الصحة والجمالالموسوعة

هل الليمون ينزل الضغط المرتفع ؟ وما هي فوائده ؟

هل الليمون ينزل الضغط

يعتبر الليمون من أهم مصادر فيتامين سي فهو يساعد على تقوية مناعة الجسم يعتبر الليمون أحد أفضل الأدوية الطبيعية للمساعدة في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم لذا يكون السؤال الشائع لمرضي الضغط هل الليمون ينزل الضغط.

ما هو الليمون؟

من خلال موقع البوابة نعلم أن الليمون من أهم أنواع الحمضيات بعد البرتقال واليوسفي، وهو نبات مزهر في عائلة الحمضيات، ويوجد حوالي 140 جينًا و1300 نوعًا في عائلة الحمضيات وهناك العديد من أنواع الليمون المختلفة، وأكبرها معظمها أصفر، لكن بعضها أخضر لأن الصنف المسمى Lemon Meyer هو مزيج من الليمون أو الماندرين أو البرتقال.

يوجد الليمون في العديد من خلطات الطب الطبيعي كعلاج ووقاية ومغذيات نظرًا لأنه مصنوع من عصير الليمون المنعش، ويعتقد معظم الناس أنه فاكهة علاجية للأمراض الموسمية (مثل الأنفلونزا) فهو مصدر غذائي غني بفيتامين سي.

وتجدر الإشارة إلى أنك تشربه يومياً لترين من عصير الليمون يكافئان زيادة نسبة حامض الستريك في البول مما يمنع تكون حصوات الكلى.

هل الليمون ينزل الضغط ؟

يوجد في الليمون عنصر البوتاسيوم وبدونه لن يعمل جسم الإنسان؛ فالليمون ضروري للتواصل العصبي والعضلي ونقل العناصر الغذائية والفضلات وتنظيم ضغط الدم وقد أظهرت الدراسات أن زيادة تناول البوتاسيوم يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم).

في دراسة نشرت في مجلة التغذية والتمثيل الغذائي في عام 2014 فإن النساء اليابانيات اللواتي يمشين في كثير من الأحيان ويستهلكون الليمون لديهم ضغط دم أقل من النساء الأخريات.

لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد دور الليمون في هذا التحسن، ومعرفة ما إذا كان تناول الليمون يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم، لأن المشي كل يوم يمكن أن يخفض ضغط الدم.

يعتبر الليمون وسيلة ممتازة لعلاج ارتفاع ضغط الدم لأنه يساعد على تليين الأوعية الدموية وجعلها مرنة، وبالتالي يساعد في الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي، كما أن الكمية الكبيرة من فيتامين ب الموجودة في الليمون تساعد على منع فشل القلب.

وفقًا للمجلة الإيرانية للعلوم الطبية في فبراير 2015 أثبتت بعض الدراسات على القوارض المصابة بارتفاع ضغط الدم أن أحد مكونات ثمار الحمضيات (مثل الليمون) يسمى أولاباتين أنه يمكنه في الواقع خفض ضغط الدم.

العلاقة بين الليمون والضغط المنخفض

أجريت دراسة على 98 مريضًا لم يستخدموا مضادات الكالسيوم لدراسة التأثيرات الحادة والمزمنة لعصير الليمون على ضغط الدم لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم.

لا يؤثر عصير الليمون ولا الماء على ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، وبالمقارنة مع القياس الأساسي، لم تتغير قراءات ضغط دم المريض بعد شرب عصير الليمون لمدة أسبوعين.

لم تظهر هذه الدراسة أي آثار مفيدة لعصير الليمون على ارتفاع ضغط الدم.

ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن هناك نوعين من المخاطر المحتملة المرتبطة باستخدام عصير الليمون للمرضى الذين يعانون من الإجهاد، وهما التفاعل المحتمل بين عصير الليمون والأدوية بما في ذلك مضادات الكالسيوم وعدم الامتثال للعلاجات الموصوفة.

من ناحية أخرى وجدت دراسة أخرى في عام 2014 تجيب على سؤال هل الليمون ينزل الضغط وكان ذلك لهؤلاء النساء في اليابان اللواتي يشربن الليمون بانتظام كل يوم بالمقارنة مع أولئك الذين لا يفعلون ذلك، فإن ضغط الدم لديهم أقل.

علاقة الماء والليمون

الماء هو المكون الرئيسي في مشروبات الليمونادة لأنه أحد أهم مصادرها الغذائية يؤدي الجسم وظائفه بشكل كامل، يشكل الماء حوالي 60٪ من وزن الجسم ومن أهم فوائده إخراج السموم من الجسم ونقل العناصر الغذائية إلى الخلايا البشرية كما أنه يساعد على ترطيب أنسجة الأذنين والأنف والحنجرة.

وتجدر الإشارة إلى أن عدم كفاية مياه الشرب يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة مثل الجفاف الذي يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في وظائف الجسم، لذلك يجب شرب حوالي ثلاثة لترات من الماء يومياً.

الفوائد العامة لليمون

يعتبر الليمون مصدرًا صحياً لفيتامين سي لأنه يوفر أكثر من نصف الاحتياجات الغذائية الموصي بها، أي ما يعادل 30.7 ملغ من فيتامين سي، وقد ثبت أن هذا الفيتامين يلعب دورًا مهمًا في وظيفة الجهاز المناعي، ومن الجدير بالذكر أن نقص الحديد هو السبب الرئيسي لفقر الدم.

لذلك فإن تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مع الأطعمة الغنية بالحديد يزيد من قدرة الجسم على امتصاص الحديد، كما يحتوي الليمون على كميات صغيرة من الثيامين والريبوفلافين وفيتامين ب 6 وحمض البانتوثنيك والنحاس والمنغنيز.

يتكون الليمون من 10٪ كربوهيدرات معظمها على شكل ألياف قابلة للذوبان في الماء وسكريات أحادية البكتين هو النوع الرئيسي من الألياف في الليمون، وهو ألياف قابلة للذوبان في الماء ولها فوائد صحية مختلفة تحسين صحة الأمعاء وبطء لهضم السكر والنشا.

الفوائد العامة لليمون

  • لتقوية جهاز المناعة في الجسم.
  • تسريع التئام الجروح.
  • يمنع انتشار الجذور الحرة؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة فإنه يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • لعلاج فقر الدم وتعزيز امتصاص الجسم للحديد.
  • يعالج أمراض الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا ونزلات البرد ونزلات البرد.
  • ينظم وظيفة الجهاز الهضمي.
  • لتقوية الشعر وتقليل تساقطه وزيادة كثافته وطوله.
  • ينظف الجسم والجلد وفروة الرأس.
  • يمكن أن تحمي جسم الإنسان من الأمراض المعدية.
  • يحسن المزاج والحالة العقلية، ويخفف من أعراض التوتر والاكتئاب؛ فهو يحتوي على زيوت عطرية منعشة.
  • يعالج حب الشباب وآثاره.
  • يبيض ويشد البشرة ويمنحها النضارة والحيوية.
  • إزالة البقع الداكنة والكلف.
  • التخلص من رائحة العرق.
  • يعالج أمراض الجهاز الهضمي مثل الإمساك وعسر الهضم وانتفاخ البطن وطرد الغازات وعلاج الغثيان.
  • تقليل الوزن؛ لاحتوائه على البكتين ويمكن أن يعزز الشعور بالشبع.
  • يمكن أن يمنع تراكم الدهون في الجسم ويعزز حرق السعرات الحرارية.
  • تحسين وظائف الكبد وتعزيز إنتاج الصفراء.
  • يتخلص جسم الإنسان من السموم والفضلات.
  • ينظم مستوى السكر في الدم.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً