محليات

الحملة الصيفية ومحو الأمية بتعليم القنفذة تنطلق بأربعة مراكز للبنين والبنات

انطلقت الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية في أربعة مراكز للبنين والبنات بتعليم القنفذة والتي تستهدف فئة من المواطنين القاطنين في أماكن نائية في محافظتي القنفذة والعرضيات بمشاركة القطاعات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة لتقديم الخدمات المتنوعة تحت إشراف وزارة التعليم لضمان التعليم الجيد والشامل للجميع وتعزيز فرص التعليم مدى الحياة للجميع.
هذا وقد دشن سعادة مدير التعليم الدكتور محمد إبراهيم الزاحمي الحملة في الثامن عشر من شهر شوال لهذا العام والعمل بالحملة تطوعيا وقد انتظم 21 معلما ومعلمة متطوعا ومتطوعة للتدريس في هذه الحملة.
وقال سعادة مدير التعليم تأتي هذه الحملة ضمن اهتمامات حكومة خادم الحرمين الشريفين بفئات المجتمع كافة.
وأردف قائلا التعليم المستمر والتعلم مدى الحياة سر النجاح وفحوى العطاء ومفتاح الأثر.
شاكرا في ذات الوقت للمعلمين والمعلمات على مبادرتهم للتطوع لتدريس فئة غالية من أبناء الوطن.
من جهته ذكر رئيس قسم التعليم المستمر بتعليم القنفذة الأستاذ علي سالم القوزي.
أن الدراسة عن بعد ويقوم فريق العمل بزيارة مراكز الحملة للمتابعة والدعم بتوجيه ومتابعة مدير التعليم.
هذا ويذكر أن هذه الحملة الصيفية تأتي لمحو الأمية الأبجدية والمساهمة في خفض نسبة الأمية في المملكة وترسيخ الانتماء والولاء وحب الوطن وقيادته ونشر الوعي الديني والصحي والاجتماعي لدى الدارسين.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً