إسلامياتالموسوعة

تفسير قوله ان الله لا يغير ما بقوم

ان الله لا يغير ما بقوم

في كثير من الأحيان نبحث عن تفسير لبعض الآيات ومنها ان الله لا يغير ما بقوم ويوجد بعض العلماء الذين قاموا بتفسير هذه الآية وكذلك يوجد بعض القصص على هذه الآية القرآنية.

الآية القرآنية

بسم الله الرحمن الرحيم: “سَوَاءٌ مِنْكُمْ مَنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ (10 ) لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ” صدق الله العظيم.

تفسير قوله ان الله لا يغير ما بقوم للسعدي

فى تفسير الآية الكريمة يقول السعدي أن الله سبحانه وتعالى لا يغير ما بقوم ما يمنحهم من النعم والفضائل والإحسان ما داموا على إيمانهم وطاعة الله عز وجل.

فى باقي الآية حتى يغيروا ما بأنفسهم وفى تفسيرها أن الله يمنع عن القوم ما أعطاهم من منح ونعم عندما يصبحوا كافرين، فيقوموا بالبطر على نعم الله، في سلبهم كل ما أعطاهم.

فالعباد إذا ما أطاعوا الله أعطاهم الكثير من فضله وزادهم بركة وخير، وجعل حياتهم فى سعادة وهناء.

تفسير الجزائري للآية

بعد أن تعرفنا على تفسير السعدي للآية القرآنية نوضح تفسير الجزائري لهذه الآية وذلك من خلال موقع البوابة.

فى تفسير الآية يخبر الله تعالى عن أحد سننه للعباد وهى أن الله لا ينعم على قوم بالخير والرخاء والسرور ورغد العيش، حتى يغيروا ما بأنفسهم من ارتكاب الذنوب والمعاصي، والابتعاد عن طريق الله، وعدم اتباع طريق الحق وإهمال شرع الله، واللهو فى ملذات الدنيا والضلال عن الحق.

تفسير وتأمل الآية

التغيير الذي يجب أن يحدث هو تغيير حقيقي وجذري، فالتغيير فى الآية المقصود به القوم أن يتغيروا جميعًا وليس تغيير لأفراد، وأن يكون تغيير من داخل النفس.

يجب أن يكون التغيير من النفس أولاً، حيث بدأ زرع الصفات الحسنة، والمبادئ الأساسية الصحيحة، وإخراج كل الصفات البذيئة وتغيير كل ما هو ضار فى النفس.

فى نهاية الآية كان القول إن الله سميع عليم وهذا يدل أن الله مراقب ومطّلع على كل ما يحدث ويرى تغييرهم بأنفسهم.

التغيير يبدأ من النفس والإرادة والعمل الجاد، وأن يكون فى بداية التغيير خطة وهدف للوصول إليها وتحقيق الهدف لكي يساعد الله على التغيير للأحسن.

في كل الاحوال فان الناس دائمًا ما تسعى إلى التغيير ويكون أما تغيير نحو إصلاح النفس وهدايتها وطهارتها من الذنوب أو التغيير نحو الفساد وارتكاب المعاصي، فالنفس لا تبقي كما هي بل أنها تتغير فالنفس إما أن تكون إحجام أو إقدام وذلك كما قال الله تعالى لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر.

ان الله عز وجل دائمًا ما يزيد عباده من النعم كلما شكروا الله على فضله ولكن الله لا يؤخذ منهم النعم إلا إذا امتنعوا عن شكره يمهلهم الله ثم يحذرهم ثم يسلبهم النعم مرة واحدة كما قال الله تعالى وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له ما له من دونه من وال.

تأمل الآية تتحدث الآية عن تغيير الأنفس مع بعضها كأنها واحدة متصلة ببعضها حتى وإن كان التغيير جماعى.

مثال تطبيقي عن إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

في كتب السنن ورد الكثير من القصص عن الآية إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ومن أفضل القصص المعروفة هى قصة ثلاثة نفر من بنى إسرائيل

كان يوجد ثلاثة نفر من بني إسرائيل الأول أقرع الثاني أبرص والثالث أعمى فأرسل الله ملكًا إليهم ذهب إلى الأقرع وقال له أي شيء أحب إليك فقال الاقرع أن يزيل الله عني هذا القرع فأزال الله عنه فقال له أي المال أحب إليك: قال الابل والبقر فأعطاه الملك ما شاء الله أن يأخذ، ثم ذهب إلى الأبرص وقال له أي شيء أحب إليك قال ان يزيل الله عني هذا المرض فشفاه الله عز وجل وقال له الملك أي المال أحب إليك: قال الإبل والبقر فأعطاه ما شاء الله إلى أن يأخذ ثم ذهب إلى الأعمى وقال له أي شيء أحب إليك قال إن يرد الله إلي بصري فشفاه الله فأعاد إليه بصره فقال له أي المال أحب إليك قال الغنم فأعطاه ما شاء الله أن يأخذ.

ذهب الملك إليهم مرة أخرى ولكن في هيئة إنسان فقير يطلب صدقة، ذهب إلى الاقرع وطلب منه فقال له الأقرع: لقد ورثت هذا كابرا عن كابر فقال له:- ان كنت كذلك ردك الله على ما كنت عليه فعاد إليه القرع مرة أخرى، ذهب إلى الأبرص فقال له مثلما قال الأقرع فقال له ردك الله الى ماكنت عليه فأصبح ابرص مرة أخرى، ذهب إلى الاعمى فطلب منه فكان موقفه غير الاقرع والابرص فقال له لقد كنت عند أعمى فرد الله إلي بصرى وكنت فقيرًا سألت الله فأعطانى، فخذ ما شئت، فقال له أمسك عليك مالك، إن الله أراد أن يبتليكم فرضى عليك وسخط على الآخرين.

وهذه القصة تفسير واضح لقول ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *