الموسوعة

أخبار عاجلة

مواضيع ذات صلة

صوت معنا

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد

اسباب عدم ثبات السيارة على الطريق يعتبر ثبات السيارة واستقرارها على الطريق من أه …

ما هي اسباب عدم ثبات السيارة على الطريق

اسباب عدم ثبات السيارة على الطريق
منذ شهر واحد

29

0

اسباب عدم ثبات السيارة على الطريق

يعتبر ثبات السيارة واستقرارها على الطريق من أهم عوامل الأمان الموجودة في أي سيارة، وهناك العديد من العوامل التي تعتبر في الأساس اسباب عدم ثبات السيارة على الطريق وغير مستقرة.

ومن أجل تفادي تلك المشاكل، فإن تضع الشركات المسئولة عن تصنيع وتصميم السيارات عامل الأمان والاستقرار ضمن أهم أولويات التصميم والتصنيع، وذلك من أجل ضمان الحفاظ على حياة وأرواح الركاب.

العوامل المتوقفة على اتزان السيارة

تعود اسباب عدم اتزان السيارة على الطريق إلى عدة عوامل، وهذه العوامل هي المسئولة عن مدى اتزان السيارة وثباتها على الطريق، ومن أهم هذه العوامل التي يقدمها موقع البوابة ما يلي:

عامل مركز الثقل الخاص بالسيارة

والمقصود بمركز ثقل السيارة هي النقطة التي تكون الجاذبية الأرضية أكبر ما يمكن، ويعتمد اتزان السيارة وثباتها على موضع أو مكان هذه النقطة، فكلما ابتعدت هذه النقطة الخاصة بمركز ثقل السيارة عن مقدمة السيارة، كلما زاد معدل ثبات السيارة واستقرارها على الطريق، ولكن المشكلة الأكبر أن محرك السيارة الذي يعتبر أثقل أجزاء السيارة يتواجد في المقدمة.

ارتفاع الجزء الخاص بحقيبة السيارة عن مقدمتها

ويعتبر هذا العامل من أهم العوامل التي يتوقف عليها مقدار ثبات السيارة واتزانها على الطريق، بحيث أنه كلما زاد ارتفاع الجزء الخلفي للسيارة عن مقدمتها، أو كلما ارتفع باب الحقيبة الخلفية للسيارة عن الأرض كلما زادت نسبة ضغط الهواء على الجزء الخلفي للسيارة، وبالتالي زيادة الضغط على جسم السيارة لأسفل، وبالتالي يزداد ثقل السيارة على الطريق وبالتالي يزداد ثباتها.

انخفاض مقدمة السيارة عن خلفيتها

ويعتبر هذا العامل بنفس أهمية العامل السابق، ولكن على النقيض كلما قل ارتفاع الجزء الأمامي من السيارة عن الأرض، كلما قل معدل ضغط وخلخلة الهواء أسفل السيارة وخاصة عند السرعات العالية، فكلما زادت سرعة السيارة كلما زاد معدا خلخلة الهواء أسفلها وقل ثباتها على الطريق وخف وزنها كلما زادت سرعتها، لذلك يجب أن يقل ارتفاع الجزء الأمامي عن الخلفي.

ارتفاع جسم السيارة عن الأرض

يعتبر عامل ارتفاع جسم السيارة عن الأرض من أهم عوامل ثبات السيارة على الطريق، والمأخوذة في الاعتبار من قبل الشركات المصممة للسيارات، فكلما زاد ارتفاع جسم السيارة على الأرض، كلما قل معدل استقرارها على الأرض، وعلى النقيض، إذا اقترب جسم السيارة من الأرض زاد ثباتها على الأرض.

وزن السيارة

يعتبر وزن السيارة من العوامل المتغيرة من سيارة لأخرى على حسب حجمها وشكلها والمواد المستخدمة في الصنع وقوة المحرك ووزنه، ولكن يعتبر وزن السيارة من العوامل التي يتوقف عليها مقدار ثبات السيارة على الطريق واتزانها وخاصة على السرعات العالية وعند مرورها بين السيارات، فكلما زاد الوزن كلما زاد معدل الثبات وقل معدل خلخلة الهواء التي تتعرض لها.

صور عدم ثبات السيارة على الطريق

هناك العديد من المواقف التي يتعرض لها السائق أثناء قيادته للسيارة، والتي يتبين من خلالها أنه هناك خلل أو عطل ما في ثبات السيارة واتزانها على الطريق، ومنها:

  • عدم ثبات السيارة على الطرق، حتى ولو كان الطريق ممهدًا ويسيرًا، فتجد السيارة تهتز بصورة ملحوظة وترتعش، مما يؤدي إلى إثارة قلق وذعر الراكب.
  • ذهاب السيارة يمينًا ويسارًا دون القدرة على التحكم بها، كما هو الحال أثناء القيادة بشكل طبيعي.
  • عند مرور السيارة بين عربيتين كبيرتين في الحجم وخاصةً عربات النقل الثقيل، تحدث خلخلة للسيارة وتظهر وكأنها محمولة على الهواء وليست على الأرض، مما يؤدي إلى سهولة ذهابها ناحية اليمين أو اليسار نتيجة لخفة وزنها بشكل غير مسبق، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل كبيرة تصل إلى حد الحوادث الشنيعة.
  • وجود مشكلة في عجلة القيادة الخاصة بالسيارة، بحيث أنه في حالة دورانها نحو اليمين أو اليسار، فإن السيارة لا تستجيب، وبالتالي يفقد السائق قدرته على التحكم في عجلات السيارة.
  • عند السير على الطرق التي تحتوي على مطبات صناعية أو مطبات هوائية من أجل تقليل السرعة، فإن السيارة تهتز بشكل عنيف ويشعر الراكب برجة مزعجة، وخاصة إذا لم يستطع التحكم بشكل كلي في سرعته.

اسباب عدم ثبات السيارة على الطريق

هناك مجموعة من الأسباب المؤدية إلى قلة ثبات واستقرار السيارة على الطريق، حيث يرجع سبب عدم استقرار كل سيارة إلى المشكلة التي تواجه السائق، فعلى سبيل المثال:

  • في حالة وجود مشكلة في محرك السيارة، أو في نظام المكابح الخاص بها، لا يستطيع قائد السيارة التحكم بها وبشكل خاص على السرعات العالية.
  • وجود صدمات أو اعوجاجات في الإطارات الخاصة بالسيارة، وتكون هذه الحالة نتيجة حادث سير أو اصطدام الإطار بحاجز صلب، مما يؤدي إلى اهتزاز السيارة بشكل عنيف أثناء السير حتى عند السرعات المنخفضة.
  • قد توجد مشكلة في ترصيص إطارات السيارة، والمقصود بالترصيص هو زيادة أوزان مختلفة من معدن الرصاص دخل الجنط حتى لا يحدث خلخلة للإطار خلال السير، مما يؤدي إلى زيادة ثباته والتحكم فيه، وفي حالة وجود مشكلة في الترصيص، تقوم السيارة بالذهاب نحو اليمين ونحو اليسار دون تحكم.
  • هناك سبب آخر يؤدي إلى عدم ثبات السيارة أثناء القيادة، وهو وجود مشكلة أو نقص في البراغي التي تقوم بتثبيت عجلات السيارة، مما تؤدي إلى نفس المشكلة السابقة.
  • عدم ضبط ضغط الهواء داخل إطارات السيارة الأربعة أو عدم تساويهم من أهم أحد الأسباب المؤدية إلى قلة ثبات السيارة، حيث أن لكل إطار من الإطارات كمية معينة من ضغط الهواء التي يتعرض لها أثناء سيره، فإذا كانت كميات ضغط الهواء المؤثرة على الإطارات الأربعة غير متساوية، فإن معدل ثبات السيارة بالتأكيد سيصبح أقل بشكل ملحوظ وتدريجي.
  • وجود مشكلة في زوايا السيارة، أو احتياجها لعمل ضبط زوايا، والمقصود بضبط الزوايا للسيارة، هو التأكد من دوران العجلة اليمنى الأمامية للسيارة مع العجلة اليسرى الأمامية بشكل انسيابي منتظم، ففي حالة وجود مشكلة في الزوايا، من المحتمل أن تصبح السيارة غير متزنة.
  • إذا كان هناك عطل أو تلف في الروتيلات أو في الجزء الخاص بالسايلنت بلوك أو انتهاء عمره الافتراضي، يحدث عدم اتزان للسيارة وتفقد قدرتها على الثبات والاستقرار نتيجة ميلانها نحو الجانب الأيمن.
  • تلف الأجزاء المسئولة عن امتصاص الصدمات أو تآكلها أو انتهاء عمرها الإفتراضي، والتي توجد في عدة أجزاء من السيارة منها في المحرك وناقل السرعات، لأنه عند تلفها يحدث اهتزاز ورجة عنيفة للسيارة تفقد السيارة اتزانها.

العوامل المترتبة على عدم ثبات السيارة

هناك العديد من العوامل التي يترتب عليها إهمال السيارة في حالة ملاحظة عدم ثباتها على الطريق، من أهمها:

  • عدم الشعور براحة أثناء القيادة أو ركوب السيارة نتيجة وجود خلل في النصف الخلفي منها.
  • سرعة تلف وتآكل إطارات السيارات والعديد من الأجزاء الأخرى للسيارة وقلة عمرها الإفتراضي بشكل كبير، نتيجة الإهمال في البحث عن العوامل المؤدية لنقص ثبات السيارة.
  • زيادة ميل السيارة إلى جانب واحد دون الأخر مع الوقت بشكل ملحوظ، وليس أثناء السير على الطرق المائلة فحسب، ولكن على الطرق المستوية كذلك.
  • عدم القدرة على اتخاذ منحنيات الطرق، وفقد السيطرة بشكل كامل في التحكم في السيارة.
  • نصائح وارشادات للحفاظ على ثبات السيارة
  • هناك مجموعة من النصائح والإرشادات الواجب اتباعها
  • حل مشكلة ترصيص إطارات السيارة وعمل ضبط زوايا لها بشكل مستمر.
  • التأكد من تساوي ضغط الهواء داخل الإطارات الأربعة.
  • ملئ الإطارات بالنيتروجين بدلاً من الهواء لأنه غير قابل للتمدد.
  • تركيب سبويلر في الجزء الخاص بشنطة السيارة من أجل زيادة وزنها من الخلف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه صحيفة البوابة © 2020