الصحة

الصحة العالمية: لقاحات كورونا ليست نهاية الوباء.. وهذا الحل

اكلة فى دقيقتين

كشف مدير المكتب الإقليمي لغرب المحيط الهادئ، التابع لمنظمة الصحة العالمية، الطبيب تاكيشي كاساي، أن لقاحات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 ليست الحل، قائلاً: ” اللقاحات لن توقف الفيروس في المستقبل القريب.. وليست رصاصة فضية”

واشاد كاساي، بالتقدم المحرز في منطقة غرب المحيط الهادئ، عند التعامل مع جائحة كورونا، متابعا ان أداء غرب المحيط الهادئ كان “جيداً نسبياً”، ولكن يجب “الاستمرار في الاستعداد لأسوأ سيناريو”

وأردف مدير المكتب الإقليمي لغرب المحيط الهادئ: “يعيش أكثر من ربع سكان الأرض في هذه المنطقة، لكن لدينا اليوم 1٪ فقط من الحالات المسجلة عالمياً”، لكنه لا يزال يحث على أن يبقى الجميع يقظاً لمكافحة الوباء

وعند سؤاله عن الموعد الذي يمكن للعالم أن يأمل فيه العودة إلى حياته الطبيعية، قال كاساي إن “الإجابة على هذا السؤال تعتمد علينا جميعاً، وعلى الإجراءات الفردية التي نتخذها الآن وفي المستقبل”.

وبينما كانت أخبار الإعلان عن اللقاحات واعدة، إلا أنها “ليست رصاصة فضية، ولن تعني نهاية الوباء في المستقبل القريب”، على حد قول كاساي.

واوضح أن العدد الأولي للقاحات سيكون محدوداً، ويجب إعطاء الأولوية للمجموعات عالية الخطورة، أما بالنسبة للأشخاص الآخرين، بخلاف تلك الفئات عالية الخطورة، قد نحتاج من 12 إلى 24 شهراً آخرين قبل تلقي غالبية الناس لقاحاتهم. وحتى ذلك الحين، هناك بعض الغموض وبعض الأمور المجهولة.

وتابع انه نه يجب أن نتمسك بالأفعال والسلوكيات الفردية، التي لا تحمي أنفسنا فحسب، بل تحمي من حولنا أيضاً. فمن المهم غسل اليدين، وارتداء قناع الوجه، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وتجنب الأماكن التي تحمل خطورة عالية للإصابة.

وفي المؤتمر الصحفي، حذر كاساي من أن الوباء لن ينتهي إلا إذا ظل الجميع يقظاً، قائلاً: “إذا أصبت بالفيروس، فيمكنك نقله دون قصد إلى والديك أو أجدادك أو جيرانك أو أصدقائك الذين يعانون من ظروف صحية خطيرة”.

كما أنه حث الناس أيضاً على مراعاة العاملين الصحيين “لأنهم يعملون ليلاً ونهاراً منذ عام وهم منهكون”.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً