الموسوعةمنوعات

نبذة عن نشاط المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

من المؤسسات التنموية بالمجتمع السعودي، المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، حيث تهتم بتنمية الموارد البشرية، من خلال التدريب المهني الذي يؤهلهم بشكل جيد يسهم في سد احتياجات سوق العمل.

نبذة عن مؤسسة التدريب التقني والمهني

بدأت فكرة التدريب التقني والمهني بالمملكة العربية السعودية مبكرًا، حيث كانت موزعة في ثلاث جهات تعتمد على التدريب المهني التعليمي ويقدمها موقع البوابة كما يلي:

  • وزارة المعارف من خلال التعليم الثانوي: الصناعي والتجاري والزراعي.
  • وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، من خلال مراكز التدريب المهني.
  • وزارة الشؤون البلدية والقروية، من خلال معاهد المساعدين.

وقد اهتمت الدولة بتدريب القوى البشرية في المجال التقني والمهني، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، طبقاً لمرسومًا ملكياً رقم 30، لعام 1400 هجرياً.

وقد تم ضم معاهد التدريب المهني، والمعاهد التقنية والفنية، تحت راية هذه المؤسسة.

وقد اهتمت المؤسسة منذ بدايتها بممارسة مهمتها الأساسية، من أجل تطوير برامج التدريب المهني والتقني، من أجل تدريب الكوادر البشرية لتلبية احتياجات سوق العمل المحلي.

العمل على توجيه وتوظيف الشباب والفتيات إلى الشركات والمؤسسات العامة والخاصة، والتي تتناسب مع كفاءاتهم ومهاراتهم العملية، مما يساعد على تحقيق أقصى استفادة من القوى البشرية المدربة.

رؤية المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

  • تهتم المؤسسة بالمساهمة الفعالة، من أجل التنمية الإجتماعية والإقتصادية والبيئية، وذلك من خلال توفير التدريب المهني والتقني للكوادر والموارد البشرية، من أجل تجهيز أبناء وبنات الوطن بجودة وكفاءة عالية، تساهم في تطوير سوق العمل، وتحقيق الجودة والاكتفاء الذاتي.

أساسيات عمل المؤسسة التقنية والمهنية

  • الاهتمام بنوعية المجتمع المحلي بضرورة التدريب العملي التقني والمهني، والذي يتيح فرصة التدريب لكل من الرجال والسيدات، لكافة المراحل العمرية.
  • الاهتمام بتقديم البرامج التدريبية المهنية والتقنية الحديثة والمتطورة، والتي تساهم في الارتقاء بسوق العمل، مما يساعد على اكتفاء سوق العمل السعودي وتنمية وجودة المنتجات.
  • عمل الأبحاث المتطورة والمشاريع الضرورية، من خلال متابعة التطورات المهنية والتقنية الحديثة، والتقنيات العالمية، وتوجهات المجتمعات المتقدمة في مجالات التدريب المهني والتقني.
  • الاهتمام بتوفير الدعم التقني والمهني المطلوب للقطاعين العام والخاص، والعمل على توجيه الاستثمارات في المجالات التقنية والمهنية.

أهداف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

  • الاهتمام بتحقيق التنمية المستدامة، من خلال القيام بتدريب أكبر عدد من المواطنين الراغبين في التدريب المهني والتقني.
  • الاهتمام بإعداد جيلاً من الكوادر البشرية مؤهلاً ومدربًا بكفاءة عالية، من أجل الإسهام في سد احتياجات سوق العمل من حيث الكم والنوع.
  • إتاحة جميع البرامج التدريبية بجودة وكفاءة عالية، مما يؤهل المتدربين للحصول على العمل المناسب لكفائته وقدراته، داخل سوق العمل الحر.
  • إمكانية التكيف والتعامل مع التحديات العالمية، والطفرات في مجال التنمية الاقتصادية، من خلال الاعتماد على تطوير الأبحاث العملية والدراسات التطبيقية.
  • تنمية الاستثمارات من خلال بناء شركات استراتيجية، بالتعاون مع قطاع الأعمال، من أجل تنفيذ رؤية تقنية ومهنية متطورة.
  • الاهتمام بالبحث عن البيئة الآمنة والمحفزة لتطوير العمل المهني والتقني، من أجل إجراء التدريبات المهنية والتقنية المناسبة.
  • الاهتمام بنشر الوعي المجتمعي بأهمية العمل التقني والمهني من أجل تقدم المجتمع اقتصادياً، مما يساعد على رفع مستوى معيشة العديد من الأسر التي تعتمد على العمل المهني أو التقني.
  • الاهتمام بالتوسع في مجالات التدريب المهني والتقني، من أجل المساعدة في تحقيق رؤية التقدم المستقبلية للمملكة العربية السعودية، ومن خلال تشجيع الاستثمار في مجال العمل التقني والمهني.

استراتيجية عمل المؤسسة التقنية والمهنية

  • تهتم المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بتوفير قاعدة عريضة من الكوادر البشرية للعمالة الفنية، القادرة على أن تتواكب مع التطورات التقنية والتكنولوجية العالمية.
  • اتباع وسيلة سلم التدريب المفتوح، وذلك من خلال فتح مجال التدريب التقني والمهني، والقيام بمواصلة التدريب لأقصى ما تصل إليه القدرات العقلية والجسدية للمتدربين.
  • العمل على تطوير وتحديث المعلومات التقنية والمهارات الفنية للمتدربين باستمرار.
  • الاهتمام بنشر مراكز التدريب التقني والمهني في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية، مما يساهم في إيقاف الهجرة الداخلية للكثير من المواطنين، من القرى إلى المدن الكبرى.
  • الاهتمام بنوعية المجتمع إلى كرامة العمل المهني، والدور البارز للعمال والحرفيين في تطوير منظومة العمل، والمساهمة في ازدهار وتقدم المجتمع.

أساسيات تنفيذ الأهداف

  • تقوم المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالاهتمام بتدريب المواطنين السعوديين، على العديد من الأعمال الحرفية والفنية، في قطاعات العمل المختلفة، العام والخاص، من أجل تحقيق أقصى استفادة في المجالات الزراعية والصناعية والتجارية، ومجال الخدمات العامة.
  • الاهتمام بتدريب الطلبة داخل الكليات والجامعات ومراكز التعليم الفني والتقني، من أجل رفع مستوى العاملين بالقطاعات المهنية والحرفية، مما يسهم بشكل كبير في تطوير الإنتاج، كما تساهم المؤسسة في رفع مستوى كفاءة السوق، وأيضًا إكساب المتدربين والطلبة الخبرة العلمية.
  • العمل على تنمية وتطوير الأميين، أو الذين لم يتمكنوا من مواصلة التعليم الأكاديمي، من خلال توجيههم إلى مراكز التدريب المهني المختلفة، التي تساهم في تطوير مهاراتهم الحرفية، مما يجعلهم يحصلون على الكفاءة الكافية في مجالات عملهم المختلفة.
  • الاهتمام بدعم العمل المهني والتعليم المهني والتقني، من أجل تقديم كوادر بشرية متخصصة بشكل كافي، من خلال التنسيق مع المؤسسات والشركات العامة والخاصة، لإجراء التدريبات التي تساهم في تطوير العمالة الموجودة بها.
  • عمل الأبحاث العلمية والدراسات الهامة من أجل معالجة مشكلات العمالة والحرفيين، والاستفادة منها في تطوير وسد احتياجات سوق العمل السعودي، مما يساعد على تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة العربية السعودية 2030.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *