وطني

د. الشثري: الفتوى لا تؤخذ من الكتب وقراءتها دون إذن محرم

اكلة فى دقيقتين

د. الشثري: الفتوى لا تؤخذ من الكتب وقراءتها دون إذن محرم

حذر د. سعد الشثري المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء من قراءة الكتب في المكتبات التجارية من دون أخذ الأذن من أصحابها، مبينا بأن ذلك لا يحل؛ لأن الكتب خُصصت للبيع، وإنما سُمح بتصفحها بشكل عام للتشجيع على شرائها فقط وليس للقراءة.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها بقاعة الملك سعود بالجامعة الإسلامية بعنوان (مسائل فقهية تتعلق بالكتب) ضمن الفعاليات الثقافية المصاحبة لمعرض الكتاب والمعلومات الرابع والثلاثين المقام حاليا بالجامعة والذي يستمر حتى 26 شعبان الحالي.

وشدد عضو هيئة كبار العلماء على عدم أخذ الفتوى من الكتب، وقال: إن أكثر أهل العلم يمنعون هذا، لأن الكتب وضعت للدراسة والتعلم، أما أخذ الفتوى يكون بالسؤال، بحيث يكون هناك سائل ومسؤول ويكون بالمباشرة.

وأكد بأن تأليف الكتب فيه أجر عظيم وخير كثير وهو واجب كفائي، لمن كان مؤهلا للتأليف بالكتب الشرعية، مضيفا بأن التأليف وسيلة إلى العلم الشرعي ويجب أن يكون في الأمة من ينشر العلم الشرعي عن طريق تأليف الكتب، محذرا من التأليف في العلوم الشرعية من غير المؤهلين لذلك.

وأضاف بأن الكتاب له ثمرات عظيمة فهو ناقل للعلوم وحافظ للفنون وهو الذي يعول عليه الناس في مراجعة مسائل تخصصاتهم أيا كانت هذه التخصصات، مؤكدا بأنه علاقة طالب العلم بالكتاب وثيقة ابتداء من تأليفه إلى شرائه واقتنائه إلى استعماله وقراءته إلى غير ذلك من أنواع التعامل.

ودعا الشثري إلى عدم الاستهانة بالكتب الشرعية حيث إن ذلك من الأمور الممنوعة لما فيها من آيات قرآنية وأحاديث شريفة، مما يوجب تقديرها.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً