيب لتحديد الجرعة المناسبة لهم وحتى لا يكون هناك ضرر على صحتهم.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *