الطبالموسوعة

متى يبان مفعول حبوب دافلون وما هي دواعي استعماله ؟

متى يبان مفعول حبوب دافلون

تعتبر حبوب دافلون من الحبوب الفعالة لعلاج مشكلة البواسير والشروخ الشرجية، ولكن متى يبان مفعول حبوب دافلون وما مدى تأثيرها ؟ وهو ما سنجيب عنه بالتفصيل.

حبوب دافلون لعلاج البواسير

  • تنتج مشكلة الإصابة بالبواسير من خلال الضغط الشديد أو الإمساك الشديد، والذي ينتج عنه تمدد في الأوردة المحيطة بفتحة الشرج، ويساعد دواء دافلون في تقليل مشكلة تضخم هذه الأوردة، ويتوافر الدواء في صورة حبوب أو حقن.
  • تتكون حبوب دافلون من المواد الفعالة، الديوسمين والهيسبريدين، ولذلك فهي تستخدم لعلاج الاوعية الدموية المتضخمة مثل الدوالي والبواسير، كما تقلل من أعراض النزيف، وتساعد على تقوية الشعيرات والأوعية الدموية.

مكونات أقراص دافلون

المكونات الفعالة

  • مادة الديوسمين، Diosmin، ومادة هيسبريدين، Hespridin، وتعمل هذه المواد على تقوية الأوردة والأوعية الدموية، كما تقلل من كمية الدم الذي يتراكم داخل الأوردة والأوعية الدموية.
  • ويساعد بالتالي على قوة انقباض تلك الأوعية الدموية، مما يسهل عودة الدم إلى القلب، فيساعد ذلك على عدم ضغط الدم بشدة على جدار الأوعية الدموية.

المكونات الغير فعالة

  • المغنيسيوم ستيرات، الجيلاتين، جليسرول، سيليلوز، ماكروجول، ثاني أكسيد التاتنيوم.

متى يبان مفعول حبوب دافلون لعلاج البواسير ؟

  • يختلف تأثير عقار دافلون من مريض إلى آخر، وذلك باختلاف شدة الإصابة، إلا أن التأثير المسكن لدواء دافلون يبدأ في الظهور بعد ست ساعات من تناول الحبوب، ويجب على المريض استكمال الجرعة الكاملة، للوصول إلى النتيجة الفعالة.
  • خلال ثلاثة أيام من استخدام دواء دافلون، سوف يشعر المريض بالتحسن الملحوظ، وبعد اكتمال الجرعة التي يحددها الطبيب، سوف يلاحظ المريض، زوال الأعراض المرضية التي كان يشعر بها.

طريقة عمل حبوب دافلون داخل الجسم

  • تساعد حبوب دافلون في عملها داخل الجسم على تنظيم الدورة الدموية بشكل فعال وسريع، كما تساعد على تقوية جدار الأوعية الدموية، مما يقي من حدوث مشكلة التهابات وتورم الأوعية الدموية، نتيجة تراكم الدم داخلها لفترات طويلة.
  • تساعد حبوب دافلون على التخفيف من تأثير كرات الدم البيضاء، كما تمنع مهاجمتها لجدران الأوعية الدموية.

دواعي استخدام دواء دافلون

يقدم موقع البوابة فيما يلي، الحالات التي يستخدم دواء دافلون في علاجها:

  • علاج تضخم البواسير، وتخفيف الآلام الناتجة عنها.
  • علاج مشكلة الشرخ الشرجي، ومضاعفات الإصابة به.
  • علاج حالات النزيف الشديد للدورة الشهرية.
  • علاج مشكلة دوالي الساقين، وتخفيف الآلام الناتجة عن تضخم الأوردة.
  • علاج مشكلة النزيف الرحمي.
  • علاج ضعف الأوردة والشعيرات الدموية.
  • يستخدم أيضًا في علاج بعض الأمراض التي قد تصيب الجهاز التناسلي للرجال أو النساء.
  • يستخدم دافلون أيضًا في علاج حالات آلام الخصيتين الشديدة.
  • يستخدم لعلاج حالات النزيف الشديد أثناء الولادة.
  • يتم استخدام حبوب دافلون أحيانًا بعد إجراء عمليات استئصال البواسير أو لبشره الشرجي، للحد من تورم الأوعية الدموية مرة أخرى.

موانع استخدام حبوب دافلون

  • الحساسية الشديدة تجاه أحد مكونات الدواء.
  • يحظر استخدامه للأم الحامل، حتى لا يتم امتصاصه مع الدم ويصل إلى الجنين.
  • يحظر استخدامه في حالة الرضاعة الطبيعية، حتى لا يصل إلى الجنين مع لبن الأم.
  • لا يجب استخدامه في حالة تناول بعض الأدوية التي تحتوي على مواد: كابيسيتابين أو فلورويوراسيل.
  • لا يتم صرف الدواء بدون إذن الطبيب.

الآثار الجانبية لاستخدام حبوب دافلون

بعد معرفة متى يبان مفعول حبوب دافلون، هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تظهر مع استخدام دواء دافلون على المدى الطويل، كما تختلف هذه الأعراض في ظهورها من حالة إلى أخرى:

  • الإصابة ببعض أعراض حساسية الجلد، مثل انتفاخ أو احمرار الجلد أو ظهور الحبوب، أو الشعور بالحكة الجلدية.
  • اضرابات في المعدة، مثل المغص أو الإسهال الشديد أو آلام في البطن.
  • الشعور بالغثيان أو عدم الاتزان، مع الرغبة في القيء.
  • الشعور بالتنميل أو الوخز في الأطراف أو بعض أجزاء الجسم الأخرى.
  • حدوث التجلط السريع للدم أثناء وجود جروح.

الجرعة المقررة لدواء دافلون

يقوم الطبيب بتحديد جرعة دواء دافلون 500 كالتالي:

  • لعلاج البواسير، يتم تحديد جرعة 6 كبسولات يتم تناولها يومياً ولمدة أربعة أيام، ثم يتم تخفيف الجرعة لأربعة أقراص يومياً ولمدة ثلاثة أيام.
  • لعلاج الدوالي، يتم تحديد جرعة دافلون 500، بتناول قرصين يومياً، أحدهما بعد الغداء والآخر بعد العشاء.
  • لعلاج النزيف، يتم تناول قرصين يومياً، ولمدة ثلاثة أيام إلى أن يتوقف النزيف.

نصائح للوقاية من الإصابة بالبواسير

هناك بعض النصائح والتي من خلالها يمكن للمريض أن يتجنب الإصابة بتضخم البواسير أو الإصابة بالشرخ الشرجي، كما يمكنك التقليل من تأثير البواسير، من خلال القيام ببعض العادات الصحية:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على. الألياف الطبيعية، مثل الخضروات الورقية والفواكه، أو الحبوب الكاملة، حيث أنها تساعد على الهضم.
  • تعمل أيضًا الألياف الغذائية على القضاء على مشكلة الإمساك، والذي ينتج عنه صعوبة التخلص من الفضلات الصلبة، مما يؤدي إلى الضغط الشديد على الأوعية الدموية أثناء القيام بعملية التبرز.
  • تناول منتجات الألبان، من الزبادي أو اللبن الرائب، حيث يساعد على تحسين عملية الهضم، ويقلل من الإصابة بالإمساك.
  • استخدام الكريمات الموضعية أو اللبوس الذي يحتوي على الكورتيزون، والتي تساعد على انقباض الأوعية الدموية وتعالج التهابها، وأيضًا للحد من مشكلة الاحتكاك مع خروج الفضلات الصلبة.
  • استخدام غسول الأماكن الحساسة، للوقاية من الإصابة بالبكتيريا أو الفطريات، التي تسبب التهاب الأوعية الدموية.
  • استخدام المسكنات مثل بنادول أو الأسبرين، للتخفيف من آلام البواسير.
  • استخدام أدوية الملينات في حالة الإصابة بالإمساك الشديد.
  • استشارة الطبيب في حالة نزول الدم مع البراز، لعلاج مشاكل البواسير والشروخ الشرجية، قبل زيادة حجمها.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً