منوعاتالموسوعة

مشاهدة قناة الاولى الفضائية المصرية بث مباشر

الاولى الفضائية المصرية بث مباشر

يتجاوز عُمر القناة الأولى الستين عامًا، حيث تربَّى عليها جيل الستينات والسبعينات بشكل أكبر ممن تَلَوه، والآن تحيي الاولى الفضائية المصرية بث مباشر لمحبيها، ومُتابعين برامجها التلفزيونية المتنوعة، والإعلاميين المُتصدرين شاشة هذه القناة.

الأولى الفضائية

يُقدم موقع البوابة بيانًا عن الاولى الفضائية المصرية بث مباشر، حيثُ أن يعود تاريخ نشأة هذه القناة من بداية جيل الستينات، وتحديدًا في الواحد والعشرين من شهر يوليو من سنة ألف وتسعمائة وستون ميلادياً، افتُتِحت القناة الأولى فقط، وتبعتها القناة الثانية في نفس التاريخ الشهري واليومي، بعد سنة كاملة من تاريخ إنشاء القناة الأولى.

وتوالت القناة الثالثة في الظهور بعدها بسنة أخرى، ولكن لم يستمر البث طويلاً، تبعًا للظروف المادية التي كانت تُعاني منها البلاد وقتها، وذلك إثر هزيمة الدولة عام ألف وتسعمائة وسبعة وستون.

إعلاميين الأولى الفضائية

كان من أوجه الإعلام البارزة مع بداية القناة الاولى الفضائية المصرية بث مباشر لأبناء الشعب، كان الأستاذ صلاح زكي على قائمة البرامج، حيث تميَّزت برامِجه بالتنوع وبالمحتوى الهادف، وكذلك مخاطبة كافة العقول وطبقات المجتمع، واعتمد إرسال القناة على محطات المُقطم الإثنين، حيث كانت ترتفع المحطات بمقدار ثلاثمائة متر من سطح الأرض، وذلك بقوة انتشار وبث عشرون كيلو وات.

توسَّعت المحطة وتم إنشاء أخرى لأسوان، لتغذية تلك الضواحي والبِلاد البعيدة، ولم تكن القناة متاحة باستمرار مثل الآن، بل كانت تقتصر مدة الإذاعة التليفزيونية على 3 ساعات فقط في اليوم الواحد، نظرًا إلى أن البرامج كانت تُسجَّل على شرائط الفيديو القديمة، وتُرسل بالقطار إلى المحطة المطلوبة.

مضمون الإذاعة

لم تقتصر البرامج التليفزيونية على نوع واحد من المعلومات التي تُقدِّمها للمجتمع، بل تنوَّعت وأحدثت ضجيج لأنها الوسيلة الوحيدة للتزوُّد بالأخبار، ومواكبة تطورات البلد حين ذاك.

تلوَّنت البرامج بالفنون والعلوم والثقافة والأخبار، ولا سِيَما بالمنصَّات التعليمية، بالإضافة إلى العمل على محو الأمية المنتشر وقتها الذي كان يستهدِف أكثر من منتصف الشعب المصري.

ومع مرور الأيام انتشرت موجة القناة وأصبحت أكثر سُمعة ومُتابعة، وعلى سبيل ذِكر أمثلة عن البرامج التي أحدث علامة فارِقة في الجيل، كان برنامج “في بيتنا مشكلة” وذلك للإحاطة بالمُشكلات الاجتماعية زيادة التوعية، وكذلك هناك برنامج “السندباد المصري” الذي يعرض المعالِم السياحية والأثريَّة، وكان لهُ الفضل الأول في تعريف معالم البلد للكثير من المواطنين، والمسلسل المشهور “عادات وتقاليد” الذي كان مُتاحًا لكل أفراد الأسرة.

برنامج القناة

لم يكُن الإرسال متوفرًا طوال ساعات اليوم، بل حرص القائمين على إدارة القناة في التوسُّع والتطوير، حيث ارتفع ووصل الإرسال إلى ساعة واحدة فقط في اليوم، وكان ذلك في بداية السبعينات، وتحديدًا في تاريخ ألف وتسعمائة وثلاثة وسبعون.

وأعادت إدارة القناة التنظيم الهيكلي للقطاعات، فبدأت بفلترة البرامج وتوصيل البث للمُدُن البعيدة، ومع تعاقُب السنين والأيام وبجُهد العاملين على توسيع القناة بالسِن والأظفُر، وصل الإرسال اليومي في البيوت المصرية إلى ما يزيد عن عشرين ساعة متواصلة.

خدمات التليفزيون

ينبغي الإشادة بطوال فترات البث اليومي المتواصل للبرامج والمسلسلات، حيث يتم التواصل بين مصادر نشرات الأخبار وبين الجهات السيادية في الدولة، كبرنامج “مصر النهاردة” القائِم على تقديمه الإعلامي أحمد سمير، بالتعاون مع الإعلامية ريهام الديب، ويتم تقديمه في العاشرة من كل مساء.

كذلك ويُقدم التليفزيون برامج للأكلات الشعبية والمصرية، كبرنامج “الطبَّاخ” القائم على تقديمه الشيف المغمور أحمد المُغازي، وذلك في تمام الثانية عشر ظهرًا من كل يوم.

كذلك ويتم الاهتمام ببرامج التوك شو متنوعة الأهداف، مثل برنامج “صباح الخير يا مصر”، ويُقدمه مجموعة بارزة من الشباب والبنات المصريين كل صباح، الساعة السابعة وخمس دقائق يومياً، حيث يُعد أول إذاعة صباحية للأخبار والمنوعات مختلفة الفقرات.

كذلك ويخدم التلفزيون المصري جنس الرجال من الشعب المصري، حيث يُعتبر البذرة الأولى لمتابعة الماتشات والمباريات الوديَّة والدوليَّة في البيوت، ومن البرامج قريبة الإرسال في إذاعة المباريات المصوَّرة “كورة كل يوم”، وقد تم اختيار الأستاذ كريم حسن شحاته، كوجه إعلامي مميز له صلة بالبرامج الرياضية المشهورة، ويتمتع بخلفيَّة واسِعة في التعليق الرياضي، وحددت القناة الأولى وقت بث هذا البرنامج في تمام الساعة الرابِعة عصرًا، وحتى الساعة الخامسة مساءًا، ولمدة ستين دقيقة متواصلة.

حصيلة أخبار الأولى الفضائية

مواكبةً لخدمات الإنترنت في البيوت، وسهولة البحث والحصول على المعلومة، وملخَّص الأحداث والبرامج اليومية، قامت بعض المواقع بتصدير منصات إعلامية إلكترونية، تحتوي على برنامج مكتوب تفصيلي بخطة العمل اليومي وما سيتم عرضه وتاريخ وساعة الإعادة.

بالإضافة إلى انتشار بعض الأخبار الصادرة من الجهات السيادية، والأخبار العاجلة على مدار الأربع والعشرون ساعة في عناوين رئيسية تجذب الانتباه، كذلك وقد انفردت القناة الأولى بالبث الرئاسي، وإعلان المؤتمرات والندوات التربوية والتعليمية، والندوات الخاصة بأقسام الدولة المختلفة، ومع انتشار الوباء العالمي واهتمام كل الشعب المصري والعالمي بنسبة الانتشار، ومعدلات الإصابة والشفاء اليومية والشهرية، وذلك من خلال اتصالات إخبارية مع الجهات المختصة، لإمداد القناة بالأعداد اليومية من المصابين في مصر، وكذلك وضوح بعض القرارات الطبيَّة التي تقوم وزارة الصحة بالإقدام عليها للمشي قِدمًا نحو تحجيم الوباء.

بالإضافة إلى إعلان بعض القرارات التي تعقدها الدولة مع مماثليها من البلدان الأخرى، بناءًا على ميزانية الدِول، كل هذا بالإشراف الفني المرتبط بالهيئة الوطنية للإعلام المصري، والأشخاص الذين قاموا بتفعيل بِنيه تحتيَّة، قادرة على مواكبة الأحداث العصرية الحصرية، لإمداد الشعب المصري بالمعلومات التي تجعله على قدر من الوعي بظروف البلد.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً