الصحة

وكيل “الصحة”: اللقاحات المستخدمة في برنامج اللقاحات الوطني لم تتعرض لأي عملية سحب

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، عبد الله عسيري، أن كل اللقاحات التي أقرت من الهيئة العامة للغذاء والدواء واستخدمت في برنامج اللقاحات الوطني لم تتعرض لأي عملية سحب بسبب آثار جانبية.

وأشار إلى أن حملة التطعيم ضد فيروس كورونا، تعد أكبر حملة تحصين في تاريخ المملكة، مؤكداً أن لقاح “كوفيد” الذي أقرته المملكة واللقاحات الأخرى التي تحت الدراسة هي لقاحات آمنة وفعالة، لافتا إلى أن مراحل التجارب انتهت بالنسبة إلى 3 أو 4 لقاحات، بينما تم اعتماد لقاح واحد فقط في المملكة.

وأضاف أن اللقاحات التي وصلت إلى المرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية للوقاية من “كوفيد 19” أظهرت مستوى عاليًا جداً من الفاعلية ليصل إلى 95% أو أكثر.

ونبه بأن اللقاح المضاد لكورونا هو اللقاح الأول الذي تطلق عليه صفة الاستخدام الطارئ لكنه مر بمراحل مشابهة لجميع أنواع اللقاحات، كما أن متلقي اللقاح يمكنه التواصل مع وزارة الصحة حال ظهور أي أعراض عليه، أو الذهاب لأقرب منشأة صحية.

ونوه بأن كل أنواع اللقاحات تحتاج لفترة من الوقت حتى تعمل، وقد تمتد هذه الفترة من أسبوعين إلى 3 أسابيع، مضيفا أن الإنسان يحتاج إلى جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا للوصول إلى المناعة القصوى التي ظهرت في التجارب الإكلينيكية، مع استمراره في الالتزام بالإجراءات الوقائية.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً