أخبار عربية و عالمية

لمواجهة تفشي “كورونا”.. ‏ألمانيا تفرض قيوداً صارمة في فترة الاحتفالات بعيد الميلاد ورأس السنة

فرضت الحكومة الألمانية قيوداً وطنية صارمة في البلاد، ومنها العزل العام وإغلاق المتاجر الغير أساسية؛ بسبب ارتفاع عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا ، اعتباراً من يوم الأربعاء المقبل الموافق 16 ديسمبر إلى 10 يناير، خلال فترة الاحتفالات بعيد الميلاد ورأس السنة .
‏ووفقا لـ ” بي بي سي ” أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن هذه الخطوة بعد اجتماعها بزعماء الولايات الـ16 في البلاد، قائلة إن هناك “حاجة ملحة لاتخاذ إجراءات”.

‏وأرجعت المستشارة الألمانية الارتفاع الملحوظ وزيادة أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كوفيد 19، إلى خروج المواطنين للتسوق استعداداً لاحتفالات عيد الميلاد، وأظهرت أحدث الإحصاءات اليومية إصابة 20 ألفا و200 شخص بالفيروس و 321 حالة وفاة.

‏وقالت ميركل اليوم الأحد الموافق 13ديسمبر ” الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات اتفقت على مجموعة من إجراءات العزل العام الأكثر صرامة لكبح موجة الإصابة بكورونا ” .

‏ومن المقرر إغلاق المدارس ورياض رعاية الأطفال ليحصل الأطفال على الرعاية المطلوبة في المنزل، مع إغلاق المتاجر غير الأساسية في جميع أنحاء البلاد لأكثر من ثلاثة أسابيع، ومنع احتفالات العام الجديد وبيع الألعاب النارية، وكذلك تناول الكحول في الأماكن العامة.

‏وحثت الحكومة الشركات على السماح للموظفين بالعمل من المنزل، وقال وزير المالية أولاف شولتز، إن الشركات المتضررة ستتلقى دعما حكوميا شهريا يصل إلى 500 ألف يورو، وبالنسبة للتجمعات المنزلية، الحد الأقصى المسموح به هو خمسة أشخاص فقط من أسرتين داخل منزل واحد.

‏وارتفع عدد الإصابات في ألمانيا منذ بداية الجائحة وحتى الآن إلى أكثر من 1.3 مليون، وكشف معهد روبرت كوخ أن عدد الوفيات وصلت إلى 21 ألفا و787 حالة وفاة بعد تسجيل 321 حالة جديدة.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً