الموسوعةالطب

 كيفية التخلص من المغص عند الرضع بالأعشاب

 التخلص من المغص عند الرضع

العديد من الأشخاص يهتم بكيفية التخلص من المغص عند الرضع، وذلك لأن الأطفال في هذه المرحلة العمرية يكونوا في حاجة إلى عناية خاصة مما يستدعي ضرورة التوصل إلى أفضل الطرق العلاجية لحالات المغص خاصةً لأنها الأكثر انتشارًا.

أسباب إصابة الأطفال الرضع بالمغص

أسباب الإصابة بالمغص المعوي أو وجود بعض الألام في منطقة المعدة لا يختلف لدى الأطفال عنه لدى الأشخاص البالغ، إذ أنه في جميع الأحوال يكون سببه الرئيسي عطل ما في الجهاز الهضمي، ولذا يقدم موقع البوابة أهم المعلومات اللازمة حول هذا الأمر.

  • عادةً ما يواجه الطفل صعوبة في تشرب المعدة الأطعمة  التي يتناولها والتي لا تكون سوى الحليب في هذه الفترة العمرية الصغيرة.
  • ومن المتعارف عليه أنه وطوال فترة الحمل يتغذى الجنين من خلال الغذاء الذي يدخل الجهاز الهضمي للأم وكذلك الأمر فإنه وفي حالة قيام الأم بالتدخين فإن كل ما يدخل في رئتي الأم من مواد ضارة في هذه الحالة ينتقل مباشرة إلى الجنين، مما يكون له أثر ضار للغاية على الجهاز الهضمي له وحدوث بعض الحالات المغصية لديه، لذا لابد من تجنب هذا الأمر بشكل تام لضمان التخلص من المغص عند الرضع.
  • عندما يشرع الطفل في الرضاعة قد يمر بعض الهواء من خلال فم الطفل إلى معدته مما يسبب وجود غازات لديه، كما أنه وبالنظر إلى أن هذه المرحلة العمرية تكون بمثابة مرحلة نمو لكامل أجهزة جسم الطفل فإنه عند زيادة نمو الجهاز العصبي يؤثر على الجهاز الهضمي مما يسبب وجود بعض المغص لديه.

كيفية التخلص من المغص عند الرضع

لابد من حرص الأم على تناول الأطعمة المغذية للطفل، والبعد التام عن أنواع الأطعمة والمشروبات التي يكون من شأنها إصابة الطفل الرضيع ببعض المغص وذلك من خلال إتباع نظام غذائي سليم وصحي، كما أنه لابد من التأكد من النظافة التامة لكل ما قد يستعمل لإطعام الطفل مثل الببرونة حيث أنه من الطبيعي أنه إذا وجدت بعض الجراثيم في هذه الأدوات من الطبيعي أن تنتقل مباشرة إلى فم الطفل ومنه إلى جهاز الهضمي مباشرة مما يسبب له المغص.

في الحالات التي يكون فيها سبب المغص هو وجود غازات في معدة الطفل يكون لابد من تدليك منطقة البطن لديه برقة شديدة مع الضغط البسيط للغاية حتى يشعر الطفل بالراحة ويتم خروج الغازات التي تسبب له المغص، وكذلك يمكن القيام بتحميم الطفل الصغير عند شعوره بالمغص لأن هذا الأمر من شأنه أن يخفف آلامه، كذلك هناك بعض الأعشاب التي عند تناولها تهدئة من المغص واضطرابات المعدة كذلك لدى الطفل، وكذلك هناك ماء غريب ذات الفاعلية العالية في القضاء على هذا المغص.

التخلص من المغص عند الرضع بالكمدات والتمارين الرياضية

بالإضافة إلى أنه يمكن استخدام الكمادات لتخليص الطفل من آلامه ولكن مع مراعاة أن تكون ذات درجة حرارة دافئة وبمجرد وضعها على منطقة المعدة عند الطفل يبدأ وضعه في التحسن بالتدريج، كذلك هناك بعض التمارين الرياضية والمناسبة لأطفال هذه المرحلة العمرية والتي تساعد في التخلص من هذا المخص وذلك مثل تمارين الركبة والتي يتم فيها تحريك قدم الطفل وركبته كأنه يقود دراجة، كذلك لابد من وضع الطفل في الأوضاع التي تستجلب التجشؤ بعد تناول وجبته.

علاج المغص عند الأطفال حديثي الولادة بالأعشاب

من أهم أنواع الأعشاب التي تستخدم في هذا الأمر هي عشبة النعناع فعند القيام بغليها وإضافة القليل من السكر لها وتركها لمدة حتى تبرد واطعامها للطفل يذهب المغص الذي لديه في وقت قياسي، وكذلك هناك عشبة البابونج وهي بمثابة مهدئة سريع المفعول الإضطرابات التي قد تصيب الطفل في معدته، وكذلك هناك عشبة الكراوية والتي بكثرة استخدامها لتخليص الأطفال الصغار من انتفاخات المعدة وتراكم الغازات في جهازه الهضمي.

بالإضافة إلى أن عشبة التيليو من أكثر الأعشاب فائدة لصحة الأطفال حيث أنه لا يساهم فقط في التخلص من المغص عند الرضع وإنما كذلك يخلصه من مشاكل عسر الهضم، وهناك كذلك عشبة الكمون والتي تظهر فوائدها كذلك في القضاء على هذا المغص وعلى حالات السعال وكذلك الربو.

أعشاب للأطفال للنوم

أكثر الأمور إزعاجًا التي قد يعاني منها الأطفال هي عدم المقدرة على النوم ولذا عادةً ما تلجأ الأمهات إلى الأعشاب الطبيعية التي تخلص الأطفال من أرقهم وفي ذات الوقت تكون آمنة ومفيدة للغاية للطفل، والأطفال في هذا العمر يكونوا في حاجة ماسة إلى نوع خاص من الرعاية الأمر الذي يستدعي إستشارة الطبيب المتخصص في كافة الأمور المتعلقة بصحتهم مثل هل تكون هذه الأعشاب مفيدة الطفل أم لا.

كذلك في بعض الأحيان قد يصف الطبيب العلاج اللازم لمساعدة الأطفال في هذا الأمر والذي لا يتطلب سوى إتباع التعليمات بدقة.

أعشاب للرضع في الشهر الأول

بالنسبة للأطفال حديثي الولادة والذين لم يمضي من عمرهم الشهر بعد تكون الأعشاب ضارة للغاية على صحتهم ولذا لابد من البعد التام عنها، حيث أنه لا يجوز إطعام الأطفال سوى اللبن سواءً الطبيعي أو اللبن الصناعي، كما أنه في بعض الأحيان قد يكون من الضروري إطعام الطفل نوع آمن من الأعشاب على صحته ليساعده على الإسترخاء والتخلص من المغص عند الرضع وحينئذ لابد من زيارة الطبيب المتخصص والإنتباه إلى كافة التعليمات التي يوصي بها.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *