محليات

«البلدية والقروية»: 1.7 مليون زيارة تفتيشية خلال العام الماضي

نفذت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان 1.7 مليون زيارة تفتيشية خلال العام الماضي 2020 في جميع محافظات ومدن المملكة، ضمن جهود الوزارة في الشأن البلدي للرقابة على المنشئات التجارية لرصد المخالفات الصحية بالرغم من ظروف جائحة كورونا وضمن الإجراءات الاحترازية التي تم أعلنت عنها الجهات الصحية للحد من انتشاره، بتكثيف أعمال فرق المراقبين الصحيين حرصاً على صحة المستهلكين والتأكد من سلامة الخدمات والمنتجات ومطابقتها للوائح والاشتراطات الصحية لتجنب حدوث أضرار صحية للمستهلكين.

وبلغ إجمالي الزيارات التفتيشية التي قام بها 2412 مراقبا صحيا خلال العام الماضي 1.7 مليون زيارة تفتيشية مسجلةً نسبة ارتفاع تجاوزت 23% مقارنة بالعام 2019، ونتج عن الزيارات رصد 345,711 محلا مخالفا، وإغلاق 66,386 محلا منها مما يمثل 19% من المحلات المخالفة، ومن الإجراءات المتخذة ضد هذه المحلات المخالفة إنذار 221 ألف محل منها، و292 ألف تم تطبيق غرامات مالية ضدها.

وأسهمت الجولات التفتيشية خلال العام الماضي 2020 في مصادرة أكثر من 4.4 ملايين طن من المواد المختلفة، وما يتجاوز 498 ألف لتر من المواد المخالفة، واستمرت جهود الرقابة في القطاع البلدي في ظل انتشار جائحة كورونا حيث تم تنفيذ 2.5 مليون جولة رقابية على جميع المحلات للتأكد من الالتزام بالضوابط الاحترازية.

وسّجلت أمانة منطقة الرياض الرقم الأعلى خلال العام الماضي 2020 في عدد الجولات من خلال نحو 495 ألف جولة رقابية، تلتها أمانة محافظة جدة بأكثر من 222 ألف جولة رقابية، ثم أمانة منطقة القصيم بما يتجاوز 149 ألف جولة رقابية، ثم أمانة العاصمة المقدسة بما يزيد عن 146 ألف جولة رقابية، ثم أمانة منطقة المدينة المنورة بحوالي 119 ألف جولة رقابية.

ويشدد المختصين بالأمانات والبلديات الرقابة الصحية على جميع المحلات المتعلقة بالصحة العامة، بالتأكد من استيفاء مصانع ومعامل إنتاج وتداول الأغذية ومحلات تداولها للاشتراطات الصحية في المبنى وأماكن التحضير والإعداد والمستودعات والمورد المائي والتجهيزات والنظافة العامة والعاملين بها ونظافتهم ومظهرهم وسلوكهم الشخصي وحصولهم على الشهادات الصحية التي تبين خلوهم من الأمراض السارية والمعدية.

وتشمل الجولات التأكد من الضوابط الخاصة بإنتاج وتداول جميع أشكال المواد الغذائية بالمحلات والمصانع، واستيفاء جميع اشتراطات جودة والتصنيع مع التركيز على المواد الخام التي تصنع منها ومطابقة للمواصفات المقررة والرقابة المستمرة على مصانع ومحلات البيع وأن جميع المواد والمنتجات آمنة وصحية، مع التأكد من المرافق الموجودة بالمحلات والمقاهي والاشتراطات والتأكد من توفر لائحة الاشتراطات الصحية الخاصة بها والتأكد من مصادر المياه المستخدمة في جميع المحلات ونظافة المناطق المحيطة بالمنشآت الغذائية والطرقات المؤدية إليها وخلوها من النفايات.

يشار إلى أن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان قد أطلقت مؤخرا حملة “ممتثل” في عدد من مناطق المملكة وهي أحدث مبادراتها وحملاتها التوعوية التي تدعو إلى أهمية الالتزام بالتدابير الصحية والإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، كما تستهدف أيضا إشراك المجتمع في عملية التوعية بالمخاطر الوبائية، والإسهام في عملية الرقابة الذاتية على المستوى الفردي والجماعي.

وتهيب الوزارة بالجميع بالمسارعة للإبلاغ عن أي ملحوظة أو مخالفة للاشتراطات و”البروتوكولات” الصحية في المتاجر وذلك على الرقم 940 .

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً