الموسوعةمنوعات

خدمة تحويل التاريخ الهجري لميلادي

 تحويل التاريخ الهجري لميلادي

خدمة تحويل التاريخ الهجري لميلادي أو تحويل التاريخ من التقويم الهجري إلى التقويم الميلادي تكتمل عملية التحويل بإدخال التاريخ في التقويم الهجري يعالج نظامنا إدخالاتك وفقًا للمعادلة التي تحول التاريخ من التقويم الهجري إلى التقويم الميلادي.

التقويم الهجري

سوف نتعرف من خلال موقع البوابة سوف نتعرف على تحويل التاريخ الهجري لميلادي عبر السطور التالية.

التقويم القمري أو الإسلامي للتقويم الهجري هو التقويم القمري، أي أنه يتم تحديد الشهر اعتمادًا على الدورة الشهرية، بما في ذلك 12 شهرًا قمرياً من أصل 354 أو 355 يومًا ويستخدمه المسلمون حالياً بشكل خاص لتحديد رمضان الشهر الكريم وأشهر الحج المختلفة والعطلات وفترة الطلاق وفترة الانتظار للحوامل وتكلفة الزكاة.

تستخدم بعض الدول الإسلامية (مثل المغرب والمملكة العربية السعودية) التقويم الهجري كتقويم رسمي لتسجيل الاتصالات الرسمية من حكومات الولايات ومنذ أن كان العالم الإسلامي تحت الحكم الاستعماري الغربي، تحولت المعاملة من التقويم الهجري إلى التقويم الميلادي، حتى بعد انتهاء الفترة الاستعمارية.

التقويم الميلادي

السنة الميلادية هي السنة الشمسية وتمثل الدورة الكاملة للشمس ومدة الدورة اثنا عشر شهرًا وتكون كل شهر 30 أو 31 يومًا باستثناء شهر فبراير يكون 28 يومًا والسنة تكون 365 يومًا.

أشهر السنة الهجرية

  • شهر محرم: هو الشهر الأول من السنة الهجرية وهو من الأشهر الأربعة المقدسة، وقد سمى بذلك لأن العرب قبل الإسلام حرموا القتال فيه.
  • شهر صفر: هو الشهر الثاني من العام الهجري، والبعض يقول ذلك لأن مساكن العرب كانت فارغة بسبب الحرب أو لأن العرب غزوا القبيلة مرة وتركوا له أشياء لا تخصه وتسمى بالأمتعة صفرية.
  • شهر ربيع الأول: هو الشهر الثالث من هذا العام، ويسمى كذلك لأنه في أوائل الربيع.
  • شهر ربيع الآخر: هو الشهر السادس، وقد سمي بهذا الاسم لأنه يأتي مباشرة بعد جمادى الأول.
  • شهر جمادي الأولى: هو الشهر الخامس ويسمى كذلك لأنه يتجمد في الشتاء.
  • شهر جمادي الآخر: هو الشهر السادس، وقد سمي بهذا الاسم لأنه يأتي مباشرة بعد جمادى الأول.
  • شهر رجب: هو الشهر السابع وهو من الأشهر المقدسة ويسمى بذلك لأن الرماح تمايل مرة عن اللسان، مما يعني أنها أزلت عن اللسان، فلا قتال.
  • شهر شعبان: هو الشهر الثامن وسمي لأن الناس فيه تفرقوا بحثًا عن الماء أو الحروب والغارات.
  • شهر رمضان: هو الشهر التاسع شهر صيام المسلمين ويسمى بهذا لأن الشمس تقع به ويكون هذا الشهر فترة الدعاء.
  • شهر شوال: هو الشهر العاشر وهو أول أيام عيد الفطر ويسمى بذلك لسقوط البعير، مما يعني أن حليبها ينقص ويجف بسبب الحمل.
  • شهر ذو القعدة: هو الشهر الحادي عشر وهو من الأشهر الحرم، سمي بذلك لأن العرب كانوا يجلسون هناك من السفر والفتح.
  • شهر ذو الحجة: هو الشهر الثاني عشر من الأشهر الحرم، ويسمى بهذا لأن العرب حجوا في هذه الفترة قبل الإسلام.

نشأة التاريخ الهجري

أسسه الخليفة عمر بن الخطاب وتمنى أن يتحرك رسول الله محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام من مكة إلى المدينة المنورة في ربيع الأول (21 سبتمبر 622 م) كمرجع للسنة الأولى وذلك أساسًا لأن لفظ الهجري من المهم في التقويم وقد أمر الله القرآن باتباعه كما ذكر في سورة التوبة في الآية 36 ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ﴾

تعتبر الأربعة أشهر قمرية وهي: رجب وذو القعدة ذو الحجة ومحرم وقد اشتاق المسلمون منذ بداية أنما إلى عدم القدرة على العمل بدونها وعلى الرغم من إنشاء التقويم في العصر الإسلامي، فقد تم استخدام أسماء الأشهر والتقويم القمري منذ الأيام التي سبقت العصر الإسلامي وفقًا للتقويم الإنساني فإن اليوم الأول من التقويم هو الجمعة 1 محرم 1 هـ، والذي يوافق 16 يوليو  622 م أو السنة 10.622.

تحويل التاريخ الهجري لميلادي

مما ذكر في سورة الكهف ﴿وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً﴾ وفي شرحه: حسب “أهل الكتاب” فقد استمروا ثلاثمائة سنة شمسية، وهنا ذكر ثلاثمائة سنة قمرية  والفرق بين الشمس والتقويم القمري في كل مائة عام هو ثلاثة أعوام إذن هي 399 سنة.

وعادةً ما يكون الفرق الحسابي بين التقويمين ثلاث سنوات لكل مائة عام، والعرب لا يفهمون الحساب ولا يعرفون كيف يحسبون الفرق بين التقويم الميلادي والتقويم الهجري أي الفرق بين الشمس والقمر لأنها تتغير كل ثلاث إلى ثلاث سنوات فيكون 399 سنة، لذلك ذكر الاختلافات في القرآن وأضاف تسعة ليبين لهم الفرق بين التقويم المستخدم من قبل رجال الكهوف (أي التقويم الشمسي) والتقويم القمري المستخدم عند العرب فأمرهم الله بذلك لأن هذا يحتاج إلى توضيح لهم.

تقويم أم القرى

تقويم أم القرى هو تقويم قمري يعتمد على الدورة القمرية لتحديد الأشهر وجزء منه هو التقويم الشمسي لتحديد مواسم السنة، وهو التقويم الرسمي للمملكة العربية السعودية وكلا المستويات الرسمية والشعبية عفا عليها الزمن وتعتمد إحداثيات (خطوط الطول والعرض) للكعبة المشرفة في مكة المكرمة بشكل أساسي على تقويم أم القرى وتعتمد على الولادة الفلكية للقمر الجديد بعد غروب مكة المكرمة.

التقويم الهجري المجدول

الجدول التقويم الإسلامي نوع من التقويم الإسلامي ويعتمد على المحاسبة الرقمية (الجداول) التي يستخدمها المؤرخون لتسهيل الحسابات وتحتوي الأشهر في هذا التقويم على 30 يومًا متتالياً في الأشهر الفردية مثل شهر محرم و 29 يومًا متتالياً في الأشهر الزوجية مثل صفر ويأتي الشهر الآخر في السنة الكبيسة (ذو الحجة) كل 30 سنة.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *