أخبار عربية و عالمية

“إتلاف 15 مليون جرعة” بعد تعليق الغذاء والدواء الأمريكية استخدام ملايين الجرعات من لقاح جونسون المضاد لكورونا

أبلغت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، شركة جونسون آند جونسون، أنه لا يمكن استخدام ملايين الجرعات من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، لأن المنتج منشأ في مصنع يواجه مشاكل، بسبب احتمال حدوث تلوث.

وقالت إدارة الغذاء والدواء، في بيان لها، تلقت “البوابة”، نسخة منه، إن “عدة” دفعات من اللقاح مصنعة في منشأة “إمرجنت بايوسولوشنز” في مدينة بالتيمور ليست مناسبة للاستخدام، ومن المعلم أن كل دفعة إنتاج تعني بضعة ملايين من الجرعات.

وأكدت الإدارة، إنه لم تكشف الشركة عن العدد الدقيق للجرعات، لكن صحيفة “نيويورك تايمز” قدرت العدد بـ60 مليونا، وذلك نقلا عن أشخاص مطلعين على الأمر.

واوضح عالم إدارة الغذاء والدواء، بيتر ماركس، أن “هذه الإجراءات جاءت بعد مراجعة شاملة للسجلات، بما في ذلك تاريخ الإنتاج في المنشأة والاختبار الذي تم إجراؤه لتقييم جودة المنتج”.

وعلى الفور تم التوجيه لمصنع “إمرجنت” بإيقاف الإنتاج مؤقتا في أبريل المنصرم بعد عدة أسابيع من تأكيد أن دفعات من المواد المستخدمة في إنتاج لقاح “جونسون آند جونسون” كانت ملوثة بمكونات من لقاح “أسترازينكا”، وذلك أدى إلى إتلاف 15 مليون جرعة من “جونسون آند جونسون”.

وأعلنت إدارة الغذاء والدواء، بحث ما إذا كانت ستسمح بإعادة فتح المصنع، كما أنه يتم حاليا فحص ستين مليون جرعة من “أسترازينكا” تم إنتاجها هناك مخصصة للتبرع في الخارج للتأكد من جودتها قبل شحنها.

على صعيد آخر، كشف مصدر مطلع أن إدارة الغذاء والدواء أعطت الضوء الأخضر لدُفعتين من لقاح “جونسون آند جونسون” المنتج في المصنع – أي 10 ملايين جرعة من نظام الجرعة الواحدة، مشيرة إلى أنه تبقى كميات أخرى من “جونسون آند جونسون” قيد المراجعة.

بدورها أضافت نائبة الرئيس التنفيذي للشركة كاثي وينغل: “تلتزم جونسون آند جونسون بإنتاج لقاحات آمنة وعالية الجودة من أجل توفير الصحة والأمل للناس في كل مكان”.

في سياق متصل، أعلنت كندا الجمعة أنها لن توزع 300 ألف جرعة من لقاح الشركة المنتج في مصنع بالتيمور بسبب “مخاوف” تتعلق بالجودة، وأن السلطات الصحية تخطط لتفقد المنشأة هذا الصيف.

إعلان
اظهر المزيد

البوابة

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً