الموسوعةمنوعات

مقدمة بحث عن الماء وأهميته في حياة الإنسان

مقدمة بحث عن الماء

يحرص الكثير على قراءة مقدمة بحث عن الماء لمعرفة قدر أهميتها في حياة الإنسان، فإن الماء هي شريان الحياة وقد خلق الله سبحانه وتعالَّ كل شيءٍ حي وهنا تكمن ضرورتها.

أهمية المياه في الحياة

تكون المياه هي أهم عنصر متواجد على كوكب الأرض وهي تكون المسئول الأول عن استمرار الحياة سواء كان الأمر يتعلق بالإنسان أو أي كائن حي، فإن الإنسان والحيوان والنبات في حاجة كبيرة إلى الحصول على المياه وهذا يكون بقدر محدد ونسب معينة.

اليوم نتعرف من خلال موقع البوابة على أهمية المياه ودورها الكبير في تعمير الأرض واستمرار الحياة وهذا يكون عن طريق كتابة مقدمة بحث عن الماء، وهذا يكون في إطار حرص الموقع على تقديم المقات المتميزة التي تطرح الكثير من القضايا التي تشغل تفكير المواطن العربي في المملكة العربية السعودية وخارجها.

دور المياه في حياة الإنسان

الحيوانات

تحتاج الحيوانات إلى قدر كبير من المياه وبهذا ينتج منها الكثير من الخير والذي يتمثل في الألبان ونحصل على منتجات الألبان أيضًا، كما نحصل على اللحوم التي تمد جسم الإنسان من خلالها بالكثير من العناصر الغذائية الضرورية لاستكمال الحياة في صحة للجسم ومن أهمها عنصر الكالسيوم وأيضًا البروتين وكذلك أنواع فيتامينات مختلفة ومتنوعة.

النباتات

تكون النباتات المختلفة في حاجة دائمة إلى الكثير من المياه حتى تظل متفتحة، فإن قلة المياه ينتج عنها أن الزهرة تذبل وتموت ويوجد من هذه الأزهار ما ينتج منها زيوت عطرية ومنها ما تنتج مواد طبية فعالة، كما أنها تكون الغذاء الصحي الذي يتناوله النحل ويخرج للإنسان أجود أنواع العسل الذي يساعد في شفاء جميع الأمراض.

ذكر الماء وأهميته في القرآن الكريم

  • يقول الله سبحانه وتعالَّ في سورة الأنبياء:”وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ” صدق الله العظيم الآية رقم 30.
  • يقول الله سبحانه وتعالَّ في سورة النور:”وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ” صدق الله العظيم الآية رقم 45.
  • قال الله سبحانه وتعالَّ في سورة الأنعام:”وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ” الآية 99.
  • قال الله سبحانه وتعالَّ: “وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ” سورة البقرة الآية رقم 164.
  • وقال الله سبحانه وتعالَّ:”وَاللَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ” سورة النحل الآية رقم  65.
  • يقول الله عز وجل في سورة النحل:”هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَكُمْ مِنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ” الأية 10، 11.
  • كما قال سبحانه وتعالَّ:”وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ” سورة الرعد 4.
  • قال الله عز وجل: “وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْ نَبَاتٍ شَتَّى كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى” سورة طه الآية 53، 54.
  • يقول سبحانه وتعالَّ:”أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ” سورة النمل الآية 60.

ما هي أنواع الماء

يوجد أنواع من المياه موجودة في كوكب الأرض، ولا تخلو مقدمة بحث عن الماء من كتابة أنواع المياه وهي كالتالي:   

مياه صالحة للشرب

هي المياه التي يتم عمل لها معالجة حتى تكون صالحة للاستخدام الآدمي، ويتم هذا عن طريق استعمال بعض المواد الكيميائية والأدوات التقنية الحديثة التي تعمل على تنقية المياه من جميع الشوائب وجعلها صالحة للشرب، ومن تلك المواد الكيميائية المستخدمة في معالجة المياه هي مادة الكلور بنسب محددة وأيضًا مادة الأوزون.

مياه البحار

مياه البحار تشكل جزء كبير من الأرض وقد تصل إلى سبعين في المائة من سطح الأرض، وتكون مياه البحر غير صالحة للشرب حيث أنها ذات ملوحة عالية وتكون عبارة عن محيطات وبحار.

مياه مقطرة

يكون الماء المقطر صالح للشرب لكن لا يقبل عليها الكثير من سكان كوكب الأرض حيث أنها تكون معدمة الطعم والسبب في هذا يكون خلوها من المعادن الطبيعية المختلفة.

المياه العذبة

تكون المياه العذبة هي التي تحتوي على قدر قليل من كلوريد الصوديوم وهذا يكون الاسم العلمي للمادة التي يعرفها الجميع باسم ملح الطعام، وتكون المياه العذبة صالحة للشرب الاستخدام الآدمي، ويتم  قضاء بها جميع الأغراض المنزلية، والجدير بالذكر أنها الماء الأكثر استعمالاً في جميع دول العالم

المياه العسرة

يكون مياه العسرة لا يعرفها الكثير حيث أنها تكون نقطة التقاء الماء العذب بالماء المالح، أي أن المنطقة التي تقع بين ماء البحر وماء الأنهار ماء العسرة، كما أن التقاء ماء النهر وماء المحيط يكون ماء العسرة وفي الغالب يكون هذا الماء مالح ولمت بدرجة أقل بكثير عن نسبة ملوحة ماء البحر والسبب في هذا هو اختلاطها بالماء العذب.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *