كُتاب البوابة

الإيجابية أسلوب حياة

لايوجد إنسان خالي من المشاكل في الدنيا ، ولهذا سميت دنيا من الدنو وذلك حتّى نشتاق إلى الجنة ونعمل لها
، ولكن في معترك هذه الحياة يوجد فئة مميزة من البشر تبعث التفاؤل وتنشر الإيجابية لأنفسها وبين الآخرين ، وتخبرك أن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة ، وأن النجاح ينتظرك في طريق مليء بالفشل والتجارب الخاطئة التي تتعلم منها لتُحسّن من أدائك وخطواتك
كل ماعليك فعله فقط أن تحدد الهدف وتعمل عليه ، وتجنّب المحبطين والسلبيين الذين ينتقدونك نقدًا لاذعًا على كل شيء ، فالناس يحسدونك على طموحك وسعيك لتحقيق آمالك
فامضِ في الطريق ولاتنظر خلفك
ففي نهاية هذا الطريق ستصل إلى هدفك الذي بذلت من أجله كل غالي ونفيس ، وتعلم أن تبقى متفائل مهما بدت لك الأمور صعبة ، مهما بدت لك الحياة مظلمة ، فالله الذي رفع السماوات بلا عمد قادرٌ على أن يحل مشاكلك بعد أن ظننت أن لا حل لها
، نعم ليس كل المقدمات تؤدي إلى نفس النتائج فأنت تعامل الله الذي إن أراد شيء أن يقول له كن فيكون
فقط ابقَ متفائلًا وانشر الطاقة الإيجابية لمن حولك ، أخبرهم أن الله كريم وأن الصبر مفتاح الفرج ، أخبرهم أنه لاييأس من روح الله إلا القوم الكافرون .

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً