الموسوعة

أخبار عاجلة

صوت معنا

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد

سَلامٌ على قبلة الإسلام والمسلمين إلى أرضي ومجْدي وموطني هنا أفرح وأحزن ويرتاح ب …

موطني

موطني
منذ شهر واحد

225

0

سَلامٌ على قبلة الإسلام والمسلمين
إلى أرضي ومجْدي وموطني
هنا أفرح وأحزن ويرتاح بالي
هنا أُجَدد شعوري بِحب السفر والترحال
والاشتياق للبقاء ، هنا خشونة التاريخ التي تملأ أجساد الأجداد ، هنا نهضة الحضارة العربية ، لنقف شامخين في أرضنا أرض العزة والنعيم والأمان المستديم ، لنقف فخورين ونُغذي قلوبنا بحب هذا الوطن العظيم ، بنا ظل هذا الوطن صامدًا لا يُقْهر ولايقبل الهزيمة، لنبتهج بأمان وسلام بتلك الراحة والسكينة المُعَتّقة. لأجلنا ظلّ حُماة الوطن مُرابطين في أعالي الجبال تحت لهيب الشمس وصقيع البرد ، أنت يامن تصْحو من نومك كل صباح فتجد نفسك مُحاطًا ومُسلحًا بكل مواطنِ السلام والطمأنينة ، ألا يستحق هذا الوطن منك التضحية ؟ هناك من حمل أحلامنا وطموحاتنا حتى نَمَت وأصبحت كالبنيان تنبض بالحضارة والتقدم، حتى أدمَنّا حب الحلم والطموح ورأيناها تهْطل وتنمو على أرضك بلادنا . وطني الذي علّمني حروفي كلها بلا قوانين . إلى الأمنيات التي لاتموت على أرضه، إليك أُرتب الكلمات مغلفةً بالحب والعرفان والتقدير والوفاء. وطني أنت الدرب الذي لا تحلو له المفارق إلا في سماءك. تاريخ لازلنا نُرددُ أصَالتَه ونَقُصّ بطولاته من المهد إلى اللحد، ونَسْتَمِد المزيد منه من حكايا الجدّات وحفنة الذكريات. موطني، بأي لُغات الأوطان أكتبك؟
وقد كتبت حبك في قلبي واحتوتك روحي . مازلنا على العهد ومازال حبك ينبض فينا ويزيدنا عزةً وفخرًا وشرف .
فالرؤية والمستقبل يُنبِئان عن خبايا جديرة بالإنتظار والإزدهار .

دمتَ ياوطني شامخًا بين الأوطان .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه صحيفة البوابة © 2020