الموسوعةالطب

كيفية علاج النزلة المعوية عند الاطفال في المنزل ؟

علاج النزلة المعوية عند الاطفال

يصاب الأطفال فجأة بالنزلة المعوية نتيجة العدوى من الأشخاص المصابين من حوله لذا يجب علاج النزلة المعوية عند الاطفال في المنزل، إلا زادت المضاعفات التي تكون خطيرة على الطفل

ما هو النزلة المعوية عند الأطفال؟

لا يوجد فرق بين النزلة المعوية عند الأطفال عن النزلة المعوية عند البالغين، وتسمى أيضًا بالأنفلونزا المعدة.

يوضح موقع البوابة أنه عبارة عن التهاب في المعدة والأمعاء، وتظهر أعراضه مثل الإسهال والقيء وآلام المعدة وتكون الالتهابات الفيروسية هي السبب الأساسي لالتهاب المعدة والأمعاء، كما يمكن أن تحدث في بعض الأحيان بسبب البكتيريا.

عادةً يتم علاج المرض في حوالي 10 أيام بدون تناول الدواء وتكون الأيام الأولى أسوأ، ولكن يمكن اتخاذ خطوات للتغلب عليه.

 طرق انتشار النزلة المعوية لدى الأطفال

تنتقل بسهولة من طفل إلى آخر عن طريق لمس الأيدي للفم عن طريق لمس الأسطح الملوثة، وتناول الطعام بتلك الأيدي الملوثة، ويكون هذا في الحمامات واستخدام الأدوات للأطفال المصابين مثل المناشف.

لذا ينتشر النزلة المعوية عند الأطفال في المدارس، ومن الممكن أن تنتقل العدوى في حالة عدم الاهتمام بتعليمات النظافة الشخصية خاصة عدم الاهتمام بغسل اليدين بعد دخول الحمام.

 أسباب الإصابة بالنزلة المعوية لدى الأطفال؟

  • الإصابة بأحد أنواع البكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات من خلال انتقالها من براز الطفل المصاب إلى الجهاز الهضمي للطفل السليم، لذلك يجب الحفاظ على نظافة أيدي الأطفال.
  • تناول الأطعمة التي يصعب هضمها، بكميات كبيرة مثل الحلويات.
  • تناول أي نوع من اللحوم أو الأسماك التي لم يتم طهيها بشكل جيد.

أعراض النزلة المعوية عند الأطفال

تستمر حضانة هذا المرض لدى الأطفال فترة زمنية تتراوح بين يوم أو يومين وبعد ذلك تظهر الأعراض على الطفل المصاب وهي:

  • الإصابة بالإسهال بشكل متكرر.
  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.
  • الغثيان وعدم التوازن.
  • يحدث القيء المستمر أو المتقطع.
  • تشنجات المعدة يشعر بها الطفل على فترات.

تبقى هذه الأعراض لمدة تصل إلى 10 أيام ويبقى المرض معدي بعد اختفاء الأعراض بيومين.

متى يجب زيارة الطبيب؟

من الضروري استشارة الطبيب إذا كان هناك اشتباه في تنقله للعدوى وظهور مضاعفاتها خاصةً إذا ظهرت عليه أي من الأعراض التالية:

  • الإسهال الشديد الذي يستمر 20 مرة أو لمدة أطول من 24 ساعة.
  • ظهور دم في البراز أو سواد في لون البراز.
  • ارتفاع درجة الحرارة إلى 40 مئوية.
  • زيادة آلام البطن.
  • ظهور علامات الجفاف مثل العطش الشديد وجفاف الحلق ونقص البول.

إذا تأخر الطفل في الذهاب إلى الطبيب، فمن الأفضل أن يأخذ سوائل كافية مثل عصير الليمون المخفف الذي له دور فعال في منع الجفاف، وتعد مضادات الإسهال والمضاد الحيوي غير فعالة بما فيه الكفاية إذا كان الطفل مصابًا بفيروس الروتا.

كيفية علاج النزلة المعوية عند الاطفال في المنزل

  • إعطاء للطفل الكثير من السوائل لأن أكبر خطر للنزلة المعوية أو التهاب المعدة والأمعاء هو الجفاف نتيجة القيء والإسهال، حيث يفقد الجسم المزيد من السوائل التي يحتاجها.
  • يجب أخذ محلول معالجة الجفاف، على الرغم من أن الماء جيد ولكن في بعض الأحيان لن يكون كافي، حيث لم يتم تعويض الإلكتروليتات الهامة عن طريق الماء مثل الملح والسكريات والمعادن التي يفقدها الجسم عندما يجف.
  • تسمى السوائل التي تعوض هذه الإلكتروليتات مثل الملح والمعادن محاليل معالجة الجفاف الفموي، ويتم شرائها من الصيدلية.

تحذيرات عند علاج النزلة المعوية عند الاطفال في المنزل

يجب إتباع التعليمات التالية أثناء علاج النزلة المعوية عند الأطفال:

  • تجنب إعطاء للأطفال الحليب، لأنه سيسبب مشاكل أسوأ في المعدة، ويجب عليك أيضًا استشارة الطبيب حول الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.
  • تجنب إعطائه المشروبات التي تحتوي على الكثير من الأحماض مثل عصير البرتقال أو الكافيين، يمكن أن يسبب مشاكل في البطن وعدم الراحة.
  • يجب الانتباه أن إعطائه الكثير من السوائل يمكن أن تجعل القيء أسوأ إذا تم إعطائها للطفل بسرعة كبيرة جدًا.
  • يجب عليك أن تعطي السوائل للطفل ببطء في البداية مثلا ملعقة صغيرة كل 4 إلى 5 دقائق.

الوقاية من الإصابة بالنزلة المعوية لدى الأطفال

  • تحفيز وتشجيع الأطفال على غسل أيديهم باستمرار، خاصةً إذا كانوا على اتصال مع الأطفال المصابين الآخرين.
  • إبقاء الأطفال بعيدين قدر الإمكان عن المصابين.
  • تناول الأطعمة المطبوخة جيدًا، وخاصةً اللحوم والأسماك.
  • غسل الخضار والفواكه قبل تقديمها للأطفال.
  • عدم إعطاء للطفل السوائل غير المعالجة أو غير المبسترة.
  • عدم استخدام المتعلقات والأشياء الشخصية للغير مثل المناشف.
  • الاهتمام بنظافة الحمامات وتعقيمها، خاصة إذا كان أحد الأطفال في منزلك مصاب بالنزلة المعوية.

هل يجب عزل طفل مصاب؟

العدوى التي تسبب التهاب الأمعاء لدى الأطفال يمكن أن تنتشر بسرعة كبيرة، ويجب أن يبقى الطفل تحت الملاحظة المستمرة لمتابعة تطور المرض ووقف المضاعفات، ومن الأفضل أن يغيب الطفل عن المدرسة وعزله في المنزل حتى يتم شفائه.

هل يمكن علاج النزلة المعوية للأطفال بالأدوية

ليس من الضروري اللجوء إلى أدوية علاج النزلة المعوية مع التهاب المعدة والأمعاء الوقت هو أفضل من الأدوية، وذلك لأن معظم الأدوية لا تساعد ولكن قد تجعل الأمر أسوأ.

يجب أن تعرف أن القيء والإسهال هي طريقة الجسم للقضاء على العدوى عن طريق التخلص من كل شيء.

مخاطر الأدوية

  • يمكن أن يسبب أدوية ايبوبروفين إزعاج الطفل، كما يمكن أن يسبب الأسيتامينوفين مشاكل في الكبد.
  • المضادات الحيوية لا تساعد في مكافحة الفيروسات على الرغم من أنها تحارب البكتيريا.
  • يمكن أن تسبب الأدوية المضادة للإسهال أو الأدوية المضادة للتقيؤ استمرار العدوى لمدة أطول، بل وقد تكون خطرة على الأطفال.

هناك استثناء واحد إذا كان طفلك مصاب بالحمى، فسوف تستخدمي الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لخفض درجة الحرارة، ولكن مع مراعاة عمر الطفل، ويجب عليك استشارة طبيبك تحديد على الجرعات المناسبة إلى جانب الالتزام بالسوائل والأطعمة الخفيفة.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *