الطبالموسوعة

كيفية علاج الكحة الشديدة مع البلغم ؟

اكلة فى دقيقتين

علاج الكحة الشديدة مع البلغم

يبحث الكثير عن علاج الكحة الشديدة مع البلغم حيث أن السعال هو الطريقة التي يزيل بها الجسم الأجسام الغريبة أو اللعاب (المخاط) من الرئتين والممرات الهوائية ولهذا يجب معرفة العلاج اللازم السعال مع البلغم .

البلغم

سوف نتعرف من خلال موقع البوابة سوف نتعرف على علاج الكحة الشديدة مع البلغم عبر السطور التالية.

البلغم هو نوع من المخاط ينتج في الرئتين وبقية الجهاز التنفسي السفلي، وعندما يمرض الشخص يكون البلغم واضحًا وضارًا  وفي الحقيقة، يعد المخاط خط دفاعي يتشكل في الجسم ويمكنه حماية أعضائه الداخلية من الجفاف والتلوث تساعد الأطعمة ومسببات الأمراض، مثل البكتيريا والفيروسات، وكذلك البلغم، على ترطيب الجسم وهذا يدل على أن صحة الشخص طبيعية فإذا كان الشخص مصابًا بعدوى يتفاوت اللون من الأخضر إلى الأصفر، أما إذا كان بني-أسود فهذا يدل على أن الشخص مدخن أو مصاب بعدوى مزمنة في الرئة ينتج البلغم من خلال السعال المنتج، مما يجعل المريض يشعر بأن البلغم يخرج من الرئتين حتى يصل إلى الفم، ثم يتم التخلص منه عن طريق السعال فيجب معرفة علاج الكحة الشديدة مع البلغم للتخلص منه.

أسباب السعال مع البلغم

  • الأمراض الفيروسية: السعال والفيروس مرتبطان بأمراض فيروسية مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا في هذه الحالة، يحدث السعال عادةً بسبب خروج المخاط من المصدر العلوي عبر مؤخرة الحلق.
  • التلوث: يمكن أن يتسبب تلوث الرئتين أو المسالك الهوائية المتصلة بالرئتين في حدوث السعال في هذه الحالة نتحدث عن الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية وحتى السل.
  • مرض الرئة المزمن: عادةً ما يصاحب السعال البلغم أمراض الرئة المزمنة الخطيرة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) والسعال البلغم هو أحد أعراض تفاقم المرض أو التهاب الشعب الهوائية.
  • الارتجاع المعدي المريئي: عودة حمض المعدة من خلال العضلة العاصرة للمريء العلوية يمكن أن تسبب السعال يحدث هذا السعال عادةً بسبب الجاذبية الأرضية.
  • تصريف المخاط من خلال مؤخرة الحلق: هذا يمكن أن يسبب الرغبة في التنظيف أو الحكة، وهذه واحدة من أكثر المواقف شيوعًا.
  • التدخين: يسبب التدخين أضرارًا في الجهاز التنفسي والرئتين ويسبب سعال مزمن ومخاطي.

علاج الكحة الشديدة مع البلغم

يمكن اتخاذ بعض الإجراءات للتخلص من البلغم وإفرازه من الجسم وقد ذكرنا النقاط التالية:

  • الحفاظ على رطوبة الهواء: هو أهم علاج الكحة الشديدة مع البلغم حيث أن الهواء الجاف يهيج الحلق والأنف مما يزيد من تكوين المخاط لتليين المجرى التنفسي، خاصةً أهمية استخدام المرطب في الليل لأنه يساعد على النوم بشكل أفضل؛ لأنه يقلل من إفراز المخاط في الأنف عن طريق ترطيب الهواء المحيط.
  • احرصي على شرب الكثير من الماء: شرب الكثير من الماء يساعد جسمك على البقاء رطبًا، خاصةً في حالة البرد لأنه يقلل من لزوجة المخاط ويمنع الاحتقان.
  • اغمس المنشفة في الماء الدافئ: الاستنشاق من خلال منشفة مبللة يمكن أن يعيد الرطوبة في الأنف والحنجرة ويقلل الألم والضغط.
  • الرأس: يوصى بوضع بعض الوسائد تحت رأسك أثناء النوم؛ لأن الاستلقاء في وضع مستقيم يجعل الشخص يشعر وكأن المخاط قد تراكم في مؤخرة الحلق.
  • لا تحاول التوقف عن السعال: السعال هو آلية الجسم لإزالة الإفرازات والمخاط من الرئتين والحلق، وفي بعض الأحيان يمكن استخدام دواء السعال لحل هذه المشكلة وإذا شعر شخص ما بارتفاع البلغم من الرئتين إلى الحلق ، فيوصى بالبصق بدلاً من البلع.
  • استخدام محاليل وبخاخات الملح: لإزالة المخاط أو أي مهيجات في تجويف الأنف والجيوب الأنفية وأهمها محلول يحتوي على كلوريد الصوديوم، مع ملاحظة ضرورة استخدام الماء المعقم لشطف هذه الأنف .
  • اشطف فمك بالماء والملح: أهم علاج الكحة الشديدة مع البلغم حيث يمكنك شطف فمك بالماء والملح عدة مرات على مدار اليوم، فهذا يساعد على تهدئة التهاب الحلق والتخلص من المخاط المتبقي على أنفك.
  • استخدم نباتات الأوكالبتوس: يساعد الكافور على تقليل البلغم والمخاط، ويمكنك إضافة بعض زيت الكافور إلى حمام مائي دافئ أو إضافته إلى بخاخ منزلي.
  • تجنب التدخين: يمكن أن يتسبب التدخين والتدخين السلبي في إنتاج المزيد من البلغم والمخاط.
  • التقليل من استخدام بخاخات الأنف الاحتقانية: يمكن لهذه البخاخات أن تجفف الإفرازات وتقلل من أعراض سيلان الأنف مما يجعل من الصعب إزالة البلغم تناول الأدوية العلاجية الصحيحة
  • مضادات الهيستامين : والتي يمكن أن تقلل وتثبط تأثيرات الهيستامين ويتم تحفيز الهيستامين بعد تعرضه للأجسام المهيجة والحساسة ويمكن استخدامه لعلاج أعراض البرد والسيلان.
  • تجنب المهيجات والأطعمة التي تسبب الحساسية: وتجدر الإشارة إلى أهمية تجنب المهيجات والمواد الكيميائية والعطور والملوثات والتي بدورها يمكن أن تهيج الأنف والحنجرة والجهاز التنفسي، مما يؤدي إلى إفراز المخاط بكميات كبيرة، انتبه لمسببات الحساسية الغذائية فهذه المواد المسببة للحساسية يمكن أن تزيد من تهيج الحلق وتنشط الحلق الداخلي.
  • تجنب الشرب والكافيين: الشرب والكافيين المشروبات تزيد من سرعة الجفاف لهذا السبب يوصى بشرب سائل دافئ بدون كافيين.
  • خذ حمامًا ساخنًا: هذا لأن استنشاق البخار سينظف الأنف والحلق ويزيد من ثخانة المخاط.
  • نفث الأنف برفق: ساعد على زيادة سماكته يتم تفريغ المخاط، وتجنب النفخ بقوة لأن هذا سيتلف الممرات الأنفية ويزيد الألم والضغط.
  • انتبه إلى جودة الطعام الذي تتناوله: نظرًا لأن الفواكه الغنية بالألياف تقلل من مشاكل الجهاز التنفسي، بما في ذلك تكوين البلغم فمن المستحسن أيضًا تجنب تناول الأطعمة التي تسبب ارتجاع الحمض، لأن ارتجاع الحمض يمكن أن يحفز إنتاج البلغم والمخاط وجد أن تناول أطعمة معينة يمكن أن يساعد الجهاز التنفسي في التخلص من نزلات البرد والسعال والمخاط والبلغم، مثل الزنجبيل والليمون والثوم والتوت وعرق السوس والرمان.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً